الصفحة الأخيرة

ارتكب 2000 واقعة ابتزاز جنسي

| وكالات

أعلنت الوكالة الوطنية لمكافحة الجريمة في بريطانيا أن شخصاً يدعى عبد الإله اعترف بابتزاز واستغلال قرابة 2000 ضحية على مستوى العالم عبر الإنترنت.
واعترف المتهم البالغ من العمر 26 عاماً بما يعتقد أنها واحدة من أكبر الجرائم الإلكترونية، التي يرتكبها شخص واحد.
وبحسب صحيفة «غارديان» البريطانية فقد أقر المتهم أمام المحكمة بارتكاب 158 تهمة.
وذكرت الوكالة: إن مخالفات المتهم تضمنت ابتزاز الضحايا بإرسال مقاطع فيديو وصور مهينة لأنفسهم وأطفالهم وأشقائهم، ليقوم بعد ذلك ببيعها عبر الإنترنت.
وتظاهر عبد الإله بأنه رجل أعمال أو سمسار في مواقع الإنترنت، ليتمكن من خداع الضحايا، ويطلب منهم إرسال صورهم وهم عراة أو بأجزاء من الملابس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock