رياضة

النسخة الخامسة عشرة 2016 … لقب استثنائي للبرتغال وأرقام فريدة لكريستيانو

| محمود قرقورا

عادت البطولة لتقام في فرنسا بعد 32 عاماً من استضافتها الثانية ليسجل التاريخ أن فرنسا أول دولة تستضيف العرس القاري الأوروبي ثلاث مرات، حيث فازت بالتصويت بواقع 43 صوتاً مقابل 38 لتركيا و23 لإيطاليا، والجديد ارتفاع عدد المنتخبات إلى 24 منتخباً فكان ذلك القرار نافذة لظهور منتخبات للمرة الأولى في النهائيات أمثال ألبانيا وآيسلندا اللتين لم يسبق لهما المشاركة في أي محفل كبير والثانية أضحت أول دولة سكانها أقل من مليون نسمة تشارك في النهائيات، وويلز التي عادت لبطولة كبرى بعد 58 عاماً بالتمام والكمال، وإيرلندا الشمالية التي تحضر في بطولة كبرى للمرة الأولى منذ مونديال 1986، ويبقى الحدث الأبرز خلال التصفيات إخفاق هولندا في التأهل وهي التي كانت ثالث العالم قبل عامين.

النظام والمنتخبات

وُزعت المنتخبات الـ24 على ست مجموعات يتأهل بموجبها أصحاب المركزين الأول والثاني إضافة لأفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثاني، واستمر نظام فارق المواجهة بين المنتخبات المتعادلة ثم فارق الأهداف خلال لقاءات المنتخبات المتعادلة، ثم المنتخب الذي سجل أكثر، ثم فارق الأهداف في كل مباريات المجموعة، ثم المسجل الأكثر في كل مباريات المجموعة، وإذا استمر التعادل بين منتخبين وكانا يلعبان في جولة الختام يتم الاحتكام لركلات الترجيح، ثم يتم اللجوء لقاعدة اللعب النظيف مع احتساب نقطة للبطاقة الصفراء وثلاث للبطاقة الحمراء المباشرة أو إثر تلقي بطاقتين صفراوين، وإذا استمر التعادل يتم الرجوع لتصنيف المنتخبات.

واعتمدت منتخبات فرنسا وإسبانيا وألمانيا وإنكلترا والبرتغال وبلجيكا كرؤساء للمجموعات.

التصفيات

وُزعت المنتخبات الـ53 على تسع مجموعات، وتأهل الأول والثاني من كل مجموعة كما وردت بالترتيب وتأهل منتخب تركيا كأفضل ثالث، ثم جرى الملحق بين المنتخبات الأخرى التي احتلت المركز الثالث فتأهلت المجر وجمهورية إيرلندا وأوكرانيا والسويد إضافة لمنتخب فرنسا المستضيف، لتوزع المنتخبات الـ24 في النهائيات وفق المجموعات التالية:

مج1: فرنسا وسويسرا وألبانيا ورومانيا.

مج2: ويلز وإنكلترا وسلوفاكيا وروسيا.

مج3: ألمانيا وبولندا وإيرلندا الشمالية وأوكرانيا.

مج4: كرواتيا وإسبانيا وتركيا وتشيكيا.

مج5: إيطاليا وبلجيكا وجمهورية إيرلندا والسويد.

مج6: المجر وآيسلندا والبرتغال والنمسا.

مسيرة البطولة

نظام البطولة المطاط سمح لمنتخبات كبرى في التأهل ولم يكن أحد يتخيل إعادة سيناريو تتويج إيطاليا بكأس العالم 1982 ولكن ذلك حدث مع منتخب البرتغال الذي تعادل في المباريات الثلاث الأولى ثم سار رويداً رويداً نحو منصة التتويج، فتارة سجل هدفاً على طريقة الأهداف الذهبية كما حدث أمام كرواتيا.

وحيناً ابتسمت له ركلات الترجيح كما حصل أمام بولندا، وفي مباراة التتويج حالفه الحظ، في حين كانت محطة نصف النهائي أمام ويلز سهلة يسيرة.

واللافت في دور المجموعات عدم تحقيق العلامة الكاملة لأي من المنتخبات، وانحدار مستوى هداف السويد زلاتان إبراهيموفيتش الذي اكتفى بتسديدة واحدة خلال المباريات الثلاث.

وأبرز ضحايا دور الستة عشر كان منتخب إنكلترا أمام ضيف البطولة آيسلندا فقال الدولي الإنكليزي السابق لينيكر: خسرنا أمام دولة عدد البراكين فيها أكثر من لاعبي كرة القدم عندها!

ولوحظ أن 15 مباراة فقط من 51 فاز بها المنتخب الأكثر سيطرة، ومنتخب آيسلندا استحوذ على الكرة بنسبة 36 بالمئة فقط أمام إنكلترا.

المنطق فرض نفسه

تصدر منتخب الديوك المجموعة الأولى وقد فاز افتتاحاً على رومانيا بوقت متأخر بفضل باييه حارماً رومانيا من نقطة التعادل التي كانت وشيكة وصنع باييه وسجل معيداً إنجاز تيري هنري أمام الدانمارك في يورو 2000، ثم روّض الضيف الألباني بثنائية، وبعد ضمان عبوره تعادل مع سويسرا سلباً يوم حمل هوغو لوريس شارة القيادة للمرة 54 معادلاً رقم مدربه ديشان، فتأهلت سويسرا بخمس نقاط للمرة الأولى، وقد بدأت بفوز متوقع على ألبانيا وتلك المباراة شهدت حدثاً خالداً تمثل بلعب الشقيقين تشاكا (غرانيت مع سويسرا وتولانت مع ألبانيا) ثم تعادلت مع رومانيا وفرنسا، وودّعت ألبانيا التي ختمت مبارياتها بفوز تاريخي على رومانيا بهدف ساديكو الذي دخل التاريخ بكونه أول ألباني يسجل في بطولة كبرى.

ديربي بريطانيا

المجموعة الثانية شهدت ديربياً بريطانياً للمرة الثانية في البطولة بعد لقاء إنكلترا وإسكتلندا عام 1996 وقد حسمه الإنكليز في الوقت القاتل، ولكن ويلز هي التي تصدرت بالنهاية مستفيدة من تعادل إنكلترا مع روسيا وسلوفاكيا، على حين قاد غاريث بيل منتخب بلاده لفوزين على سلوفاكيا وروسيا وقد استحق بنظر النقاد العلامة الكاملة وأثبت تألقه بتسجيله في المباريات الثلاث، وبتوقيعه هدفين من كرتين ثابتتين على سلوفاكيا وإنكلترا يكون ثالث لاعب بتاريخ البطولة يحقق ذلك بعد الفرنسي بلاتيني 1984 والألماني هاسلر 1992، وخسارة روسيا الثقيلة أمام ويلز أجبرت مدربها سلوتسكي على تقديم استقالته فكان أول ضحايا المدربين.

صدارة مشتركة

بدأت إيرلندا الشمالية ظهورها في نهائيات اليورو بالخسارة أمام بولندا التي أدركت ثأر تصفيات نسخة 1964 بهدف، وبدأ المانشافت بالفوز على أوكرانيا بثنائية محافظاً على سجله خالياً من الخسارة أمام أوكرانيا رسمياً فارتسمت ملامح المتأهلين، وجاء تعادل الجارتين ألمانيا وبولندا في الجولة الثانية ليضعهما على مشارف المرور الذي تأكد بفوزهما في الجولة الثالثة بهدف، المانشافت على إيرلندا الشمالية، وبولندا على أوكرانيا، وفوز إيرلندا على أوكرانيا في الجولة الثانية منحها بطاقة عبور بفضل نظام التأهل المطاط.

كعب كرواتيا أعلى

مشهد المجموعة الرابعة عرف صدارة كرواتية على حساب الماتادور وفيصل الصدارة مباراتهما في جولة الختام التي انتهت كرواتية بهدفين لهدف، علماً أن إسبانيا تقدمت وهذا لم يحصل معها في أي مباراة بتاريخ النهائيات القارية وسبب الخسارة إهدار راموس ركلة جزاء عندما كانت النتيجة 1/1 فتغيرت المجريات لتتوقف سلسلة المباريات المتتالية لإسبانيا من دون خسارة في النهائيات عند 14 مباراة وهو رقم قياسي.

وجاءت البداية لتشهد فوز إسبانيا على تشيكيا بهدف وكرواتيا على تركيا بالنتيجة ذاتها يوم تجلّى مودريتش صاحب الهدف، وفي الجولة الثانية فقدت كرواتيا تقدمها بثنائية على تشيكيا التي انتفضت وغنمت نقطة، في حين فازت إسبانيا على تركيا 3/صفر أجمل ما فيها الهدف الثالث الذي لمس فيه 9 لاعبين إسبان الكرة خلال 48 ثانية، وفي الجولة الثالثة خسرت تشيكيا أمام تركيا بهدفين ليصبح عدد الأهداف التي تلقاها بيتر تشيك في النهائيات 21 هدفاً كرقم قياسي سلبي.

الكل يخسر

تميزت المجموعة الخامسة بانقياد كل منتخباتها للخسارة وهذا حدث للمرة الرابعة بعد المجموعة الأولى 2004 والمجموعة الأولى 2008 والمجموعة الأولى 2012، والعلامة الفارقة الثانية اختفاء زلاتان إبراهيموفيتش، وبالعودة للمباريات نجد أن النيران الصديقة أهدت السويد نقطة التعادل أمام إيرلندا وتفوقت الخبرة الإيطالية على جديد بلجيكا، وضمن الآتزوري العبور بفوز مستحق على السويد في الوقت الذي عادت فيه بلجيكا بثلاثية من بوابة إيرلندا وجاء الهدف الثاني بعد 28 تمريرة وهذا رقم قياسي منذ يورو 1980.

وفي جولة الختام تأهلت إيرلندا بفوز مشهود على إيطاليا بذكريات مونديال 1994 وتألق هازارد فقاد منتخب بلاده بفوز التأهل على حساب السويد بهدف وقّعه ناينغولان.

للمرة الأولى

المجموعة السادسة توقعها المراقبون سهلة على البرتغال ونجمها كريستيانو المتوّج بالشامبيونزليغ مع ملكي مدريد، ولكن الذي حصل غير ذلك بأرض الملعب عندما أجبرت على التعادل في المباريات الثلاث، ولم يدر في ذهن أحد أن التعادلات الثلاثة تحمل في طياتها بطلاً جديداً ولكن هذا ما حصل، إذ لم يسبق لأي منتخب أن تأهل دون فوز، ففي الجولة الأولى تعادلت البرتغال مع الضيف الآيسلندي بهدف لمثله وسجل لبرازيليي أوروبا ناني وهو الهدف 600 في النهائيات.

وفي الجولة الثانية تعادلت مع النمسا سلباً يوم أهدر كريستيانو ركلة جزاء، وفي الجولة الثالثة مع المجر التي تقدمت ثلاث مرات وسجل كريستيانو هدفين ليصبح أول لاعب يسجل في أربع نسخ، والتعادل أهّل المجر متصدرة بخمس نقاط بفارق الأهداف عن آيسلندا مقابل ثلاث نقاط للبرتغال التي تأهلت من خرم إبرة، وقد بدأت المجر بفوز صريح على النمسا، أعقبه تعادل متأخر مع آيسلندا بفضل النيران الصديقة، وجاءت المباراة الأخيرة في المجموعة تاريخية لآيسلندا والنمسا والفائز منهما يواصل، وجاء الفوز الآيسلندي في الوقت بدل الضائع، علماً أن منتخب النمسا أهدر ركلة جزاء في الشوط الأول.

آيسلندا تصنع الحدث

لم تلفت نتيجة في دور الستة عشر الأنظار كفوز آيسلندا على إنكلترا رغم التقدم الإنكليزي بهدف روني الذي لعب كصانع ألعاب من علامة الجزاء في الدقيقة الرابعة رغم أن لاعب وسط آيسلندا تيودور إلمار بجارناسون حذر الإنكليز قبل اللقاء، وجاء الرد الآيسلندي بعد دقيقتين عبر رجل المباراة راجنار سيغوردسون والأغرب أن هدف التقدم لضيف البطولة الجديد جاء عند الدقيقة 18 واستطاع الحفاظ عليه لتكتب النهاية لمدرب الأسود الثلاثة هودجسون، وتحدث النقاد الإنكليز عن الخسارة بأنها من بين أسوأ ست هزائم بتاريخ الإنكليز.

وبدأت مواجهات الإقصاء بلقاء سويسرا وبولندا فكان الاحتكام للترجيح بعد التعادل بهدف لمثله بعد أفضلية نسبية لسويسرا التي ودّعت بالنهاية رغم تألق لاعبها شاكيري رجل المباراة، واستبق مدرب البرتغال فرناندو سانتوس لقاء منتخبه مع كرواتيا معترفاً بقوة الكروات واصفاً إياه بأنه من النخبة، وحقيقة الميدان كانت كذلك، إذ حسم كواريزما اللقاء في الدقيقة 117 يوم ظهر ريناتو سانشيز أصغر اللاعبين كنجم مرتقب مستحقاً نجومية المباراة، ولم يحتفل كريستيانو بالفوز تضامناً مع زميله في الملكي مودريتش الذي كان يذرف الدموع، والنيران الصديقة وحدها رجّحت كفة ويلز على جارتها إيرلندا الشمالية فكانت المباراة الوحيدة عبر تاريخ البطولة التي تنتهي بهدف عكسي، وتجلّى غريزمان في فوز الديوك على جمهورية إيرلندا بتسجيله هدفي منتخبه، على حين شهدنا أسرع ركلة جزاء محتسبة على مدار البطولات كلها فسجل روبي برادي ثالث أسرع أهداف البطولة تاريخياً بعد دقيقة و59 ثانية.

ورغم الفوز العريض المبين لبلجيكا على المجر برباعية فقد دخل حارس المجر كيرالي التاريخ بأن أضحى أكبر لاعب مشارك بعمر 40 عاماً و86 يوماً، وتزامنت المباراة مع وفاة رئيس رابطة مشجعي البلجيك، ولم يجد الألمان عناء في تجاوز سلوفاكيا بثلاثية سجل أحدها دراكسلر رجل المباراة مع ركلة جزاء بددها أوزيل، وقد حافظ نوير على نظافة شباكه للمباراة الرابعة توالياً وهذا لم يفعله حارس ألماني آخر.

ووفى كونتي مدرب الآتزوري عندما وعد بتوجيه ضربة مؤلمة للماتادور فكان الفوز الإيطالي الصريح بثنائية، فآثر مدرب الثيران ديل بوسكي الاعتزال، واستحق المدافعان بونوتشي وكيليني نجومية المباراة.

الترجيح لا تخذل ألمانيا

ثلاثة منتخبات حضرت في ربع النهائي للمرة الأولى وهي بولندا والضيفان الآيسلندي والويلزي، وأولى المواجهات جمعت بولندا مع البرتغال فتقدم ليفاندوفسكي بعد مئة ثانية كأسرع أهداف البطولة ثم رد ريناتو سانشيز في الدقيقة 33 ليصبح أصغر مسجل في الأدوار الإقصائية بعمر 18 عاماً و237 يوماً وثالث أصغر مسجل بعد السويسري فونلانتين والإنكليزي روني، وسارت المباراة بين كر وفر ولم يتم الحسم إلا بالترجيح الذي سبق لكليهما الفوز به، والقدر أراد لكريستيانو الاستمرار، وتواصلت المغامرة الويلزية بفوز مبين على بلجيكا التي أخذت الأسبقية.

والتقى العملاقان الألماني والإيطالي والتاريخ يميل للآتزوري في المواجهات المباشرة رسمياً ولم تخرج هذه المواجهة عن سابقاتها خلال الوقتين الأصلي والإضافي ولكن ركلات الترجيح أخلصت للمانشافت الذي أهدر ثلاث ركلات مقابل ركلتين في ست مباريات سابقة خاض فيها الترجيح على مستوى اليورو والمونديال، وجاء هدف التعادل الإيطالي الذي قاد المباراة للتمديد من علامة الجزاء، فكُتبت النهاية لمدرب الآتزوري كونتي الذي انتقل لتدريب تشيلسي، وارتضى منتخب ويلز بما وصل إليه فكان الخروج منطقياً أمام المستضيف.

اللقاء المؤجل ونهائي الثأر

بعد تفوق كريستيانو على مودريتش حان النزال بينه وبين بيل فكان الفوز الصريح بفضل كريستيانو وناني فتساوى كريستيانو مع بلاتيني بأعلى هرم الهدافين رغم أن إحصائية المباراة أشارت إلى أفضلية ويلزية دون جدوى، والخروج لم يمنع محرري مجلة فرانس فوتبول من الإقرار بأن وصول ويلز للمربع الذهبي معجزة كروية تضاهي تتويج اليونان 2004 والدانمارك 1992 وبلوغ بلجيكا وتشيكيا نهائيي 1980 و1996 ووصول آيسلندا لربع نهائي هذه البطولة.

وحان موعد الثأر الفرنسي من المانشافت بعد التفوق الألماني في نصف نهائي مونديالي 1982 و1986 وربع نهائي مونديال 2014 وحقيقة هو اللقاء الهارب من نصف نهائي يورو 1984 الذي تمناه الفرنسيون يومها ولم يحدث إثر السقوط الألماني المفاجئ أمام إسبانيا حينها، وجاء فوز الديوك صريحاً بثنائية غريزمان والأول من جزاء، علماً أن اللقاء هو الأول بينهما أوروبياً.

وهكذا وصل الديوك وبرازيليو أوروبا لمباراة اللقب التي فاحت منها رائحة ثأر البرتغاليين الذين انهزموا على مبدأ الأمور التي لا تحدث دائماً في نصف نهائي 1984 و2000 وجاءت المجريات عكس ما يشتهي البرتغاليون عندما خرج كريستيانو مصاباً بعد 25 دقيقة، وعاندت الكرة المضيف الفرنسي الذي كان الأفضل سيطرة وفرصاً مباشرة، وسارت المباراة نحو التمديد الذي كانت الكلمة الفصل فيه للبديل البرتغالي إيدر لوبيز الذي سدد كرة من خارج منطقة الجزاء استقرت في شباك لوريس عند الدقيقة 109 وعبثاً حاول الفرنسيون تدارك ما حصل ليستقر اللقب في خزائن البرتغال للمرة الأولى وبالتالي شهدنا البطل الحادي عشر بصافرة إنكليزية هي الثالثة في النهائي لتتساوى مع الإيطالية كأكثر الصافرات الحاضرة في مباريات التتويج.

سجل النتائج

المجموعة الأولى

10/6/2016: فرنسا × رومانيا 2/1 سجلهما لفرنسا جيرو وبايت (57 و89)، ولرومانيا بوغدان ستانكو من جزاء (65).

المدينة: باريس، الحكم: المجري كاساي، الجمهور: 75113 متفرجاً.

11/6/2016: ألبانيا × سويسرا صفر/1 سجله فابيان شار (5).

المدينة: باريس، الحكم: الإسباني كارلوس فيلاسكو كاربايو، الجمهور: 33805 متفرجين.

15/6/2016: رومانيا × سويسرا 1/1 سجل لرومانيا بوغدان ستانكو من جزاء (18)، ولسويسرا أديمير محمدي (57).

المدينة: باريس، الحكم: الروسي سيرجي كاراسيف، الجمهور: 43567 متفرجاً.

15/6/2016: فرنسا × ألبانيا 2/صفر سجلهما غريزمان وباييه (90 و96).

المدينة: مرسيليا، الحكم: الإسكتلندي ويليام كولوم، الجمهور: 63670 متفرجاً.

19/6/2016: رومانيا × ألبانيا صفر/1 سجله أرماندو ساديكو (43).

المدينة: ليون، الحكم: التشيكي بافل كرالوفيتش، الجمهور: 49752 متفرجاً.

19/6/2016: فرنسا × سويسرا صفر/صفر.

المدينة: ليل، الحكم: السلوفيني دامير سكومينا، الجمهور: 45616 متفرجاً.

المجموعة الثانية

11/6/2016: ويلز × سلوفاكيا 2/1 سجل لويلز بيل وهال روبسون كانو (10 و81)، ولسلوفاكيا أوتدريج دودا (61).

المدينة: بوردو، الحكم: النرويجي أودفار موين، الجمهور: 37831 متفرجاً.

11/6/2016: إنكلترا × روسيا 1/1 سجل لإنكلترا إيريك داير (73)، ولروسيا بيرزوتسكي (90).

المدينة: مرسيليا، الحكم: الإيطالي نيكولا ريزولي، الجمهور: 62343 متفرجاً.

15/6/2016: روسيا × سلوفاكيا 1/2 سجل لروسيا غلوشاكوف (80)، ولسلوفاكيا فلاديمير فايس ومارك هامسيك (32 و45).

المدينة: ليل، الحكم: السلوفيني دامير سكومينا، الجمهور: 38989 متفرجاً.

16/6/2016: إنكلترا × ويلز 2/1 سجل لإنكلترا فاردي وستوريدج (56 و92)، ولويلز بيل (42).

المدينة: لانس، الحكم: الألماني فيليكس بريش، الجمهور: 34033 متفرجاً.

20/6/2016: سلوفاكيا × إنكلترا صفر/صفر.

المدينة: سانت إتيان، الحكم: الإسباني كارلوس فيلاسكو كاربايو، الجمهور: 39051 متفرجاً.

20/6/2016: روسيا × ويلز صفر/3 سجلها رامزي وتايلور وبيل (11 و20 و67).

المدينة: تولوز، الحكم: السويدي جوناس إريكسون، الجمهور: 28840 متفرجاً.

المجموعة الثالثة

12/6/2016: بولندا × إيرلندا الشمالية 1/صفر سجله أركاديوز ميليك (51).

المدينة: نيس، الحكم: الروماني ألين هاتيغان، الجمهور: 33742 متفرجاً.

12/6/2016: ألمانيا × أوكرانيا 2/صفر سجلهما موستافي وشفاينشتايغر (19 و92).

المدينة: ليل، الحكم: الإنكليزي مارتن أتكينسون، الجمهور: 43035 متفرجاً.

16/6/2016: أوكرانيا × إيرلندا الشمالية صفر/2 سجلهما غاريث ماكاولي ونيال ماكغين (49 و90).

المدينة: ليون، الحكم: التشيكي بافل كرالوفيتش، الجمهور: 51043 متفرجاً.

16/6/2016: ألمانيا × بولندا صفر/صفر.

المدينة: باريس، الحكم: الهولندي بيورن كوبيرش، الجمهور: 73648 متفرجاً.

21/6/2016: إيرلندا الشمالية × ألمانيا صفر/1 سجله ماريو غوميز (30).

المدينة: باريس، الحكم: الفرنسي كليمن توريان، الجمهور: 44125 متفرجاً.

21/6/2016: أوكرانيا × بولندا صفر/1 سجله بواشتشيكوفسكي (54).

المدينة: مرسيليا، الحكم: النرويجي أودفار موين، الجمهور: 58874 متفرجاً.

المجموعة الرابعة

12/6/2016: تركيا × كرواتيا صفر/1 سجله لوكا مودريتش (41).

المدينة: تولوز، الحكم: السويدي جوناس أريكسون، الجمهور: 43842 متفرجاً.

13/6/2016: إسبانيا × تشيكيا 1/صفر سجله بيكيه (87).

المدينة: باريس، الحكم: البولندي سيمون مارسينياك، الجمهور: 29400 متفرج.

17/6/2016: تشيكيا × كرواتيا 2/2 سجل للتشيك ميلان سكودا وتوماس تيشيد من جزاء (76 و89)، ولكرواتيا ايفان بيريسيتش وراكيتش (37 و59).

المدينة: سانت إتيان، الحكم: الإنكليزي مارك كلاتينبيرغ، الجمهور: 38376 متفرجاً.

17/6/2016: إسبانيا × تركيا 3/صفر سجلها موراتا (34 و48) ونوليتو (37).

المدينة: نيس، الحكم: الصربي ميلوراد مازيتش، الجمهور: 33409 متفرجين.

21/6/2016: تشيكيا × تركيا صفر/2 سجلهما بوراك يلماز وأوزان توفان (10 و65).

المدينة: لانس، الحكم: الإسكتلندي ويليام كولوم، الجمهور: 32836 متفرجاً.

21/6/2016: كرواتيا × إسبانيا 2/1 سجل لكرواتيا كاليتيتش وبيريسيتش (45 و87)، ولإسبانيا موراتا (7).

المدينة: بوردو، الحكم: الهولندي بيورن كوبيرش، الجمهور: 37245 متفرجاً.

المجموعة الخامسة

13/6/2016: جمهورية إيرلندا × السويد 1/1 سجل لإيرلندا ويسلي هولاهان (48)، وللسويد كياران كلارك (71).

المدينة: باريس، الحكم: الصربي ميلوراد مازيتش، الجمهور: 73419 متفرجاً.

13/6/2016: بلجيكا × إيطاليا صفر/2 سجلهما إيماتويلي جياكيريتي وغرازيانو بيلي (32 و92).

المدينة: ليون، الحكم: الإنكليزي مارك كلاتينبيرغ، الجمهور: 55408 متفرجين.

17/6/2016: إيطاليا × السويد 1/صفر سجله إيدير مارتينز (88).

المدينة: تولوز، الحكم: المجري كاساي، الجمهور: 29600 متفرج.

18/6/2016: بلجيكا × جمهورية إيرلندا 3/صفر سجلها لوكاكو (48 و70) وإكسيل فيتسل (61).

المدينة: بوردو، الحكم: التركي جونيت تشاكر، الجمهور: 39493 متفرجاً.

22/6/2016: السويد × بلجيكا صفر/1 سجله رادجا ناينغولان (84).

المدينة: نيس، الحكم: الألماني فيليكس بريش، الجمهور: 34011 متفرجاً.

22/6/2016: إيطاليا × جمهورية إيرلندا صفر/1 سجله روبي برادي (85).

المدينة: ليل، الحكم: الروماني ألين هاتيغان، الجمهور: 44268 متفرجاً.

المجموعة السادسة

14/6/2016: النمسا × المجر صفر/2 آدم شالاي وزولتان ستيير (62 و87).

المدينة: بوردو، الحكم: الفرنسي كليمن توريان، الجمهور: 34424 متفرجاً.

14/6/2016: البرتغال × آيسلندا 1/1 سجل للبرتغال ناني (31)، ولآيسلندا بيركير بيارناسون (50).

المدينة: سانت إتيان، الحكم: التركي جونيت تشاكر، الجمهور: 38742 متفرجاً.

18/6/2016: آيسلندا × المجر 1/1 سجل لآيسلندا غيلفي سيغوردسون (40)، وللمجر بيركير مارسافارسون (88).

المدينة: مرسيليا، الحكم: الروسي سيرجي كاراسيف، الجمهور: 60842 متفرجاً.

18/6/2016: البرتغال × النمسا صفر/صفر.

المدينة: باريس، الحكم: الإيطالي نيكولا ريزولي، الجمهور: 44291 متفرجاً.

22/6/2016: المجر × البرتغال 3/3 سجل للمجر زولتان جيرا (19) وبالارس دزسودزساك (47 و55)، وللبرتغال ناني (42) ورونالدو (50 و62).

المدينة: ليون، الحكم: الإنكليزي مارتن إتكينسون، الجمهور: 55514 متفرجاً.

22/6/2016: آيسلندا × النمسا 2/1 سجل لآيسلندا جون داوي بوفارسون وأرتور إنغفي تروستاسون (18 و94)، وللنمسا أليساندرو شويف (60).

المدينة: باريس، الحكم: البولندي سيمون مارسينياك، الجمهور: 68714 متفرجاً.

دور الـ16

25/6/2016: سويسرا × بولندا 1/1 وبالترجيح 4/5 سجل لسويسرا شاكيري (82)، ولبولندا جاكوب بواشتشيكوفسكي (39).

المدينة: سانت إتيان، الحكم: الإنكليزي مارك كلاتينبيرغ، الجمهور: 38842 متفرجاً.

25/6/2016: ويلز × إيرلندا الشمالية 1/صفر سجله غاريت مكاولي بمرماه (75).

المدينة: باريس، الحكم: الإنكليزي مارتن إتكينسون، الجمهور: 44342 متفرجاً.

25/6/2016: كرواتيا × البرتغال صفر/1 سجله ريكاردو كواريزما (117).

المدينة: لانس، الحكم: الإسباني كارلوس فيلاسكو كاربايو، الجمهور: 33523 متفرجاً.

26/6/2016: فرنسا × جمهورية إيرلندا 2/1 سجل لفرنسا غريزمان (58 و61)، ولإيرلندا روبي برادي من جزاء (2).

المدينة: ليون، الحكم: الإيطالي نيكولا ريزولي، الجمهور: 56279 متفرجاً.

26/6/2016: ألمانيا × سلوفاكيا 3/صفر سجلها بواتينغ وغوميز ودراكسلر (8 و43 و63).

المدينة: ليل، الحكم: البولندي سيمون مارسينياك، الجمهور: 44312 متفرجاً.

26/6/2016: المجر × بلجيكا صفر/4 سجلها توبي ألديرفيريلد وباتشواي وهازارد وياتيك فيريرا كاراسكو (10 و78 و80 و91).

المدينة: تولوز، الحكم: الصربي ميلوراد مازيتش، الجمهور: 38921 متفرجاً.

27/6/2016: إيطاليا × إسبانيا 2/صفر سجلهما كيليني وبيلي (33 و91).

المدينة: باريس، الحكم: التركي جونيت تشاكر، الجمهور: 76165 متفرجاً.

27/6/2016: إنكلترا × آيسلندا 1/2 سجل لإنكلترا روني من جزاء (4)، ولآيسلندا راغنار سيغوردسون وكولبيينن سيغثورسون (6 و18).

المدينة: نيس، الحكم: السلوفيني دامير سكومينا، الجمهور: 33901 متفرج.

الدور ربع النهائي

30/6/2016: بولندا × البرتغال 1/1 وبالترجيح 3/5 سجل لبولندا ليفاندوفسكي (2)، وللبرتغال سانشيز (33).

المدينة: مرسيليا، الحكم: الألماني فيليكس بريش، الجمهور: 62940 متفرجاً.

1/7/2016: ويلز × بلجيكا 3/1 سجل لويلز ويليامز وكانو وسام فوكس (31 و55 و86)، ولبلجيكا رادجا ناينغولان (13).

المدينة: ليل، الحكم: السلوفيني دامير سكومينا، الجمهور: 45936 متفرجاً.

2/7/2016: ألمانيا × إيطاليا 1/1 وبالترجيح 6/5 سجل لألمانيا أوزيل (65)، ولإيطاليا بونوتشي من جزاء (78).

المدينة: بوردو، الحكم: المجري كاساي، الجمهور: 38764 متفرجاً.

3/7/2016: فرنسا × آيسلندا 5/2 سجل لفرنسا جيرو (12 و59) وبوغبا وبايت وغريزمان (20 و43 و45)، ولآيسلندا كولبيينن سيغثورسون وبيركير بيارناسون (56 و84).

المدينة: باريس، الحكم: الهولندي بيورن كوبيرش، الجمهور: 33523 متفرجاً.

الدور نصف النهائي

6/7/2016: البرتغال × ويلز 2/صفر سجلهما رونالدو وناني (50 و53).

المدينة: ليون، الحكم: السويدي جوناس أريكسون، الجمهور: 55679 متفرجاً.

7/7/2016: ألمانيا × فرنسا صفر/2 سجلهما غريزمان (47 و72) والأول من جزاء.

المدينة: مرسيليا، الحكم: الإيطالي نيكولا ريزولي، الجمهور: 64078 متفرجاً.

النهائي

10/7/2016: البرتغال × فرنسا 1/صفر سجله إيدر لوبيز (109).

أرقام

شهدت النهائيات تسجيل 108 أهداف خلال 51 مباراة والمنتخب الأكثر تسجيلاً فرنسا بـ13 هدفاً والأقل أوكرانيا دون تسجيل.

أسرع هدف سجله البولندي ليفاندوفسكي بمرمى البرتغال في الدقيقة الثانية.

تصدر الفرنسي غريزمان قائمة الهدافين برصيد ستة أهداف.

أفضل حارس البرتغالي باتريسيو.

احتسبت 12 ركلة جزاء ضاعت أربع.

شهدت البطولة ثلاث بطاقات حمراء بحق لوريك سانا لاعب ألبانيا أمام سويسرا والنمساوي ألكسندر دراجوفيتش أمام المجر والإيرلندي شان دوفي أمام فرنسا.

بطاقة النهائي

الزمان: 10 تموز 2016.
المكان: إستاد دي فرنس في باريس.
الحضور: 75868 متفرجاً.
المنتخبان: البرتغال × فرنسا.
النتيجة: فوز البرتغال 1/صفر بالتمديد بعد التعادل صفر/صفر.
الأهداف: إيدير لوبيز (109).
مثّل البرتغال: باتريسيو، سيدريك سواريز، بيبي، جوزيه فونتي، رافائيل غوريرو، ويليام كارفالو، ريناتو سانشيز (إيدير لوبيز)، أدريان سيلفا (جواو موتينيو)، جواو ماريو، ناني، رونالدو (كواريزما).
مثّل فرنسا: لوريس، بكاري سانيا، كوتسليني، أومتيتي، إيفرا، بوغبا، بلاز ماتيودي، موسى سيسوكو (مارسيال)، غريزمان، باييه (كينغيسلي كومان) جيرو (أندره جينياك).
الإنذارات: باتريسيو وسيدريك وغونتي وغويريرو وكارفالو وجواو ماريو(البرتغال)، كوسليني وأومتيتي وبوغبا وماتيودي (فرنسا).
الحكم: الإنكليزي مارك مارك كلاتينبيرغ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن