شؤون محلية

سيقتطع الديون على الفلاحين … 30 مليار ليرة دفعة أولى لمنتجي القمح بالمحافظة .. 68457 طناً الكميات المسلمة لمراكز الحبوب بحماة

| حماة- محمد أحمد خبازي

بيَّنَ رئيس اتحاد فلاحي حماة هيثم جنيد لـ«الوطن» أن الكميات المستلمة على مستوى المحافظة من القمح بلغت حتى صباح أمس نحو 68457 طناً.
وأشار إلى أن عمليات تسليم الفلاحين لإنتاجهم تسير بسلاسة وبشكل جيد حتى اليوم، وتجرى بكل مراكز المحافظة حسب تعليمات وزارة الزراعة من حيث التصنيف ونسب الإجرام والشوائ، وأوضح أنه لم تعترض موسم التسويق أي مشكلات حتى تاريخه.
وفيما يتعلق بصرف قيم القمح الذي سلمه الفلاحون، بيَّنَ مدير المصرف الزراعي بحماة بسام الحلبي لـ«الوطن» أن المصارف الزراعية بمدن المحافظة ومناطقها، بدأت بتسديد قيمه منذ الأسبوع الماضي.
وأوضح أن السورية للحبوب حوَّلت نحو 30 مليار ليرة كدفعة أولى لحساب المصرف الزراعي التعاوني في حماة، لتسديد قيم الحبوب المسوقة من المزارعين للموسم الحالي إلى مراكز فرع المؤسسة بحماة.
ولفت إلى أن صرف المستحقات للفلاحين بدأت بزراعي حماة منذ يوم الأربعاء الماضي، بعد تحويل نحو 800 مليون ليرة من «السورية للحبوب»، مشيراً إلى أن فروع المصرف الزراعي الأخرى بمصياف ومحردة والسقيلبية وسلحب وسلمية وصوران وكفرزيتا، بدأت فور ورود القوائم الاسمية لها بتسديد قيم القمح للفلاحين ووفق تحويل الفواتير من فرع مؤسسة الحبوب.
وأوضح أن الاعتمادات التي حولتها «السورية للحبوب» لمصارف حماة الزراعية، ليست نهائية، وقد تصل إلى 60 مليار ليرة خلال الفترة القادمة.
وبيَّنَ مدير فرع المصرف الزراعي في السقيلبية أيمن أبو صفرة لـ«الوطن» أن الفرع يصرف يومياً لمزارعي منطقة الغاب، قيمة محصولهم الذي سلموه لمركز استلام الحبوب بالسقيلبية، موضحاً أن المصرف استلم نحو200 مليون ليرة محولة من المؤسسة السورية الحبوب لهذا الغرض.
ولفت إلى أن الفرع بدأ بصرف مستحقات الفلاحين وفق الجداول المنظمة من مكتب حبوب السقيلبية بأسماء المستفيدين منها وذلك بشكل ميسر ومن دون تأخير وذلك في مجال مناطق عين الكروم والسقيلبية، مشيراً إلى أن الفرع سيقتطع الديون المستحقة على المزارعين تجاه المصرف للموسم الحالي من ديون قصيرة الأجل لتمويل مستلزمات الإنتاج.
وبيَّنَت مديرة المصرف الزراعي في سلحب شيرين الضاهر لـ«الوطن» أن المصرف استلم 200 مليون ليرة أيضاً، محولة من «السورية الحبوب» وبدأ صرف مستحقات الفلاحين وفق الجداول الإسمية، وذلك بكل يسر وسهولة، وبعد اقتطاع الديون المستحقة على المزارعين تجاه المصرف للموسم الحالي، من ديون قصيرة الأجل المخصصة لتمويل مستلزمات الإنتاج الزراعي.
على حين بيَّنَ مدير المصرف الزراعي في سلمية زياد القصير لـ«الوطن» أن 150 مليون ليرة حولت للمصرف، وقد بدأ منذ يوم الخميس الماضي بصرفها للفلاحين الذين سلموا قمحهم لمركز الحبوب بسلمية. موضحاً أن الاعتمادات متوافرة ولا مشكلة بالتمويل أو صرف مستحقات المنتجين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock