عربي ودولي

طهران توافق على الإلغاء المتبادل للتأشيرات مع بغداد … لجنة الأمن النيابية العراقية: تركيا تتجاوز حدودنا ويجب وضع حد لها

| وكالات

كشفت لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي، أمس الأربعاء، نتائج زيارتها إلى الحدود العراقية التركية، وأشارت إلى أنها ستقدم توصيات إلى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بعد اطلاعها على التجاوزات التركية.
وقال رئيس اللجنة محمد رضا الـحيدر لوكالة الأنباء العراقية «واع»، «إننا كلجنة أمن ودفاع وصلنا إلى أربيل وتوجهنا برفقة نائب رئيس لجنة الزراعة النيابية إلى دهوك وزرنا قضاء زاخو»، مبيناً «أننا قصدنا أبعد نقطة يمكن الوصول إليها وهو اللواء الأول الحدودي ما بين الإقليم وتركيا».
وأضاف «شاهدنا التجاوزات التركية على نقاط داخل الحدود العراقية، وهذا الأمر خطير جداً، مضيفاً إن تلك المنطقة تحتاج إلى إسناد لوجستي وقطعات جديدة لوضع حد لتلك الانتهاكات».
ويرفض العراق بشكل مستمر الخروقات المتواصلة لسيادة العراق وحرمة الأراضي والأجواء العراقية من قوات النظام التركي، مؤكداً أن الاستمرار بهذا النهج لاينسجم مع القرارات والأعراف الدولية.
في سياق آخر، وافق مجلس الوزراء الإيراني على إصدار لوائح تتعلق بإلغاء متبادل لتأشيرات الدخول لحملة الجوازات العادية بين إيران والعراق.
وبين الموقع الرسمي للحكومة الإيرانية، أن مجلس الوزراء أقر في جلسته، إيجاد لوائح لإلغاء تأشيرات الدخول لحملة جوازات السفر العادية لمدة 45 يوماً بين إيران والعراق شريطة الإجراء المتبادل بين البلدين، وذلك بهدف تسهيل زيارة الزوار الإيرانيين للأماكن المقدسة في العراق.
على الصعيد الأمني، أعلنت الاستخبارات العسكرية في العراق، أمس الأربعاء، عن تفجير عجلة مفخخة كانت معدة لعملية «إرهابية» في محافظة الأبنار غربي البلاد.
وذكرت في بيان صحفي: «وفقاً لمعلومات دقيقة من مديرية الاستخبارات العسكرية إلى مفاصلها في قسم استخبارات قيادة عمليات الجزيرة، أكدت وجود عجلة مفخخة مخبأة في وكر بقرية محيريجة بصحراء راوة، كانت معدة لاستخدامها في تنفيذ عملية إرهابية بمحافظة الأنبار».
وأضافت: «إثر تلك المعلومة تحركت مفارز شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة السابعة وبإسناد قوة من الفوج الثالث لواء المشاة الثامن، وداهمت الوكر واستولت على العجلة المفخخة».
وأشارت الاستخبارات العسكرية، إلى أن «مفارز هندسة الفرقة أخرجت العجلة وفجرتها تحت السيطرة».
إلى ذلك، أعلنت قيادة عمليات بغداد، أمس الأربعاء، عن اعتقال الإرهابي «أبو جوهرة» ومتهمين آخرين في جانبي الكرخ والرصافة.
وقالت القيادة في بيان لها، إن «قطعات قيادة عمليات بغداد تواصل فعالياتها الأمنية لمكافحة الإرهاب، والجريمة المنظمة، وتعقب الخارجين عن القانون، وتنفيذ واجبات البحث والتفتيش ضمن قواطع المسؤولية».
وأضافت إن «تلك الفعاليات أسفرت عن تمكّن قطعات الفرقة الثانية شرطة اتحادية ووفق معلومات استخبارية دقيقة وبالتنسيق مع قسم استخبارات قيادة عمليات بغداد من إلقاء القبض على متهم وفق المادة 4/1 إرهاب المكنى «أبو جوهرة» الذي يسكن قضاء الفلوجة ويوجد عند أقاربه في منطقة الغزالية»، مشيرة إلى أن «قوة من اللواء 59 وبالتعاون مع مديرية الاستخبارات ومكافحة الإرهاب ألقت القبض على متهم وفق المادة 4 إرهاب شمالي بغداد».
وتابعت إنه «تمَّ ضبط أسلحة غير مرخصة وأعتدة خلال تنفيذ عدد من واجبات البحث والتفتيش ضمن قاطع الكرخ»، مشيرة إلى أن «قوة من اللواء 27 ألقت القبض على متهمين اثنين بالتزوير، وبحوزتهما مبلغ ثلاثة ملايين دينار عراقي مزورة، في منطقة المنصور ببغداد».
وأضافت: «كما ألقت مفارز شرطة بغداد القبض على ثلاثة متهمين، أحدهم وفق المادة 4 /1 إرهاب وآخران وفق مواد قانونية أخرى»، موضحة أنه «تم اعتقال ستة متهمين بالقتل؛ وترويج وتعاطي المخدرات من قبل قطعات فرقتي الأولى والثانية شرطة اتحادية».
وذكرت القيادة أن «مفارز مكافحة المتفجرات «صقر بغداد» تمكنت من معالجة رمانتين يدويتين كانتا مرميتين على جانب الطريق في منطقة الكمالية شرقي بغداد، فضلاً عن معالجة عبوة ناسفة وضعت أمام إحدى الدور السكنية في منطقة الحسينية شمالي شرقي بغداد».
إلى ذلك، أعلنت قيادة عمليات كربلاء، أمس الأربعاء، القبض على مطلوب بتهمة الإرهاب في النخيب.
وقال مدير قسم الإعلام في القيادة العميد فاهم الكريطي: إن «قيادة عمليات كربلاء المقدسة نفَّذت واجب مسح وتفتيش في ناحية النخيب بصحراء كربلاء».
وأضاف إنه «من خلال الواجب تم إلقاء القبض على الإرهابي أمين كاظم عباس المطلوب وفق المادة 4 إرهاب»، لافتاً إلى أنه «تم تسليمه إلى الجهات المختصة»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock