سورية

عملية ترميم تدمر القديمة تجري كما هو مخطَّط لها … أطفال سوريون يهنئون الجنود الروس في طرطوس بالعيد الوطني

| وكالات

وجّه أطفال سوريون، أمس، التهنئة للجنود الروس في مدينة طرطوس بمناسبة العيد الوطني «يوم روسيا»، من خلال مجموعة من الأغاني باللغة الروسية، في وقت أكد فيه خبراء روس، أن عملية ترميم مدينة تدمر الأثرية تجري وفق المخطط.
وذكرت وكالة «سبوتنيك» الروسية، أن فرقة «أستارتا» التي تضم أطفالاً سوريين قامت بأداء عدد من الأغاني باللغة الروسية.
وقال نائب القائد العسكري للمركز اللوجيستي الروسي في المدينة ألكسندر بريزيوك في تصريح نقلته الوكالة: «يسعدنا أن ندرك أننا نقف بجانب السفينة الروسية وهي على أرض الجمهورية العربية السورية ونسمع أغاني رائعة باللغة الروسية من الأطفال السوريين، وهذا يؤثر بشكل كبير في الروح المعنوية».
كما عبّر أحد الجنود الروس عن فرحته للتهنئة، وقال في تصريح مماثل: إن «الشباب من الجانب الذي ندافع عنه تحدثوا هنا، وهذا يوضح أن الناس الذين يعيشون هنا، وخاصة جيل الشباب، يهتمون بأننا بعيدون عن عائلاتنا».
معلمة لغة روسية في مدرسة سورية تدعى ناتاليا كولونسكيخ، من جهتها، قالت: «منذ نحو أربع سنوات، أسست فريق الإبداع «أستارتا» وبدأت بتعليمهم الأغاني في البداية من أجل تحسين النطق، ثم تم العثور على المواهب وسار كل شيء على ما يرام».
واعُتمد يوم 12 حزيران من كل عام، يوماً للاحتفال بتأسيس روسيا دولة مستقلة والذي يأتي بمثابة اعتراف رسمي بإعلان سيادة الاتحاد الروسي.
من جهة ثانية، تحدث رئيس مشروع الترميم في مدينة تدمر القديمة وسط البلاد دميتري ميديانتسيف، عن مراحل العملية والتقنيات الحديثة المستخدمة في الترميم، وفق «سبوتنيك».
وقال ميديانتسيف: «إن الخبراء الروس الذين يشاركون في استعادة المدينة القديمة قد أكملوا بالفعل المرحلة الأولى من العمل، المتعلّقة بالقياسات اللازمة وتصوير المكان».
وأضاف: إنه «في المرحلة الثانية، يتعين عليهم تفكيك أنقاض المسح الضوئي لشظايا منفصلة للقيم المدمَّرة وإجراء مخزون، ثم سيقوم الخبراء بإنشاء نموذج تفاعلي للمدينة، سيكشف عن الأجزاء المفقودة وإعادة إنشائها مرة أخرى».
وأوضح ميديانتسيف أنه بالنسبة للترميمات السابقة، الأقواس، على سبيل المثال، قام الخبراء الفرنسيون بوضع المقاطع بشكل مبسط، وأضاف: حتى مع التكنولوجيا الحالية ستكون مرئية مقارنة بالحجر الجيري الأصلي، ولكن سيتم نقل المزيد من التفاصيل.
وأكد أنه مع ذلك، تجري عملية الترميم كما هو مخطط لها، وستبقى تدمر نصباً تذكاريا للحرب على سورية والنصر على الإرهاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock