سورية

روحاني: الجيش الإيراني ساعد في مواجهة الإرهاب في سورية والعراق

| وكالات

أكد الرئيس الإيرانيّ، حسن روحاني، أمس، أن الجيش الإيرانيّ ساعد في مواجهة الإرهاب في سورية والعراق، وهو يوفّر الأمن لإيران ولدول المنطقة.
وأوضح روحاني خلال افتتاح عدد من مشاريع وزارة الدفاع في ميناء بندر عباس بينها كاسحة الألغام «شاهين» والمدمّرة «دنا»، أن القوات البحرية الإيرانية تحفظ أمن الخليج وبحر عمان، وأن القوات المسلحة الإيرانية هبّت لمساعدة المنطقة في مواجهة الإرهاب في سورية والعراق، وذلك حسبما ذكر الموقع الالكتروني لقناة «الميادين».
ولفت روحاني إلى أن الجيش الإيرانيّ لا يحتاج إلى أسلحة الدمار الشامل التي أفتى المرشد الإيراني السيد علي خامنئي بتحريمها، مشيراً إلى أنه إذا التزمت أميركا وبقية الأعضاء في مجموعة 5+1 بالاتفاق النوويّ، فإن بلاده ستتراجع عن خفض التزاماتها النووية وتنفّذ الاتفاق بالكامل.
وذكر روحاني، وفق وكالة «ارنا» الإيرانية الرسمية، أن «إيران تسعى لامتلاك القدرات النووية والصاروخية والفضائية في صناعاتها الداخلية، إلا أن قدراتها النووية ليست صناعة الأسلحة النووية، وهذا ما تدركه أميركا وأوروبا جيداً»، حسبما نقلت وكالة «ارنا».
وأوضح روحاني أن إيران قادرة على التخصيب بنسبة 20 بالمئة، كما قامت بالتخصيب بنسبة 63 بالمئة، وإذا احتاجت أكثر من حاجتها فإنها ستفعل ذلك فوراً، لكنها لا تخصب إلا بمقدار حاجتها في المجالات الطبية وتوليد الطاقة، وكل ذلك في إطار نشاطات سلمية تقرها القوانين الدولية.
وشدد روحاني على أن إيران لا تريد الحرب ولا إيجاد التوتر لكنها في الوقت نفسه لن تنحني أمام القوى المعتدية، مضيفاً: لقد بات واضحاً في محادثات فيينا أنه في حال التزام أميركا وبقية الأعضاء في مجموعة 5+1 بكامل تعهداتهم دون استثناء، فإن إيران وبعد تأكدها من ذلك ستبادر للعمل بجميع تعهداتها في الاتفاق النووي، وهذه هي رسالة إيران الصريحة لأوروبا وأميركا.
وأعرب روحاني عن ارتياحه للجهود التي تبذلها القوات المسلحة الإيرانية في مجال الاكتفاء الذاتي والاعتماد على النفس، معتبراً أن مدمرة «دنا» دليل على الاستمرار في مسيرة الاكتفاء الذاتي للجيش وكل القوات المسلحة الإيرانية.
وبين أن نشاط القوات البحرية الإيرانية لم ينحصر اليوم في الخليج وبحر عمان وإنما يمتد إلى البحار والمحيطات في العالم في إطار المقررات والقوانين الدولية.
وأكد روحاني أن أي حرب أو ضغوط لا يمكنها إركاع الشعب الإيراني، مشيراً إلى ما عانته إيران من حرب اقتصادية مفروضة خلال السنوات الثلاث الماضية وصمود الشعب الإيراني وحكومته في مواجهة هذه الحرب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock