سورية

مسيرة تضامنية في باريس تأييداً لسورية وروسيا في حربهما ضد الإرهاب

نظمت جمعية فرنسا روسيا أول أمس مسيرة تضامنية مع سورية وروسيا في حربهما ضد التنظيمات الإرهابية.
وشارك في المسيرة حشد من السوريين المقيمين في فرنسا ومواطنون عرب وفرنسيون وأوكرانيون. وانطلقت المسيرة من ساحة الجمهورية وحتى ساحة باستي في العاصمة الفرنسية باريس. وعبر المشاركون خلالها عن تضامنهم مع قيم الحق والسلام في سورية في وجه الإرهاب المدعوم من الدول الغربية وحلفائها في المنطقة وعن دعمهم لسورية وروسيا في حربهما ضد الإرهاب. واستنكر المشاركون دور الحكومة الفرنسية في دعم التنظيمات الإرهابية في سورية وانتهاكها للقوانين الدولية في احترام سيادة وأمن الدول وتدخلها بشؤون الشعب السوري في اختيار مستقبله، ورفعوا الأعلام السورية والروسية والإيرانية وصور الرئيسين بشار الأسد وفلاديمير بوتين، مرددين هتافات الشكر والتقدير لروسيا وحلفاء سورية في محور المقاومة لوقوفهم إلى جانبها في معركتها ضد الإرهاب. وحمل المشاركون لافتات تشجب ما تقدمه الدول الغربية وحلفاؤها من دعم للتنظيمات الإرهابية وأكدوا أن هذه التنظيمات تحمل نفس الفكر الدموي والتكفيري على الرغم من محاولة البعض التمييز بين مسمياتها. وقال الصحفي الفرنسي أوليفير بيلان خلال مشاركته في المسيرة: «إننا أردنا أن نذكر وسائل الإعلام أن الأحرار والوطنيين في فرنسا يقفون مع روسيا في دعمها لسيادة سورية ضد هذه الفوضى الكبيرة التي نظمتها الصهيونية العالمية»، مضيفاً إن المشاركة جاءت لإظهار الدعم لسورية وتبيان موقف الوطنيين الفرنسيين في رفض سياسة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ووزير خارجيته لوران فابيوس». من جهتها قالت إحدى الناشطات الأوكرانيات المشاركات في المسيرة وتدعى لوسي لوفير إن مشاركتها جاءت لتؤكد تأييدها لمواقف الرئيس بوتين في مواجهة الإرهاب والهيمنة الأميركية على المنطقة ودعم سيادة الشعوب.
سانا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن