رياضة

لقاء قمة اليوم بالفيحاء بين الجيش والوحدة بفاينال السلة

| مهند الحسني

تعاود مساء اليوم عجلة مباريات الدوري بالدوران بعد انقطاع لفترة طويلة بسبب تحضيرات المنتخب الوطني، إذ ستنطلق مباريات المربع الذهبي بعد تأهل أربعة أندية: الجيش، الكرامة، الاتحاد، الوحدة، وهي فرق تضم خيرة اللاعبين وأميزهم، وحظوظها شبه متساوية بنسبة كبيرة، ما يعني أن مباريات الفرق في الأدوار التمهيدية من عمر الدوري لن يكون لها دور في أفضلية فريق على الآخر، فالفرق الأربعة استغلت فترة التوقف، وتحضرت بشكل جيد، وصححت أخطاءها على أمل أن تكون في جاهزية فنية عالية في الفاينال فور.

اليوم الخميس ستكون صالة الفيحاء في تمام الساعة السادسة مساء مسرحاً للقاء القمة الذي سيجمع الجارين قطبي السلة الدمشقية الوحدة والجيش في أولى مباريات المربع الذهبي، في موقعة قوية ونارية نظراً لما يضمه الفريقان من لاعبين من طراز الخمس نجوم، وبقدر ما يلف الغموض والترقب مجريات هذه المباراة إلا أن عناوين الإثارة والندية ستكون حاضرة وبقوة على مجرياتها، على حين تبدو عملية التوقع بشأن ما ستفضي إليه نتيجة المباراة صعبة بعض الشيء نظراً لتقارب مستوى الفريقين، إضافة إلى طابع الحساسية الذي سيفرض نفسه على اللقاء لأنه لقاء جيران.

قوة وإثارة

تقفز إلى الذاكرة كل عوامل الإبداع والندية والتفوق حين يكون هناك لقاء من طراز ذلك الذي يجمع عادة الوحدة والجيش قطبي السلة الدمشقية، ولا يهم أبداً كيف يكون شكل الفريق وموقعه أو نجاحاته أو إخفاقاته ذلك لأن الفريقين يتمتعان بكل الأسلحة الممكنة حين يجتمعان في الصالة فتصبح المباراة بطولة مصغرة ويصير الفوز بها منطلقاً للفخر والمباهاة والسعادة.

مباراة الفريقين مهما كانت خصائصها سواء أكانت ودية أم رسمية تتصف بالمتعة والروعة ذلك لما يقدمه لاعبو الفريقين من إمكانات فنية مضاعفة وإمكانيات تكتيكية فائقة وجهود كبيرة من أجل تحقيق الفوز بأي ثمن ممكن دون الخروج عن الروح الرياضية السامية.

فالجيش المتصدر سيدخل اللقاء تحت شعار الفوز ولا بديل منه من أجل الدخول في اللقاء الثاني بأريحية ولديه الكثير من اللاعبين الكبار، إضافة إلى دكة بدلاء جيدة هي الأفضل هذا الموسم وسيعول مدرب الفريق هادي درويش على خبرة صانع ألعابه وهدافه المرجانة وعملاقيه هاني دريبي ومنار حمد كحلول دفاعية، على حين الوحدة سيكون له حسابات مختلفة وسيدخل اللقاء تحت شعار رد الدين وتأكيد لعشاقه ومحبيه أن خسارتيه السابقتين أمام الجيش لن تتكررا وكانتا مجرد كبوة حصان لا أكثر، وسيزج مدربه بكل أوراقه الفاعلة وسيحاول تغيير طريقة لعب الفريق اللقاء سيكون هجومياً منذ بدايته وتبدو نتيجة المباراة ستكون معلقة لنهايتها لأن الفريقين سيلعبان للفوز.

من الناحية الفنية تبقى كلمة مدربي الفريقين في هذا اللقاء الذي سيشهد تحولات متوقعة وأخرى مفاجئة، وربما تكون هذه التحولات أساس النتيجة التي ستنتهي إليها المباراة، وهنا يكمن دور كل مدرب في القراءة السريعة وفي الاستنتاج العاجل وليس المتعجل للسيطرة على مقدرات الأمور.

فنياً تكاد الكفتان أن تكونا متساويتين، مع الإشارة إلى الدور الذي سيلعبه الجمهور، وهذا ما سيعزز من سخونة المباراة، ولن نخوض أكثر في موازين قوى الطرفين وإن كانت النقاط متعلقة بمدى جاهزية نجوم الفريقين.

يذكر أن الجيش حسم نتيجة لقاءي الفريقين في مرحلتي الذهاب والإياب 76-69، 60-69.

قمة من نوع آخر

يوم السبت تستكمل مباريات المربع الذهبي بلقاء قمة من نوع آخر عندما يستقبل الاتحاد الكرامة في موقعة غنية باللمحات الفنية الجميلة والنكهة التنافسية، والتوقع بنتيجتها أشبه بضرب من ضروب المستحيل نظراً لقوة الفريقين وهاجسهما في تحقيق نتيجة تليق بسمعتهما.

يذكر أن الفريقين التقيا في مرحلتي الذهاب والإياب مرتين وفاز الكرامة في اللقاءين بواقع 71-49، 73-69.

مدربو الأندية

يقود الجيش المدرب هادي درويش، وخالد أبو طوق الكرامة، ومحمد أبو سعدى الاتحاد، وهيثم جميل الوحدة.

السجل الذهبي لأبطال الدوري‏

يحمل مسابقة الدوري هذا الموسم الرقم63 عبر التاريخ ويعتبر الجلاء أكثر الأندية تتويجاً باللقب (28) مرة أعوام 1956- 1957- 1958- 1959- 1960- 1961- 1962- 1963- 1964- 1965- 1966- 1967- 1968- 1969- 1970- 1971- 1972- 1973- 1974- 1975- 1976- 1977- 1978- 2007- 2008- 2009- 2011- 2012. ويأتي الاتحاد ثانياً بعدما توّج باللقب (19) مرة أعوام 1979- 1980- 1981- 1982- 1983- 1984- 1985- 1986- 1987- 1988- 1989- 1990- 1991- 1992- 1993- 1995- 1996- 2000- 2006. ويأتي الوحدة ثالثاً بتسعة ألقاب أعوام 1994- 1997- 1998- 1999- 2001- 2002- 2003- 2014- 2015.

ثم الجيش بسبعة ألقاب أعوام 2004- 2005- 2010- 2016- 2017- ‏2018- 2019.

وللعلم فإن الدوري الفائت لم يستكمل بسبب كورونا كما أن دوري 2013 استبدل بمسابقة كأس الاتحاد.

حكام

ما نتمناه من اتحاد السلة السعي لتعيين طاقم تحكيمي توازي خبرته حجم مباريات المربع الذهبي من أجل إخراج اللقاءات بصورة جميلة تسعد الجمهور وجميع المتابعين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن