اقتصاد

الصادرات السورية عبر «عرعر» بحر الأسبوع القادم … هل سيؤدي إيقاف التصدير عبر الأردن إلى انخفاض أسعار الخضر والفواكه؟

| رامز محفوظ

بيّن الخبير الاقتصادي عمار يوسف في تصريح لـ«الوطن» أنه من المفترض مع إيقاف منح شهادات المنشأ للمصدرين وبالتالي إيقاف تصدير الخضار والفواكه عبر معبر جابر إلى دول الخليج أن تنخفض أسعار الخضر والفواكه.
ولفت إلى أن عملية تصدير الخضار والفواكه ساهمت في ارتفاع أسعارها في الأسواق.
يوسف بيّن أن المشكلة الكبرى في التصدير أن عائداته تذهب للتاجر ولا تعود إلى الحكومة.
وأوضح أن عمليات التصدير دائماً كانت ممنهجة وتؤدي إلى ارتفاع الأسعار في السوق وبالتالي هي مضرة أكثر من أنها مفيدة وبمجرد الحديث عن التصدير ترتفع الأسعار بشكل فوري بغض النظر عن الكمية المصدرة.
وأشار إلى أن انعكاس إيقاف التصدير عبر معبر جابر ولو بشكل مؤقت يعتبر إيجابياً بالنسبة للمواطن ويجب أن يؤدي حتماً لتخفيض الأسعار لكن للأسف من المتوقع ألا يقوم التجار بتخفيض الأسعار، لافتاً إلى أن المواطن اعتاد ارتفاع الأسعار ولو انخفض سعر الصرف أو توقف التصدير والذي من المفترض أن يؤدي إلى انخفاض الأسعار.
وأشار إلى أن التصدير يكون إيجابياً ومفيداً عندما تذهب وارداته إلى خزينة المصرف المركزي لكنها للأسف تصل إلى التاجر ويستفيد منها التاجر على حين أن الحكومة لا تستفيد منها.
وختم يوسف بالقول إن تسعير الخضار والفواكه في سورية لا يتم بناءً على العرض والطلب إنما على أهواء بعض تجار سوق الهال، مطالباً بضرورة كسر حلقة سوق الهال حيث من المؤكد أن يؤدي إلى انخفاض الأسعار.
بدوره رأى عضو لجنة تصدير الخضار والفواكه في دمشق أسامة قزيز بأن إيقاف تصدير الخضر والفواكه عبر معبر جابر هو إجراء مؤقت لكنه لم يؤثر في الأسعار ولم يؤد إلى انخفاضها اليوم باعتبار أن قرار إيقاف التصدير صدر أول من أمس، متوقعاً في حال استمرار إيقافه أن تنخفض أسعار الخضر والفواكه اعتباراً من يوم الأحد القادم.
وبيّن في تصريح لـ«الوطن» أن تصدير الخضر والفواكه لم يقف بشكل نهائي رغم قرار الإيقاف عبر معبر جابر باعتبار أنه مازال مستمراً عبر العراق.
وأكد أن التصدير عبر العراق لم يزدد على الرغم من إيقاف التصدير عبر معبر جابر باتجاه دول الخليج، لافتاً إلى أن التصدير عبر العراق لن يزداد إلا في حال انخفاض أسعار الخضار والفواكه، مبيناً في الوقت نفسه أن ما يذهب إلى العراق خلال الفترة الحالية من الخضر والفواكه بحدود 50 براداً يومياً فقط.
وبالنسبة للبرادات العالقة عند معبر جابر بين قزيز أنه تم تكثيف عدد البرادات التي تدخل عبر المعبر باتجاه دول الخليج وحالياً يتم إدخال 100 براد بشكل يومي بعد أن كان يتم إدخال بحدود 30 براداً يومياً خلال الفترة السابقة.
ولفت قزيز في ختام حديث إلى أنه يتم العمل حالياً على افتتاح معبر عرعر الحدودي مع العراق، متوقعاً أن يبدأ التصدير عبر المعبر في منتصف الأسبوع القادم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن