اقتصادالأخبار البارزة

تراجع في إنتاج إسمنت طرطوس وزيادة في الازدحام على مراكز مؤسسة عمران!! … عمران: البدء في جلسات التحكيم في الخلافات مع شركة فرعون

| هيثم يحيى محمد

وصلتنا في الفترة الأخيرة بعض الشكاوى على عمل شركة إسمنت طرطوس تتعلق بتراجع الإنتاج بشكل كبير وقلة الكميات المسلمة لمؤسسة العمران وبالتالي حصول ازدحام كبير ومعاناة غير مسبوقة في تأمين الإسمنت لعمليات الترميم والإكساء والبناء وإنجاز المشاريع كما تتعلق باستمرار تصاعد الغبار الكثيف من المداخن وتلويث البيئة المحيطة بكل مكوناتها إضافة لمصير العلاقة العقدية مع شركة فرعون بعد أن استفحل الخلاف وتم توقيف عمل الشركة وبات الخلاف أمام لجنة تحكيمية.

مدير عام شركة إسمنت طرطوس هلال عمران أجاب «الوطن» على تساؤلاتها بخصوص ما ذكر أعلاه فقال- حول أسباب عدم تمكن الشركة من معالجة قضية الغبار الكثيف الذي يتصاعد من المداخن وينتشر في البيئة المحيطة مسبباً التلوث والأمراض رغم الوعود باتخاذ جملة إجراءات من أجل ذلك- أنه يتم تحسين أداء العمل في منظومة الفلاتر الكهربائية للأفران الأربعة من خلال الصيانات اليومية والدورية والصيانات التي تتم خلال العمرات الجزئية والشاملة لخطوط الإنتاج مضيفاً إنه أكد أكثر من مرة أن المعالجة الرئيسية لمنظومة الفلاتر واستبدالها بمنظومة فلاتر قماشية مرتبط باستملاك البلوك الثالث والموضوع قيد المتابعة حالياً مع الجهات الوصائية.

وفيما يتعلق بأسباب تراجع إنتاج الشركة وإجراءاتها لزيادة الإنتاج مع بداية موسم العمل والبناء في هذا الصيف قال عمران: إن الشركة تقوم بتسليم كامل المنتج- البالغ نهاية الأسبوع الماضي فقط 1500 طن في اليوم- لمؤسسة العمران مؤكداً أن العمل جار بكل الإمكانات المتاحة لزيادة هذا الإنتاج رغم الصعوبات الكبيرة التي تقف في وجه العمل من نواحٍ مختلفة.

وبخصوص الخلافات الحادة مع شركة فرعون التي سبق وتم التعاقد معها لتطوير المعمل وإنتاجه وفيما إذا كانت شركة الإسمنت ستتابع العمل في الأماكن التي كانت تعمل بها شركة فرعون في إطار تطوير المعمل وزيادة إنتاجه بما في ذلك ساحة التجانس اكتفى المدير العام بالقول إنه تم البدء حالياً بجلسات التحكيم بين الطرفين وأنه تم عقد أول جلسة في الثامن والعشرين من حزيران الماضي مبيناً أن المدة القصوى للتحكيم لن تتجاوز تسعة أشهر.

وحول قضية تنظيم العقود السنوية مع بقية المسرحين البالغ عددهم نحو 125 عاملاً حيث مضى على تسريح الكثير منهم أكثر من سنة ونصف السنة من دون أن يتم التعاقد معهم أسوة بزملائهم الذين كانوا معهم قبل دعوتهم إلى الخدمة أوضح عمران أن أغلبيتهم تم قبولهم عن طريق مسابقة دعم المسرحين والباقي منهم إضافة إلى من سيسرح لاحقاً يقومون بمتابعة موضوعهم عن طريق المحافظة.

إن تراجع الإنتاج بشكل كبير مقارنة بطاقة الخطوط الأربعة في الشركة التي تزيد على خمسة آلاف طن انعكس بشكل سلبي على واقعها وأدى ويؤدي إلى معاناة كبيرة في الحصول على أي كمية من الإسمنت وخلق وسيخلق سوقاً سوداء في الإتجار بالمادة وبالتالي لابد من إيجاد الطرق المناسبة وغير المعقدة لزيادة الإنتاج في هذه الشركة وشركتي عدرا وحماة التابعة جميعها لوزارة الصناعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن