عربي ودولي

إيران تذكّر بإسقاط طائرتها عام 1988 وتدعو واشنطن للخروج من المنطقة

| وكالات

نشرت وزارة الخارجية الإيرانية، عبر صفحتها على «تويتر» تغريدة في الذكرى 33 لإسقاط الولايات المتحدة الطائرة الإيرانية، فوق مياه الخليج، داعية إلى خروج واشنطن من المنطقة.
وتحت عنوان «إيران.. الرحلة رقم 655 إن الإيرانيين لن ينسوا»، ذكّرت الخارجية الإيرانية بإسقاط الطائرة المدنية الإيرانية عبر البارجة فينسنس في عام 1988 فوق مياه الخليج، مشيرة إلى أن نتائج وجود الولايات المتحدة في المنطقة «ظهور التطرف وانعدام الأمن والإرهاب، ظهور داعش، استشهاد الجنرال الإيراني البطل قاسم سليماني الفريق المناضل ضد الإرهاب والتطرف في المنطقة»، وشددت على وجوب مغادرة الولايات المتحدة للمنطقة.
وفي مثل هذا اليوم من العام 1988 أسقطت البحرية الأميركية الرحلة رقم 655 (بالإنجليزية: Iran Air Flight 655)‏ التي كانت متجهة إلى دبي من مدينة بندر عباس الساحلية على الجانب الإيراني في الخليج، ما أدى إلى مصرع جميع ركابها (390 شخصاً، بينهم 66 طفلاً).
وتزامن الحادث مع دخول سفينة فينسنس الأميركية في معركة مع قوارب إيرانية في الخليج.
وقالت البحرية الأميركية لاحقاً إنها أسقطت الطائرة إيرباص إيه 300 بالخطأ بعد أن اعتقدت أنها طائرة مقاتلة طراز إف 14، وقال رئيس الأركان الأميركية وقتها ويليام كروي إن الطائرة الإيرانية كانت تحلق على ارتفاع منخفض ولم ترد على التحذيرات وإشارات الرادار، التي تعرفها كطائرة مدنية، وتم إسقاط الطائرة بصاروخ أرض جو.
لكنهم أخفوا حقيقة محاولة الاتصال مع الطائرة المدنية عبر تردد لاسلكي عسكري، غير مألوف للطائرة.
وأصدر الرئيس الأميركي الأسبق رونالد ريغان وقتها بياناً من منتجعه الرئاسي في كامب ديفيد، وقال إن الولايات المتحدة تأسف لخسارة الأرواح لكنه دافع عن حكم الكابتن ويل روجرز الذي قرر ضرب الطائرة، وقد أيد تحقيق لاحق في وزارة الدفاع ما قام به الضابط الأميركي، مشيراً إلى أنه حصل على معلومات غير دقيقة مع اقتراب الطائرة، وحمل المحققون إيران مسؤولية السماح لطائرة بالتحليق في منطقة صراع نشط.
لكن تقريراً أصدرته لجنة دولية من خبراء الطيران في كانون الأول 1988 حمل البحرية الأميركية مسؤولية الفشل في تطبيق إجراءات لإبعاد الطائرة المدنية بعيداً عن منطقة الصراع، وبعد أن قامت إيران بمقاضاة الولايات المتحدة أمام محكمة العدل الدولية، وافقت واشنطن على دفع 61.8 مليون دولار لعائلات الضحايا في إطار اتفاق مع إيران على سحب الدعوى ضد الولايات المتحدة من محكمة العدل الدولية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن