عربي ودولي

روسيا تدحض مزاعم أوكرانيا حول رفض مساعدة السفينة المنكوبة … بوتين يقر إستراتيجية الأمن القومي الجديدة للدولة الروسية

| وكالات

صدّق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس السبت على إستراتيجية الأمن القومي الجديدة للدولة الروسية.
ويقضي مرسوم رئاسي وقع عليه بوتين أمس حسب موقع «روسيا اليوم» بدخول إستراتيجية الأمن القومي الجديدة حيز التنفيذ فوراً، بينما أصبحت الإستراتيجية السابقة التي تم تبنيها بموجب أمر رئاسي صدر في نهاية عام 2015 ملغاة.
وتتحدَّد الأولويات القومية الإستراتيجية الروسية بالتالي:
– الحفاظ على الشعب الروسي أولوية قصوى للدولة.
– روسيا تسعى إلى زيادة القابلية للتنبؤ والثقة والأمن في المجال الدولي.
– العالم المعاصر يمر بمرحلة تحول مع زيادة خطر تحول نزاعات مسلحة إلى حروب إقليمية ستشمل خاصة دولاً ذات ترسانة نووية.
– العمل جار في العالم بنشاط على تحويل المجال الفضائي والمعلوماتي إلى مجال جديد لخوض القتال.
– بعض الدول تبذل جهوداً بهدف تأجيج عمليات تفككية داخل رابطة الدول المستقلة بهدف تدمير روابط روسيا مع حلفائها التقليديين.
– عدد من الدول في العالم تصنف روسيا بـ«تهديد» وحتى بـ«خصم عسكري».
– تدرب حلف الناتو على سيناريوهات استخدام السلاح النووي ضد روسيا يزيد من المخاطر العسكرية التي تواجهها البلاد.
– جيوش عدد من الدول تتدرب على إعطاب مواقع البنى التحتية ذات الأهمية القصوى في روسيا
– إدراج تطوير التعاون مع الصين والهند على قائمة أولويات الدولة الروسية في مجال السياسة الخارجية.
– قوى تخريبية داخل روسيا وخارج حدودها تحاول استغلال الصعوبات الموضوعية في البلاد بهدف زعزعة استقرارها.
– روسيا أظهرت للعالم أجمع قدرتها على الصمود والتصدي للضغوط الممارسة من خلال العقوبات.
– من حق روسيا اتخاذ إجراءات مناسبة وغير مناسبة لمنع وإحباط أي أعمال غير عدائية تشكل خطراً على سيادتها ووحدة أراضيها.
– إضافة الأمن السيبراني إلى قائمة الأولويات القومية الإستراتيجية للدولة الروسية، نظراً لاستخدام عدد من الدول الأجنبية تكنولوجيات تقنية المعلومات (آي تي) للتدخل في شؤون البلاد الداخلية وزيادة ملموسة في عدد الهجمات السيبرانية ضد روسيا.
– إنتاج اللقاحات الوطنية يمثل أحد أساليب تحقيق الأمن الاقتصادي للدولة الروسية.
– تقليص الاعتماد على الدولار في الأنشطة الاقتصادية الخارجية يمثل أحد أساليب ضمان الأمن الاقتصادي للدولة الروسية.
– استخدام التكنولوجيات المنخفضة الكربون يمثل أحد أساليب ضمان الأمن الاقتصادي للدولة الروسية.
– إدراج حماية القيم الروحية والأخلاقية والثقافية والذاكرة التاريخية الروسية على قائمة الأولويات القومية بهدف إزالة المخاطر المتعلقة بتشويه التاريخ وتقويض القواعد الأخلاقية الأساسية وفرض قيم مخالفة لها من الخارج.
وكان مجلس الأمن القومي الروسي قد صدّق على الإستراتيجية الجديدة في أواخر أيار، وأوضح سكرتير المجلس نيقولاي باتروشيف حينئذ أنها تهدف إلى الإسهام في الحفاظ ورفع مستوى معيشة الشعب ومواصلة تعزيز القدرات الدفاعية للدولة ولحمة المجتمع الروسي ووحدته الداخلية، بالإضافة إلى تحقيق الأهداف القومية المطروحة في مجال التنمية وزيادة القدرة التنافسية للبلاد وتعزيز سمعتها الداخلية.
وتمثل إستراتيجية الأمن القومي لروسيا وثيقة أساسية في مجال التخطيط الإستراتيجي تحدد المصالح القومية والأولويات الإستراتيجية للدولة والأهداف والإجراءات في مجال السياسات الداخلية والخارجية والتي ترمي إلى تعزيز الأمن القومي وضمان التنمية المستدامة طويلة الأمد للبلاد.
ومن جانب آخر قال أليكسي كرافشينكو السكرتير الصحفي لمؤسسة «روس مور ريتش فلوت»: إن سفينة الصيد الأوكرانية التي أرسلت إشارة استغاثة، رفضت قبول المساعدة من سفينة حربية روسية.
وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية أن العسكريين الروس لم يقتربوا من سفينة الصيد المذكورة وتجاهلوا إشارة مساعدة أرسلتها.
وأضاف كرافشينكو حسب وكالة «نوفوستي»: «نحن لا نعلق على تصريحات أحد، بل نتحدث عن الوضع وفقاً لوثائقنا. لقد سجلت سفينة تابعة لأسطول البحر الأسود الروسي إشارة استغاثة، واتصلت بالجهة المسؤولة واقترحت تقديم المساعدة. وتم إبلاغ ذلك للموظف المناوب في مركز أوديسا للإنقاذ البحري الذي أكد أيضاً تلقيه إشارة استغاثة، وأنه تم إرسال سفينة جر لتقديم المساعدة. بعد ذلك تم إبلاغ السفينة الحربية الروسية بهذه التفاصيل. لذلك بغض النظر عما تقوله أوكرانيا، الحقيقة كانت كما ورد أعلاه».
ووفقاً له، بعد أن أكد الجانب الأوكراني تلقيه إشارة استغاثة، تم إلغاء توجه السفن الروسية إلى مكان الحادث.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن