الأولى

استهداف سفينة شحن تابعة لكيان الاحتلال في شمال المحيط الهندي واشتعال النيران فيها

| الوطن- وكالات

كشفت مصادر إعلامية عن تعرّض سفينة تجارية تابعة لكيان الاحتلال «الإسرائيلي»، لاستهداف مجهول في شمالي المحيط الهندي، ما تسبب باشتعال النيران فيها، في رد يعتقد بأن يكون إيرانياً على الاعتداء «الإسرائيلي» الذي جرى على أحد منشآتها في طهران الشهر الفائت.
مصادر موثوقة أفادت لقناة «الميادين» بأن «نيراناً اشتعلت في سفينة شحن «إسرائيلية» شمال المحيط الهندي، مؤكدة أن السفينة تعرّضت لإصابة بسلاح غير معروف.
وكشفت المصادر بأن السفينة كانت راسية في ميناء جدة، قبل انتقالها باتجاه سواحل الإمارات، مؤكدة أن أحداً لم يعلن عن مسؤوليته عن هذا الاستهداف.
وبيّنت المصادر بأنه من اللافت أن الحادث يأتي غداة تردُّد أخبار عن اعتداء «إسرائيلي» بمُسَيّرة غربي طهران، وقالت المصادر نفسها إن «وسائل إعلام إيرانية تحدثت في 23 من حزيران عن هجوم بمسيّرة استهدف مبنىً في مدينة كرج، يقع قرب المنظَّمة المنتِجة لبركت، أول لقاح إيراني مضاد لفيروس «كورونا».
بموازاة ذلك، نقلت مواقع إخبارية ووسائل إعلام تابعة للعدو الإسرائيلي عن قناة «الميادين»، إصابة سفينة تابعة للكيان في المحيط الهندي. ، وأكدت هذه الوسائل نقلاً عن مسؤولين عسكريين إصابة سفينة الشحن، لكنها قالت إن السبب غير واضح.
وأفاد إعلام العدو بأنه «على ما يبدو فإن السفينة المستهدفة «إسرائيلية» لكن الطاقم الذي عليها ليس كذلك، مضيفاً: «قد يكون استهداف السفينة متعلّقاً برد إيراني على الهجوم في «كرج» الشهر الماضي.
وفي السياق، كشف مراسل الشؤون العسكرية في القناة 13 العبرية، بأن «رئيس هيئة الأركان العامة الإسرائيلي أفيف كوخافي كان قد ألمح قبل يومين إلى عملية سرية لكيانه ضد الإيرانيين، والآن وصلت تقارير أجنبية عن عملية إيرانية ضد سفينة شحن «إسرائيلية».
ورغم أن وسائل إعلام العدو نقلت عن عسكريين صهاينة تأكيدهم إصابة السفينة، غير أن أحداً من المسؤولين الصهاينة لم يعلّق على هذا الاستهداف حتى لحظة إعداد هذا التقرير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن