الأولى

الحلول البديلة لا تؤمّن سوى 5 بالمئة من الحاجة … سبعة أيام على توقّف «علوك» عن العمل والمشكلة تكبر

| الحسكة - دحام السلطان

لا تزال مشكلة أكثر من مليون مواطن من أبناء مدينة الحسكة وضواحيها وريفها الغربي، يعيشون أزمة حقيقية، وحجم مشكلتهم يكبر ويزداد بالاتساع يوماً بعد يوم، نتيجة لتوقف محطة مياه «علوك» عن العمل، والمغذية لهم بمياه الشرب لليوم السابع على التوالي، ومن دون حلول قطعية تلوح في الأفق وإنهاء مأساة أبناء مدينة الحسكة وريفها بأبسط مقومات وسبل البقاء على قيد الحياة!
وأوضح مسؤول قطاع المياه في المكتب التنفيذي بالمحافظة حسن الشمهود في تصريح لـ«الوطن» أنه تمت مباشرة العمل منذ ثلاثة أيام بنقل مياه الشرب للمواطنين في أحياء وسط المدينة عبر الصهاريج، بعد أن تم تشكيل لجنة على مستوى المحافظة لأجل هذا الغرض.
وأشار الشمهود إلى أن هناك صهريجاً يتبع لمديرية الزراعة سيكون في الخدمة أيضاً وصهريجين آخرين يتبعان لمجلس مدينة الحسكة سيكونان في الخدمة فور الانتهاء من إصلاحهما، مشيراً إلى أن كل هذه الحلول البديلة لا تؤدي الغرض ولا تسد سوى 5 بالمئة من حاجة المواطن، التي بدأت المعاناة معها منذ احتلال مدينة رأس العين وريفها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن