الأولى

وزير المياه: أطمئن الفلاحين أن الوضع المائي جيد … عرنوس من اللاذقية لـ«الوطن»: المباشرة بمشروع جرّ مياه سد 16 تشرين خلال أسبوع

| اللاذقية - عبير سمير محمود

أكد رئيس الحكومة حسين عرنوس في تصريح لـ«الوطن» أنه تم التوقيع على عقد مشروع جر مياه سد 16 تشرين وحل جميع مشاكل التمويل لتتم المباشرة فيه خلال أسبوع على الأكثر بواقع متر مكعب في الثانية إلى المدينة والريف، مضيفاً: لن نقبل لا من قريب ولا من بعيد أن تكون في اللاذقية أي مشكلة.
وخلال زيارته برفقة وفد حكومي إلى محافظة اللاذقية ضم وزراء الإدارة المحلية والبيئة والكهرباء والموارد المائية والسياحة أشار عرنوس إلى أن هناك خطوات متقدمة في محطة نبع السن وتجهيزات كبيرة في جبلة عبر حفر 7 آبار بطاقات متميزة إضافة لحفر آبار في المناطق الجبلية بهدف تحسين الواقع المائي عموماً.
وأكد رئيس الوزراء في تصريح له أن زيارة محافظة اللاذقية تأتي في إطار الوقوف على احتياجات المحافظة وتتبع مشاريع حيوية مهمة يجري تنفيذها في المحافظة.
وقال: إن المشاريع عطاءات كبيرة من سيد الوطن لمحافظة اللاذقية كما باقي المحافظات، والحكومة تعيش معاناة وهموم أهلنا في اللاذقية وكل التطلعات لحياة أفضل.
وأضاف عرنوس: لن نبخل بأي شيء ممكن أن نقدمه لنكون معاً بكل خطوة وما لا نستطيع فعله اليوم نأمل أن نفعله غداً ليكون موضع تنفيذ.
ولفت إلى الخطوة الكبيرة في المباشرة باستكمال إنشاء سد برادون وقال: فرحون جداً بعودة العمل بهذا المشروع ليكون خزاناً إضافياً لسد 16 تشرين بعدما قام الإرهاب بتخريب العديد من تجهيزات السد خلال الفترة الماضية.
وأوضح أن الجهات المعنية استطاعت حل المشاكل الفنية في الموقع لتتم المباشرة باستكماله على أن يدخل الخدمة خلال سنتين بمتابعة حكومية نظراً لأهمية المشروع.
من جهة ثانية، أشار عرنوس إلى أهمية مشروع محطة توليد الكهرباء في الرستين، مؤكداً أنها من المشاريع العملاقة ووضعها في الخدمة يكون أحد المؤشرات لحل معاناة أهل اللاذقية فيما يخص الكهرباء عبر توليدها 526 ميغا واط بما يغطي حاجة المحافظة.
وخلال تفقد الوفد الحكومي سير العمل في مشروع إنشاء سد برادون بريف اللاذقية، أكد وزير الموارد المائية تمام رعد في تصريح لـ«الوطن» أن الوزارة تقوم بخطوة جديدة هذا العام لتحسين واقع مياه الشرب في اللاذقية عبر إعفاء مجموعة من الآبار من التقنين الكهربائي من خلال دعمها بمنظومات تعمل على الطاقة الشمسية في المواقع التي توجد فيها مشاكل كبيرة في وضع التيار الكهربائي.
وحول مشاريع الري، تابع رعد: أطمئن الفلاحين بأن الوضع المائي جيد ومقبول هذا العام ويوجد مخزون مائي لإعطاء وضخ دورتي الري الأخيرتين لشبكات الري لهذا الموسم، بعد أن تم إنهاء دورة الري الأولى من سد 16 تشرين والمباشرة حالياً بدورة الري الثانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن