سورية

موسكو: عودة جميع الأطفال الروس من «مخيم الربيع».. والعين على «الهول»

| وكالات

أعلنت مفوضة حقوق الطفل لدى الرئاسة الروسية، آنا كوزنيتسوفا، أمس، أنه تمت إعادة جميع الأطفال الروس الذين تأكد وجودهم في «مخيم الربيع» بمحافظة الحسكة الخاضع لسيطرة ميليشيات «قوات سورية الديمقراطية– قسد» الانفصالية، إلى وطنهم، وأن التركيز لاحقاً سيكون على «مخيم الهول».
وأوضحت كوزنيتسوفا، لدى وصول طائرة تابعة لوزارة الدفاع الروسية ليل السبت الماضي إلى مطار تشكالوفسكي بضواحي موسكو، قادمة من سورية وعلى متنها 23 طفلاً روسياً، أن الرحلة الخاصة الرابعة عشرة من سورية نقلت أطفالاً من سكان «مخيم الربيع» ونزلاء دار للأيتام وسجن بدمشق.
وقالت: «من سجن دمشقي أعيد الأطفال الأصغر سنا الذين كانوا هناك مع أمهاتهم»، وذلك حسبما ذكر الموقع الإلكتروني لقناة «روسيا اليوم».
وذكرت كوزنيتسوفا أن بعض الأطفال استقبلتهم في المطار سيارات إسعاف في إجراء احترازي بسبب تسجيلهم درجات حرارة مرتفعة، لكن حالتهم لا تثير المخاوف.
وأضافت: إن هناك احتمالاً بوجود طفلين آخرين في «مخيم الربيع»، وستتم إعادتهما إلى الوطن حال العثور عليهما، في حين أن الجهود الأساسية ستركز على «مخيم الهول»، مشيرة إلى أن الجانب الروسي أعد 106 ملفات من الوثائق المطلوبة لإعادة الأطفال من ذلك المخيم.
وفي صيف عام 2017، بدأت روسيا العمل الممنهج لتحديد أماكن وجود المواطنين القصر لها في العراق وسورية وإعادتهم إلى الوطن، وتمت خلال الفترة الماضية إعادة إجمالي 341 طفلاً.
يذكر أن هؤلاء الأطفال اصطحبهم إلى سورية والعراق ذووهم الذين قدموا إلى المنطقة في السنوات الماضية للانضمام إلى صفوف التنظيمات الإرهابية الموجودة هناك.
وأول من أمس تسلم وفد روسي مما يسمى «دائرة العلاقات الخارجية» في «الإدارة الذاتية» الكردية الانفصالية بالقامشلي، مجموعة من الأطفال الروس اليتامى كانوا موجودين في «مخيم الربيع».
وقالت رئيسة الوفد الروسي لاريسا نيكولايفنا مساعدة مفوضة حقوق الطفل لدى الرئاسة الروسية، خلال مؤتمر صحفي عقب الاجتماع مع مسؤولين في «الإدارة الذاتية»: «نشكر الإدارة الذاتية وكل المساهمين لتسهيل عملية تسليم الأطفال ونحن مستمرون بالعمل مع الإدارة حتى تسلم آخر طفل روسي موجود في المنطقة».
وبينت مصادر إعلامية معارضة، أن هيئة دبلوماسية روسية استلمت الأطفال بموجب وثيقة عودة رسمية وقع عليها ممثلون عن الجانب الروسي في مقر ما يسمى «دائرة العلاقات الخارجية» بـ«الإدارة الذاتية» في مدينة القامشلي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن