الخبر الرئيسي

وفد الجمهورية العربية السورية إلى محادثات «أستانا» يصل إلى «نور سلطان» غداً … سوسان لـ«الوطن»: أجندتنا ستركز على الرسالة التي وجّهها السوريون خلال الانتخابات الرئاسية

| موفق محمد

أعلن معاون وزير الخارجية والمغتربين أيمن سوسان الذي سيترأس وفد الجمهورية العربية السورية إلى الجولة الجديدة من محادثات «مسار أستانا»، أن أجندة الوفد ستتركز على الرسالة التي وجهها السوريون خلال الانتخابات الرئاسية، برفض أي تدخل بالشأن السوري وتمسكهم باستقلاليتهم وسيادة بلادهم وأن مستقبل سورية هو حق حصري للسوريين، وكذلك على إنهاء الاحتلال، والممارسات الإجرامية التي يقوم بها النظام التركي في سورية.
وفي تصريح خاص لـ«الوطن»، أوضح سوسان، أن وفد الجمهورية سيصل إلى العاصمة الكازاحية نور سلطان غداً الثلاثاء في السادس من الشهر الجاري للمشاركة في الجولة الجديدة من محادثات مسار «أستانا»، التي ستنطلق الأربعاء وتستمر يومين، مشيراً إلى أنه لم تجرِ تغييرات على وفد الجمهورية الذي شارك في الجولة الـ15 الماضية من هذا المسار.
وأوضح سوسان في ردّه على سؤال حول أبرز ما ستتضمنه أجندة وفد الجمهورية خلال هذه الجولة، أن أهم التطورات التي حصلت في الفترة الماضية هو إجراء الاستحقاق الوطني المتمثل في انتخابات رئاسة الجمهورية، والذي وجّه خلاله السوريون رسالة واضحة لمن يعنيهم الأمر برفض أي تدخل بالشأن السوري ورفض أي شكل من أشكال الوصاية وتمسكهم باستقلاليتهم وسيادة بلادهم، وأن مستقبل سورية هو حق حصري للسوريين، وأضاف: «هذا التطور أعتقد أنه يجب أن يفرض نفسه على كل المواقف الأخرى لتغيير مقاربتها تجاه الأوضاع في سورية».
تصريحات معاون وزير الخارجية والمغتربين حول العناوين المرتقبة لجولة «أستانا» المقبلة، تزامنت مع إعلان وزارة الخارجية الروسية عن لقاء جمع نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين، والممثل الخاص للرئيس الروسي ألكسندر لافرنتييف مع المبعوث الأممي الخاص إلى سورية غير بيدرسن، حيث جرى وحسب بيان الخارجية الروسية، «تبادل مفصّل لوجهات النظر حول الوضع الراهن في سورية، مع التأكيد على أهمية تعزيز العملية السياسية التي يقودها وينفذها السوريون أنفسهم بمساعدة الأمم المتحدة».
وإضافة إلى وفد الجمهورية العربية السورية يشارك في محادثات «مسار أستانا»، وفود الدول الضامنة لهذا المسار (روسيا، إيران، والنظام التركي) ووفد من الميليشيات المسلحة المدعومة من نظام الرئيس رجب طيب أردوغان، إضافة إلى عدد من الدول بصفة مراقب، كما أعلن المبعوث الأممي الخاص إلى سورية غير بيدرسون أنه سيشارك في الجولة الجديدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن