الأولى

موسكو أكدت رفضها تقارير اللجنة الدولية المعنية بحقوق الإنسان في سورية … آلا: ملتزمون بتسهيل إيصال المساعدات … الإنسانية بعيداً عن الانتقائية والمشروطية السياسية

| وكالات

أكد مندوب سورية الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في جنيف، السفير حسام الدين آلا، أمس، أن مزاعم بعض الدول الأعضاء في مجلس حقوق الإنسان حول حرصها على حقوق الإنسان في سورية تفتقد المصداقية، مع استمرارها بتجاهل الآثار الكارثية للإجراءات القسرية الأحادية، وحرب المياه التي يشنها نظام أردوغان ضد مليون مواطن في الحسكة ونهب الاحتلال الأميركي وميليشياته الانفصالية ثروات سورية.
وجدّد آلا في بيان، أمام الدورة السابعة والأربعين للمجلس «البند الرابع حالة حقوق الإنسان في سورية» في جنيف، رفض سورية استمرار عقد الجلسات وتمرير قرارات بناء على مقترحات بعض الدول التي تهدف من خلال التضليل والأكاذيب إلى تبرير السياسات التدخلية وأعمال العدوان العسكري والاقتصادي على سورية.
وجدد آلا التزام سورية بتسهيل إيصال المساعدات الإنسانية من داخل الأراضي السورية، بعيداً عن الانتقائية والمشروطية السياسية التي يروج لها المدافعون عن تمديد آلية إدخال المساعدات عبر الحدود التي تنتهك سيادة سورية.
بدوره اعتبر ممثل الوفد الروسي أرتور تشيرنياكوف خلال الجلسة، أن تقارير ما تسمى اللجنة الدولية المستقلة للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان في سورية، تتجاهل جهود الحكومة السورية لتجاوز الأزمة كما يتخللها عيوب وتشويه للأوضاع في سورية، مؤكداً أن صورة الأحداث التي رسمتها اللجنة مشوهة تماماً، مشدّداً على أنها لا تشير إلى فظائع الإرهابيين ورعايتهم من الخارج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock