شؤون محلية

اللاذقية تبدأ بإعطاء عمال النظافة لقاح كورونا … نقص بأدوية السكري والإسعافية والسبب تأخر تصديق العقود من «الصحة»

| اللاذقية - عبير سمير محمود

ركزت معظم مداخلات أعضاء مجلس محافظة اللاذقية في الجلسة الختامية من الدورة العادية الرابعة للعام الحالي، على القطاع الصحي وضرورة توفير الأدوية في المشافي العامة إضافة للتحاليل المخبرية والتصوير الشعاعي.
كما أكدوا أهمية تضافر الجهود لإنجاز مشفى جبلة الوطني الذي بات ضرورة قصوى لأهالي المنطقة التي تعاني نقصاً في الخدمات الطبية منذ هدمه عام 2011، مع إتاحة إجراء التحاليل المخبرية في أحد أقسامه المفعّلة طوال أيام الأسبوع بدلاً من حصرها خلال يومين فقط.
وفي تصريح لـ«الوطن»، أكد عضو المكتب التنفيذي المختص بقطاع الصحة في محافظة اللاذقية عبد الحسن شروف أن مديرية الصحة في اللاذقية كباقي مديريات الصحة في المحافظات تقوم باستجرار الأدوية من مستودعات وزارة الصحة ضمن خطة تأمين احتياجات القطاع الصحي وفق آلية الاستجرار المركزي، لافتاً إلى أن هذا الأمر يؤدي إلى تأخر وصول الأدوية لفترات طويلة ومنها أدوية السكري وأدوية المسنين في المراكز الصحية وأدوية إسعافية للمشافي وبالتالي يحصل انقطاعات في معظمها لفترات حتى رسو المناقصات وتصديق العقود مركزياً.
وفيما يخص مشفى جبلة، بيّن شروف أن نسبة التنفيذ في مشروع إكساء مشفى جبلة الوطني بلغت 9%، مع صرف كافة كشوف فروقات الأسعار للشركة المنفذة ولا يوجد أي عقبات للتنفيذ، كما لفت إلى أن نسبة التنفيذ مشروع مؤسسة أهداف الإنسانية في مشفى جبلة بلغت 95% ليكون بالمرحلة النهائية ويمكن استلامه خلال الشهر القادم كتبرع كامل من قبل المؤسسة الخيرية المذكورة.
وحول تأهيل وتطوير عدد من أقسام مشفى حمزة نوفل الوطني في مدينة اللاذقية، أكد أن المشروع بالمرحلة الختامية ويمكن البدء باستلامه خلال فترة قريبة جداً، لافتاً إلى أن الأقسام الجديدة بالمشفى بحاجة إلى أسرّة جديدة وتجهيزات طبية للعمليات والإسعاف، والمناقصات في وزارة الصحة لم تنتهِ لأسباب كثيرة ولا يوجد أفق للنتائج حتى اللحظة، مشيراً إلى ضرورة دعم المجتمع الأهلي والمنظمات الدولية والأهلية غير الحكومية للمساعدة في تقديم هذه التجهيزات والفرش الطبي.
من جهة ثانية، أشار عضو المكتب التنفيذي إلى الانخفاض الملحوظ بإصابات فيروس كورونا، منوهاً بأن أقسام العزل في مشافي «الحفة، الوطني، القرداحة، التوليد والأطفال»، جاهزة لأي طارئ، محذراً المواطنين من التراخي بالتقيد بالإجراءات الاحترازية خاصة في وسائل النقل وأماكن التجمعات.
كما بيّن أن الصحة مستمرة في عملية التلقيح ضد كورونا عبر المنصة الإلكترونية وفقاً للأولويات التي حددتها الوزارة والمتمركزة بالعاملين في القطاع الصحي، والمسنين وخاصة ممن لديهم أمراض مزمنة، منوهاً بإضافة عمال النظافة لإعطائهم اللقاح وفق توجيهات محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم.
وفي السياق، أشار شروف إلى الخدمات المقدمة في مشافي مديرية الصحة والهيئات المستقلة خلال الأشهر الأربعة من العام الجاري، وبلغت 669، 885 خدمة طبية بنسبة إشغال أسرّة وصلت حتى 32% في مشافي «الوطني- جبلة- القرداحة- الحفة- التوليد والأطفال- القلب».
ولفت إلى استقبال 118224 مراجعاً منذ بداية العام الحالي حتى نهاية شهر نيسان الماضي، وقبول 10496 مريضاً، وإجراء 444776 فحصاً مخبرياً، وتصوير 65609 صور شعاعية منها 5872 صورة طبقي محوري، 10879 صورة إيكو، 48858 صورة شعاعية بسيطة.
وذكر عضو المكتب التنفيذي، أنه تم إجراء 5529 عملية جراحية، و265 قثطرة قلبية، و7494 جلسة غسيل كلى، في المشافي المذكورة خلال المدة نفسها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن