سورية

تصاعد وتيرة الهجمات على قواعد الاحتلال الأميركي … قذائف صاروخية تستهدف «حقل العمر» بعد ساعات من هجوم على «معمل كونيكو»

| وكالات

تصاعدت وتيرة الهجمات التي تستهدف قواعد الاحتلال الأميركي في منطقة الجزيرة، حيث تعرضت أمس قاعدة الاحتلال في «حقل العمر» النفطي بريف دير الزور لهجوم بالقذائف الصاروخية، بعد يوم من هجوم تعرضت له قاعدة الاحتلال بـ«معمل كونيكو» للغاز، كما استهدفت طائرات مسيّرة الخميس الماضي قاعدة الاحتلال في حقل العمر.
وأفادت مصادر أهلية، حسب وكالة «سانا»، بأن عدة قذائف صاروخية سقطت أمس داخل القاعدة العسكرية لقوات الاحتلال الأميركي في «حقل العمر» النفطي بالريف الشرقي لدير الزور، حيث شوهد تصاعد أعمدة الدخان من المكان.
وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال الأميركي أغلقت المنطقة ولم يعرف فيما إذا خلّف الهجوم إصابات أو قتلى في صفوف قوات الاحتلال، وسط تحليق مكثف لطيران الاحتلال في أجواء المنطقة.
بدورها أكدت مصادر خاصّة، وفق قناة «الميادين»، استهداف قاعدة الاحتلال الأميركي في «حقل العمر» بعددٍ من القذائف الصاروخية، لافتة إلى أنه تمّت مشاهدة أعمدة الدخان تتصاعد من داخل الحقل، مع سماع دويّ صفّارات الإنذار.
وأشارت المصادر إلى أن هذا الاستهداف، الذي يعد الثاني خلال أقل من 12 ساعة، أدى إلى وقوع أضرارٍ مادّيةٍ مع حدوث استنفارٍ مكثّفٍ في صفوف قوات الاحتلال، وكذلك في صفوف ميليشيات «قوات سورية الديمقراطية – قسد» الانفصالية الموالية للاحتلال.
واتّهمت ميليشيات «قسد» خلايا تابعة لتنظيم داعش الإرهابي بالمسؤولية عن استهداف قواعد الاحتلال الأميركي شرق الفرات.
وذكر ما يسمى مدير المركز الإعلامي للميليشيات المدعو فرهاد شامي، أنهم يرجحون وقوف خلايا داعش وراء استهداف القاعدة العسكرية للاحتلال الأميركي، حسب «الميادين».
وأشار شامي إلى أنه تم تنفيذ حملةَ تمشيطٍ في منطقة العزبة التابعة لناحية خشام شمال شرق مدينة دير الزور، بحثاً عن مشتبهٍ بهم بالوقوف وراء الحادثة.
ويأتي استهداف قاعدة «حقل العمر»، بعد ساعات من إعلان مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية أن القوات الأميركية في شرق سورية (قاعدة الاحتلال الأميركي بمعمل كونيكو للغاز) تعرضت لهجوم غير مباشر بالأسلحة النارية، زاعماً أن التقارير الأولية لم تشر إلى وقوع إصابات أو أضرار، وذلك وفق ما نقلت عنه وكالة «رويترز».
وفي وقت سابق من يوم أول من أمس، أفادت مصادر أهلية بسماع دوي انفجار في «معمل كونيكو» للغاز الذي تتخذه قوات الاحتلال الأميركي قاعدة لها بريف دير الزور الشرقي، حسبما ذكرت «سانا».
وأشارت المصادر إلى أنه لوحظت تحركات غير اعتيادية لقوات الاحتلال في المنطقة بعد دوي الانفجار من دون ورود تفاصيل عن أسبابه أو نتائجه بسبب الإغلاق الذي يفرضه الاحتلال في محيط القاعدة.
واستهدفت طائرات مسيّرة في السابع من الشهر الحالي قاعدة الاحتلال الأميركي في «حقل العمر» النفطي، وأقرت ميليشيات «قسد» التي تعمل على تأمين حماية للقواعد الأميركية في الجزيرة بوقوع الهجوم.
كما تعرضت القواعد العسكرية لقوات الاحتلال الأميركي المنتشرة في ريف دير الزور الشرقي خلال الأسبوعين الماضيين إلى هجمات متتالية أدت إلى انفجار مستودعات ذخيرة وإصابة عدد ممن بداخلها.
وأقامت قوات الاحتلال الأميركي قواعد لقواتها المحتلة في عدة مناطق في الجزيرة ولاسيما في الحقول النفطية لسرقتها ونهبها بالتواطؤ مع مرتزقتها من ميليشيات «قسد» التي ترتكب جرائم الخطف والقتل بحق المواطنين.
وتشهد مناطق انتشار ميليشيات «قسد» والاحتلال الأميركي منذ أشهر تظاهرات شعبية متواصلة تطالب برحيل الميليشيات والاحتلال، وتصاعدت الهجمات من قبل الفصائل الشعبية بالعبوات الناسفة والرصاص التي تستهدف مواقع الميليشيات ومحاور تحركها في المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن