الأولى

طهران: حدودنا مع أفغانستان آمنة وأي خطوة لزعزعة الاستقرار سيتبعها ردّ حاسم

| وكالات

أكد قائد القوات البرية في حرس الثورة الإسلامية في إيران العميد محمد باكبور، أن المناطق الحدودية الإيرانية لا تشهد أي مشاكل من الناحية الأمنية، موضحاً أن الحدود الشرقية المشتركة بين إيران وأفغانستان يسودها وضع مستقر وآمن.
وأشار باكبور في تصريح نقلته وكالة «إرنا»، إلى أن كل حدود البلاد تتمتع بمستوى عالٍ من الرقابة، مشدّداً على أن «أي خطوة تهدف إلى زعزعة الأمن في إيران والمناطق المحيطة بها سيتبعها رد حاسم من القوات المسلحة».
وفي سياق متصل أكد قائد القوة البحرية للجيش الإيراني الأدميرال حسين خانزادي أن الولايات المتحدة، «أصيبت بالرعب من وجود الدوريات البحرية الإيرانية في المحيط الأطلسي»، معتبراً أن السبب في ذلك يعود إلى أن هذا الوجود يسهم بكسر هيمنتها في هذه المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن