الأولى

وزير السياحة لـ«الوطن»: بتكلفة تجاوزت الملياري ليرة وإمكانية لاستيعاب حتى 500 طالب … برعاية الرئيس الأسد.. افتتاح المعهد التقاني للعلوم السياحية والفندقية في ريف دمشق

| فادي بك الشريف

تحت رعاية الرئيس بشار الأسد، افتتح أمس وزيرا السياحة محمد رامي مرتيني والتعليم العالي والبحث العلمي بسام إبراهيم، مبنى المعهد التقاني للعلوم السياحية والفندقية في ريف دمشق «ضاحية قدسيا».
وأكد مرتيني أنه يعتبر أكبر معهد في سورية يضم مقر الكلية التطبيقية للسياحة ذات التعليم المدمج، مشيراً إلى أنه تم تجهيزه بالكامل بتكلفة تجاوزت الملياري ليرة خلال فترة الحرب الإرهابية على سورية لاستقبال الطلبة وتدريبهم.
وفي تصــريـح خــاص لـ«الوطن» كشـــف مـــرتيني أن المعهــد يستوعب من 300 لـ 500 طالب، موضحــاً أنــه سيتم تدريب الطلاب على أفضل التقنيات الحديثة والمناهج الجديــدة التي تم إقرارهــا، مع وجود مخابر ومطابــخ وتجهيــزات تــدريب تماثــل المقــاييس والمواصفات العالمية، مضيفاً: إنه سيسهم في تأمين اليد العاملة الشابة المدربة، كما أنه سيتكامل عمله مع المدارس والمعاهد الأخرى في جميع محافظات البلاد.
وقال مرتيني: لدينا قريباً أكبر مدرسة فندقية في سورية، سيتم افتتاحها الشهر القادم في منطقة الوعر في حمص، كما سيتم قريباً إنشاء وبناء المعهد التقاني في السويداء، مؤكداً أنه تم البدء باستكمال المدرسة الفندقية والمعهد الفندقي الجديد في حلب، ليوضع في الخدمة خلال السنوات القادمة، وهناك معهد في درعا بنسبة إنجاز 60 بالمئة، وهو موضوع في الخطة لتدشينه خلال الأعوام القادمة.
مديرة المعهد سوزان العكل بينت أنه يوجد ثلاثة اختصاصات في المعهد لفرز الطلاب خلال السنة الثانية من الدراسة على عدد من الاختصاصات وتشمل «مطبخاً- مطعماً- استقبالاً»، منوهة بأن الفرز يكون حسب الرغبة في الاختصاص إضافة إلى معدل الطالب خلال السنة الأولى.
وفي تصريح لـ«الوطن» أشارت العكل إلى أن المعهد تم تجهيزه بمختلف المستلزمات بمساحة طابقية تتجاوز 7 آلاف متر مربع، مع وجود جناح فندقي متكامل لتدريب الطلاب وقاعات ومطبخ ومطعم بمعايير نظامية لزوم التدريب والجانب العملي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock