رياضة

كرة الاتحاد بدأت تحضيراتها .. تعاقدات جديدة وخلافات إدارية تتصدر المشهد

| حلب - فارس نجيب آغا

باشرت كرة الاتحاد تحضيراتها منذ أيام تحت قيادة المدرب الوطني أنس صابوني كتسمية نهائية بعد أن تم تعيينه بوقت سابق بصفة مدير فني ويساعده أسامة حداد والكرواتي إيغو تكالسيفيتش، فيما تم تسمية صبحي قصار معداً بدنياً وسعد سعد إدارياً ولم يتم الاتفاق حول مدرب حراس المرمى حتى الآن مع صلاحيات تامة منحت للجهاز الفني من حيث انتقاء اللاعبين كما حدث الموسم الماضي تماماً في صورة مشابهة للأحداث التي يمكن وصفها (نسخ لصق) على أن يتم الاعتماد على اللاعبين الشبان لبناء فريق جديد وهو السيناريو ذاته كما أشرنا مع بداية كل موسم كروي، ولعل ابتعاد الكابتن جمعة الراشد عن ملف كرة القدم يوضح مدى الفجوة والخلاف الحاصل داخل مجلس الإدارة الذي يسير على جمر من نار مع عدم الإعلان بشكل رسمي عن أي صفقة على صفحة النادي الرسمية وسط انتقادات جماهيرية لهذا الترهل الحاصل إعلامياً.

فقدان الانسجام

الصابوني بدأ بجمع لاعبيه وباشر حصصه التدريبية التحضيرية للموسم الجديد مع تثبيت المشاركة في دورة تشرين الكروية وإسناد مهمة الإشراف على الفريق لعضو مجلس الإدارة أيمن حزام فيما يشرف على التعاقدات كل من المهندسين رصين مرتيني ومحمود عنبر ولعل ابتعاد الكابتن جمعة الراشد عن كرة القدم جاء بعد خلافات خلال الأسابيع الماضية فرضت عليه ترك كل شيء خلفه نتيجة عدم الانسجام في العمل وهو أمر يبدو غير مألوف وحالة تستدعي الوقوف عندها مطولاً بأن يبتعد ابن الكار عن اختصاصه وترك ذلك لأعضاء بعيدين عن خفايا اللعبة الشعبية الأولى ما ينذر بموسم لن يكون سهلاً على الإطلاق.

تعاقدات وخيارات

كرة الاتحاد التي لم ترتق في تعاقداتها حتى الآن لتطلعات جماهيرها وهذا شيء واضح على منصات مواقع التواصل الاجتماعي مع أسماء دخلت أسوار القلعة لم تلق الرضا والاستحسان ويرى المراقبون أن عملية الانتقاء والتعاقدات جاءت متواضعة جداً لفريق يريد أن يمحو الموسم الماضي ويطل على جماهيره بصورة أبهى تعويضاً عما حدث من نتائج جعلت الفريق في المركز الثامن على جدول ترتيب فرق الدوري الممتاز، مجلس الإدارة ترك خيارات جلب اللاعبين لمدرب الفريق أنس صابوني ومنحه جميع الصلاحيات، لكن البعض غمز أن الجهاز الفني لم يكن من ضمن خياراته وهناك من تدخل في تعيين بعض الأشخاص وفرض رأيه من أعضاء مجلس الإدارة بدليل عودة أغلبية من عمل الموسم الماضي وأدى لتدهور كرة الاتحاد، فهل يعقل أن يتم الحفاظ عليهم ومنحهم الضوء الأخضر من جديد؟ وكان الأجدى كما يرى أهل الخبرة البحث عن أسماء جديدة بدلاً من الدوران في دائرة مغلقة.

تعاقدات جديدة

التعاقدات التي أبرمها مجلس الإدارة حتى الآن وبشكل رسمي كانت مع اللاعبين: أحمد كلاسي، طارق هنداوي، محمد الغباش، محمد الأحمد، شاهر كاخي، سامر خانكان، فادي مرعي، محمود آمنة، زكريا دهنة، جميل عبد الله، والمفاوضات مستمرة حالياً مع ( علي خليل، عبد اللـه نجار، برهان صهيوني) ومازال على قيود النادي لهذا الموسم ( محمد يوسف، محمد تتان، محمد كيالي، محمد ريحانية، زكريا عزيزة، أحمد مشهداني، فواز بوادقجي، حازم جبارة، طالب عبد الواحد والأخير يفضل الرحيل وعدم البقاء في النادي كما علمنا ويريد أن يختار رحلة جديدة في مشواره بعد أن تم التفاهم على ذلك مع مجلس الإدارة.

أبرز الراحلين

الاتحاد حتى الآن مازال يبحث عن مهاجمين فعّالين وحارس مرمى يكون الرقم الصعب بالفريق خاصة أن خالد عثمان لم يتم التعاقد معه لأسباب عديدة وفي مقدمتها بحثه شخصياً عن عقد خارجي كما ذكر لنا خلال حديثنا الودي معه حيث يتطلع ليكون خارج الدوري السوري والأقرب للسعودية، كما أشار في حال تم الاتفاق مع أحد أندية الدرجة الأولى، على حين رحل المدافع ابراهيم الزين وهو من أبرز لاعبي الموسم الماضي إلى أزرق حمص الكرامة ويتطلع رأفت مهتدي ليكون مع الوحدة بعد فتح قنوات الحوار معه خلال الساعات الماضية كما وصلنا وخسر الاتحاد جهود زكريا حنان الذي فضّل التوقيع مع الزعيم الجيش ليبدأ مشواراً جديداً في مسيرته وكذلك زميله أحمد الأحمد ( عليش) الذي بصم للجيش أيضاً مع بحث الحارس عماد إدلبي عن فريق جديد وهذا حال إبراهيم سواس وحسام العمر.

أمل وغياب

حتى الآن هكذا تبدو معالم كرة الاتحاد التي تتحضّر لدخول موسم كروي جديد لا أحد يعلم خفاياه وتفاصيله وما يحمله لجماهير الأهلي، على أمل الظهور بصورة جيدة ودخول خط المنافسة على الألقاب التي طال غيابها كثيراً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن