شؤون محلية

158 حريقاً زراعياً و17 حراجياً في طرطوس التهمت مئات الدونمات وآلاف الأشجار المثمرة والحراجية

| طرطوس - هيثم يحيى محمد

تشهد محافظة طرطوس منذ شهر أيار حتى الآن المزيد من الحرائق الزراعية والحراجية على امتداد ساحتها حيث وصل عددها الإجمالي لمئة وخمسة وسبعين حريقاً منها 17 حريقاً حراجياً والباقي: حرائق زراعية التهمت مئات الدونمات وآلاف الأشجار الحراجية والمثمرة.
وأمس الأول حصل حريق زراعي كبير في أراضي قرية ضهر رجب في ريف منطقة طرطوس قدرت خسائره بسبعين دونماً منها نحو ستين دونماً مزروعة بأشجار الزيتون والباقي بأشجار الدراق والحمضيات، وقد زارت «الوطن» الموقع بعد إطفاء الحريق مباشرة والتقت أمين فرقة حزب البعث وبعض الأهالي وتبين وفق كلامهم أن سبب اندلاع الحريق غير معروف حتى الآن رغم تداول رواية من البعض تفيد أن أحد الأشخاص شوهد وهو يقوم بإشعال النار قرب الطريق الفرعي المتجه من جسر القرية نحو الشرق ولكن لم يستطع أحد تحديد الشخص.
وذكر الأهالي أن الحريق اندلع الساعة الواحدة ظهراً واستمر حتى الرابعة والنصف عصراً ونجم عنه حرق مساحة نحو 60 دونم زيتون وخمسة دونمات من الأشجار الأخرى (دراق وليمون) وحرق شبكة ري بالتنقيط تزيد قيمتها على مليوني ليرة سورية وحرق نفقين بلاستيك وخط مياه قطر إنش من البلاستيك بطول نحو 400 متر للري مضيفين إن النيران وصلت إلى المنازل ولكن -الحمد لله- لم تدخلها حيث كان دور فرق الزراعة والإطفاء والأهالي ممتازاً جداً إذ شارك الجميع بكل جهد لإطفاء الحريق وحضر إلى موقع الحريق رئيس فوج إطفاء طرطوس سمير شما ودورية من شرطة منطقة طرطوس كما اتصل مدير المنطقة أكثر من مرة وتمت السيطرة على الحريق عصراً.
ويقول قائد فوج الإطفاء سمير شما لـ«الوطن»: إن الحريق بفعل فاعل سواء أكان إهمالاً أم قصداً وإن جهود الإطفاء وفرق الزراعة ووجود بعض الطرق حالت دون دخول النيران ضمن البيوت السكنية ودون حصول خسائر بالأرواح لكن للأسف التهمت النيران مساحة كبيرة من الأراضي الزراعية والأشجار المثمرة الموجودة فيها.
وأكد شما ضرورة تعاون الأهالي من أجل الوقاية والمكافحة وضرورة قيام البلديات بتنظيف الأعشاب والمخلفات التي على جوانب الطرق الخدمية والزراعية بالتعاون مع الخدمات الفنية لأن بقاءها يساهم في سرعة امتداد أي حريق وفي زيادة الخسائر.
بدوره قال رئيس دائرة حراج طرطوس فادي ديوب: إن تحقيقات الشرطة مازالت جارية لمعرفة الفاعل أو الفاعلين، مشيراً إلى أن الخسائر كبيرة وأوضح أن المحافظة شهدت هذا العام 175 حريقاً سبعة عشر حريقاً منها ما هو حراجي بمساحة 32 دونماً والباقي زراعي التهمت مساحات كبيرة ولولا سرعة التدخل من فرق الزراعة وفوج إطفاء طرطوس والدفاع المدني الذين يعملون ضمن شبكة متكاملة لكانت الخسائر أضخم بكثير.
هذا وقد اندلع حريق جديد في أراضي قرية ضهر رجب بعد ظهر أمس على امتداد الحريق السابق، ويبدو أن الفاعل هو نفسه من قام بالحريق أول من أمس وفور إعلام دائرة الحراج والإطفاء توجهت فرقة من الزراعة مع صهريج للمكان وسيارتي إطفاء وقاموا بإطفاء الحريق بالتعاون مع الأهالي، وقد أدى لحرق سبعة دونمات من الأراضي والتهام ما فيها من أشجار الزيتون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن