الأولى

السيد الرئيس بشار الأسد وعائلته في حي الميدان الدمشقي مساء أمس لبدء ولاية جديدة بين الشعب ومع الشعب

بعد انتهاء مراسم أداء القسم الدستوري، استقبل السيد الرئيس بشار الأسد وزير خارجية الصين والوفد المرافق له، ومساءً أراد سيادته أن يبدأ ولايته الجديدة كما الولايات السابقة كرئيس مواطن، فاصطحب عائلته وقاد بهم السيارة وصولاً إلى حي الميدان الدمشقي المعروف بازدحامه الدائم وخاصة في المساء وقبل ساعات من عيد الأضحى المبارك، حيث تناول معهم «الشاورما» وتحدث مع الناس والتقط الصور التذكارية بعفويته وتواضعه اللذين اعتاد عليهما كل الشعب السوري.
إنه الرئيس المواطن بشار الأسد القريب من شعبه وابن سورية وابن كل أحيائها، فكما عرفناه نتوقع لقاءه في كل مكان وفي كل المحافظات والمطاعم، فهو القائد الذي يحميه شعبه ويبادلهم الحب بالحب والوفاء بالوفاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن