عربي ودولي

أكدت مضيها في نهج مؤسسها الراحل أحمد جبريل حتى تحرير فلسطين … «الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- القيادة العامة» تنتخب طلال ناجي أميناً عاماً لها

| الوطن

أعلنت «الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة» انتخاب طلال ناجي أميناً عاماً لها، وأكدت المضي في النهج الذي كرسه أمينها العام السابق ومؤسسها الراحل أحمد جبريل، وصولاً إلى تحرير فلسطين.
وفي بيان سياسي تلقت «الوطن» نسخة منه، قالت الجبهة: إنه «خلال اجتماعها الاستثنائي الذي عقدته اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة تحت اسم الشهيد القائد التاريخي المجاهد أحمد جبريل جرت في ظل أجواء ديمقراطية عملية انتخاب الدكتور طلال ناجي أميناً عاماً للجبهة بإجماع الحاضرين كافة».
وأوضحت الجبهة في البيان، أنه تم أيضاً «انتخاب خالد جبريل أميناً عاماً مساعداً، وكذلك انتخاب عدد من الرفاق كأعضاء مرشحين في المكتب السياسي».
وفي السابع من الشهر الجاري نعت اللجنة المركزية للجبهة القائد الوطني العربي المقاوم والمقاتل، أحمد جبريل، الأمين العام للجبهة ومؤسسها وقائدها التاريخي الذي وافته المنية في دمشق عن عمر ناهز 83 عاماً.
وذكرت الجبهة في بيانها أمس، أنه «وفي سياق مناقشة الأوضاع السياسة تم استعراض المسيرة الكفاحية التاريخية للقائد المؤسس الكبير الشهيد أحمد جبريل وأبرز المحطات النوعية التي أرسى معالمها في الساحة الفلسطينية وفي تاريخ ثورتنا المعاصرة بوصفه رائد الكفاح المسلح فيها وأول من خط نهج العمليات الاستشهادية في عملية الخالصة عام 1974».
وتوقف المجتمعون، وفق البيان، أمام النتائج الإبداعية لعمليات تحرير الأسرى من سجون العدو الصهيوني التي أشرف القائد الشهيد أحمد جبريل على تنفيذها في عمليتي النورس والجليل التي أطلق بنتيجتها أكثر من ألف ومئتين وخمسين مناضلاً أسيراً ومن كل الفصائل والجنسيات والتي صنعت نصراً إستراتيجياً على طريق التحرير حيث كان للأسرى دور أساسي في قيادة الانتفاضة الأولى عام 1987، مشيراً إلى أنه يضاف إلى ذلك عملية قبيه للطائرات الشراعية التي كانت بمنزلة الصاعق المفجر لانتفاضة الحجارة.
وأوضح البيان، أنه «من جانب آخر كان للمجتمعين وقفة اعتزاز وإكبار لما عرف عن الشهيد المؤسس الأمين العام الراحل من مواقف مبدئية ثورية ميزت الجبهة من حيث رفض أي تسويات تمس حق شعبنا بأرضه التاريخية من بحرها إلى نهرها».
وقالت الجبهة في البيان: إنه «تم تأكيد المضي في النهج الذي كرسه القائد المجاهد الكبير أحمد جبريل وصولاً إلى تحرير فلسطين والوفاء لمسيرة التضحيات والشهداء التي قادها على مدار ستة عقود وأكثر».
ووجه المجتمعون، وفق البيان، «أسمى آيات الشكر والتقدير لكل من ساهم بتكريم الشهيد القائد الكبير المجاهد أحمد جبريل».
وشدد المجتمعون على «تحية أبناء شعبنا المنتفض داخل فلسطين الذي صنع ملحمة انتصار سيف القدس وعاهدوا على الاستمرار في مسيرة الكفاح والعودة والعمل الجاد لاستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية والنضال من أجل تحرير أسرانا من سجون الاحتلال الصهيوني».
وطلال ناجي ولد بمدينة الناصرة في فلسطين عام 1946 ودرس في المدارس السورية والتحق بصفوف النضال الوطني الفلسطيني منذ عام 1962.
وأنهى درجة البكالوريوس في الجغرافيا من كلية الآداب- جامعة دمشق عام 1971، ودرجة الدكتوراه في العلوم التاريخية من معهد الدراسات الشرقية التابع لأكاديمية العلوم السوفيتية في موسكو عام 1985، وعمل مدرساً في مدارس وكالة «الأونروا» في سورية.
انضم إلى «جبهة التحرير الفلسطينية» عام 1962، وأصبح عضواً في هيئتها التأسيسية، وشارك في عقد التحالف بين جبهته وحركة «فتح» عام 1965.
وساهم في تأسيس «الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين» عام 1967 وأصبح مسؤولها في الساحتين السورية واللبنانية، وقائد إحدى فرقها العسكرية، وكان من ضمن المجموعة التي انفصلت عنها لتشكل «الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة» عام 1968، حيث أصبح عضواً في هيئتها القيادية منذ عام 1968، وكان ضمن المسؤولين عن إتمام صفقة عملية النورس عام 1969، حيث أطلق بموجبها سراح 76 أسيراً فلسطينياً.
اختير ناجي أميناً عاماً مساعداً لـ«الجبهة الشعبية – القيادة العامة» عام 1973، ومسؤولاً لدائرة الإعلام فيها، وأصبح عضواً في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وترأس دائرة التربية والتعليم فيها عام 1974.
كما اختير عضواً في وفود منظمة التحرير الرسمية إلى قمم جامعة الدول العربية، وكان في بيروت أثناء الاجتياح الإسرائيلي لها عام 1982، وشارك في المفاوضات التي دارت قبيل الخروج منها في العام نفسه وانتقل إلى سورية.
وساهم ناجي في إدارة المفاوضات التي قادتها جبهته لإتمام عملية تبادل الأسرى الثانية المعروفة بعملية الجليل عام 1985، التي أطلق بموجبها 1150 أسيراً فدائياً فلسطينياً وعربياً وأجنبياً.
وحتى قبل انتخابه أميناً عاماً للجبهة كان ناجي يشغل منصب الأمين العام المساعد فيها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock