رياضة

الكرامة يحقق حلمه الأول ويتوج بطلاً لدوري سلة الرجال

| مهند الحسني

لم تنم مدينة حمص حتى ساعة متأخرة من ليل السبت الفائت فرحاً واحتفالاً بالفوز ببطولة دوري السلة، كيف لا والكرامة نجح في تحويل الحلم إلى واقع ملموس، وتغلب على أندية تتفوق عليه بكل شيء من حيث العراقة والتاريخ، لكن لاعبي الكرامة أثبتوا بالدليل القاطع أن لا مستحيل يقف أمام إرادة الرجال.
اعتلى الكرامة منصات التتويج ونال لقبه الأول عن جدارة واستحقاق بعد فوزه على ضيفه الوحدة في اللقاء الفاصل الذي جمع الفريقين مساء أمس الأول بحمص ضمن سلسلة الدور النهائي، حيث انتهى اللقاء بفارق 23 نقطة وبواقع 74-51، بعد مباراة متوسطة المستوى الفني مع أفضلية واضحة للكرامة.

إنجاز

من جد وجد ومن سار على الدرب وصل، لم أجد أدق من هذه العبارة لأدخل في تفاصيل فوز الكرامة وإنجازه بتحقيقه لقب بطولة الدوري، إنجاز الكرامة لم يكن طفرة ولا شذرة، ولا هو نتاج لضربة حظ أو من وراء صافرة طائشة أهدته الفوز، وإنما جاء نتيجة جهود كبيرة بذلت من إدارة تعرف ما لها وما عليها، إدارة تعي وظيفتها، وتعرف كيف تضع الأهداف، وتعمل عليها بهدوء وتروٍّ، وبعيداً عن التخبط والارتجالية، فكانت خطواتها احترافية ومدروسة تكللت جهودها بثمار يانعة.
إنجاز الكرامة هذا جاء عبر لوحة رائعة بألوانها تجسدت في صالة غزوان أبو زيد ورسم فيها لاعبو الكرامة بمهارة وشطارة لوحة جميلة، الكرامة خرق كل التوقعات وقلب كل التوقعات والأمور رأساً على عقب، واستمر بالعزف على وتر الفوز عندما اغتنم رياح الحظ، وحقق معادلة الأداء والنتيجة، حيث بلغت مجموعته درجة الإقناع والإمتاع، ورسم العملاق عبد الوهاب الحموي ورفاقه لوحة أنيقة زينتها أبراجهم العالية التي أثبتت أن صلاحيتها لن تنتهي، فمبارك لسلة الكرامة على هذه النتائج المشرقة التي وضعت الفريق على عرش السلة السورية كمنافس جديد بات يحسب له ألف حساب.

تأسيس

جاء هذا اللقب في وقت سلة الكرامة هي بأمس الحاجة إليه لكونها تعبت واجتهدت وبذلت الغالي والنفيس وتعاقدت مع أفضل اللاعبين على مستوى القطر، وسعت ونجحت في تأمين كل الأجواء التحضيرية المناسبة، وفرضت حالة مثالية من الاستقرار بجميع أشكاله، وكانت هناك متابعة مستمرة لجميع تفاصيل العمل، فكان الحصاد مثمراً وموازياً لحجم العطاء المقدم من الإدارة، لذلك لابد أن يتم التأسيس على هذا اللقب، والسعي لانطلاقة قوية لسلة الكرامة للمواسم القادمة، بحيث لا يكون هذا اللقب عابراً ولن يتكرر.
فسلة الكرامة تضم مواهب وخامات واعدة والرعاية والاهتمام بها بشكل صحيح كفيل بوضعها في المقدمة لمواسم عديدة قادمة.

الوطن حيال اللقب الأول لسلة الكرامة استطلعت آراء بعض لاعبي الفريق.

اللاعب عبد الوهاب الحموي

نحمد اللـه أننا توفقنا ونجحنا في تحقيق أول لقب لسلة الكرامة، وهذه النتائج أتت بعد جهد كبير من جميع اللاعبين والمدربين والإداريين، ويجب ألا ننسى ما قدمته الإدارة للفريق منذ بداية الموسم، عموماً فريق الوحدة كبير وقدم مستوى جيداً.

اللاعب مهند حتويك

هذا أول لقب لسلة الكرامة ولن يكون الأخير، لأننا نملك خامات ومواهب جيدة وسوف يراها الجميع في المواسم القادمة، تعبنا كثيراً لكن بالنهاية نجحنا في جني ثمار هذا التعب، شكرا للإدارة على ما قدمته للفريق، ونحن سنكون على قدر هذا العطاء، ونحقق نتائج جيدة في المواسم القادمة.

اللاعب عمر الشيخ علي

لعبنا اللقاء الثالث بروح معنوية عالية وتصميم كبير على تحقيق نتيجة إيجابية ترضي طموح عشاق السلة الكرماوية، والوحدة فريق كبير يستحق الاحترام.

المدرب خالد أبو طوق

ما حققناه هذا الموسم يعتبر شيئاً جميلاً لمحافظة حمص بشكل عام ونادي الكرامة على وجه الخصوص، الوحدة فريق كبير ونجح بالفوز في اللقاء الثاني، لكن تمكنا تغيير طريقة لعبنا وخاصة في الشق الدفاعي، وتكللت جهودنا بفوز ولقب غال لسلة الكرامة.

تكريم قادم

هذا الإنجاز غير المسبوق لسلة الكرامة لن يمر مرور الكرام، حيث تنوي الإدارة إقامة حفل تكريم لائق للاعبي الفريق وكوادره الإدارية والفنية وتقديم مكافآت مالية مجزية تقديراً لما قدموه خلال الموسم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock