شؤون محلية

الصحة منعت بالأساس تصدير الدواء إلا بعد سد حاجة السوق المحلية … نقيب الصيادلة لـ«الوطن»: تحسن في توافر الدواء والكثير من الأدوية المقطوعة توافرت ولو بكميات قليلة

| محمد منار حميجو

أكدت وفاء كيشي نقيب صيادلة سورية أن هناك تحسناً في توفر الدواء فالكثير من الأدوية التي كانت مقطوعة توافرت حالياً ولو بكميات قليلة، معتبرة أن هذا يبشر بأن المعامل بدأت بإنتاج الأدوية التي كانت مقطوعة خلال الفترة الماضية.
وفي تصريح لـ«الوطن» أشارت كيشي إلى أنه ما زال هناك بعض الأدوية مقطوعة إلا أن المعامل وعدت بالبدء بإنتاجها بأقرب وقت ممكن، لافتة إلى أن إعادة تسعير الدواء وفق التكلفة الحقيقية كان لها أثر إيجابي لاستمرار المعامل في الإنتاج وتوافر الزمر التي كانت مقطوعة في الأسواق.
وبينت أن وزارة الصحة منعت بالأساس المعامل من تصدير الأدوية إلا بعد سد حاجة السوق المحلية من الأدوية.
وفيما يتعلق بموضوع مناوبة الصيدليات في أيام العيد أكدت كيشي أنه منذ أسبوع تم توزيع جدول لمناوبات على الصيدليات في المحافظات حتى في الأرياف للتأكيد على الصيادلة الالتزام بالمناوبات خلال فترة أيام العيد، مشيرة إلى أن الصيدلي الذي يريد الاعتذار عن المناوبة عليه أن يقدم طلباً خطياً للنقابة بهذا الخصوص.
وكشفت كيشي أن هناك العديد من القضايا سوف يتم طرحها في مؤتمر النقابة العام الذي سوف يعقد في نهاية الشهر الحالي ومنها إعداد دراسة قانونية لتعديل مرسوم خدمة الريف بالنسبة للصيادلة، مؤكدة أن من بين المقترحات أن يتدرب الصيدلي سنتين في إحدى صيدليات المدينة بدلاً من خدمة الريف.
واعتبرت أن هذه الخطوة من الممكن أن تساهم في تأمين فرص عمل للصيادلة، كما أنها تؤمن للصيدلي الذي يعمل في المدينة زميلاً له يساعده في العمل وبالتالي يقل عدد الأشخاص غير المؤهلين في صيدليات المدن، مشيرة إلى أن من واجب النقابة العمل على تأمين فرص عمل للصيادلة.
وبينت أن النقابة ليست في صدد الاتجاه لإلغاء خدمة الريف ولكن تم طرح أفق جديد حتى يفسح المجال للصيادلة للعمل وخصوصاً أن هناك جزءاً من الأرياف مازالت مدمرة بفعل الإرهاب وأخرى مازالت خارج سيطرة الدولة إضافة إلى أن هناك أريافاً سدت حاجتها من الصيدليات وبالتالي هذا ما سبب معاناة للخريجين الجدد في هذا الموضوع.
وكشفت كيشي أن النقابة قدمت لوزارة الصحة دراسة عن مشروع لإحداث المعهد الوطني للدراسات الصيدلانية، موضحة أن هذا المعهد من الممكن أن يمنح شهادة الدبلوم، كما أنه من الممكن أن يتابع الصيدلي فيه الدراسات العليا، إضافة إلى أنه سوف يساهم في تأمين فرص عمل للصيادلة وأيضاً من الممكن أن يكون بديلاً أيضاً عن خدمة الريف باعتبار أن الصيدلاني الذي يتابع تحصيله العلمي في الدراسات العليا يعفى من خدمة الريف.
كيشي أعربت عن أملها بأن توافق وزارة الصحة على هذا المشروع لما له من أهمية كبيرة لدى الصيادلة.
وبينت كيشي أن من أولويات النقابة أيضاً زيادة رواتب الصيادلة المتقاعدين من دون أن تحدد نسبة الزيادة باعتبار أن الموضوع سيطرح في مؤتمر النقابة القادم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock