سورية

ميليشيات «قسد» واصلت اعتقال معارضيها … الاحتلال الأميركي يستهدف شاحنة محملة بمواد غذائية بريف دير الزور!

| وكالات

استهدفت طائرة مسيرة تابعة للاحتلال الأميركي، أمس، شاحنة محملة بمواد غذائية في بلدة السويعية بريف محافظة دير الزور، من دون أن تتسبب في وقوع خسائر بشرية، في وقت واصلت فيه ميليشيات «قوات سورية الديمقراطية- قسد» الانفصالية اعتقال معارضيها في مناطق سيطرتها.
وفي التفاصيل، فقد ذكرت وكالة «سانا»، أن «قوات الاحتلال الأميركي استهدفت عبر طائرة مسيرة شاحنة خاصة تحمل مواد غذائية وكانت متوقفة إلى جانب الطريق المؤدي إلى بلدة السويعية التابعة لمنطقة البوكمال أقصى ريف دير الزور الجنوبي الشرقي، ما أدى إلى تدميرها، من دون وقوع إصابات بشرية.
الموقع الإلكتروني لقناة «روسيا اليوم» من جهته ذكر، أن اللواء 14 في الحشد الشعبي العراقي، تعرض إلى قصف جوي على الحدود مع سورية، ولم تكن هناك أي خسائر بشرية.
وأشار إلى أن القصف استهدف عجلة نوع «تويوتا» تابعة للواء، وتسمى في العراق بـ«الحوثية»، كانت تحمل مواد غذائية.
وفي إطار اعتداءاته المتواصلة نفذ طيران الاحتلال الأميركي في الثامن والعشرين من الشهر الماضي عدواناً إجرامياً استهدف من خلاله الشريط الحدودي بين العراق وسورية ما أدى إلى سقوط شهداء ومصابين في كلا البلدين.
ويعمد الاحتلال الأميركي إلى سرقة النفط والقمح من منطقة الجزيرة بالتعاون والتنسيق مع ميليشيات «قوات سورية الديمقراطية- قسد» الانفصالية، كما ينفذ عمليات خطف بحق المدنيين وينقل الإرهابيين من سجون الميليشيات في الحسكة إلى البادية ويجندهم لتنفيذ عمليات واعتداءات ضد النقاط العسكرية والحافلات المدنية على الطرقات العامة.
بموازاة ذلك، داهمت أمس دورية تابعة لميليشيات «قسد» منزل المدعو جمال الصلت في بلدة أبو حمام في ريف دير الزور الشرقي بهدف اعتقاله لأسباب مجهولة، لكنه لم يكن في المنزل، حسب صفحات إلكترونية محلية معارضة ذكرت أيضاً أن مسلحي «حزب الاتحاد الديمقراطي- با يا دا» الكردي اعتقلوا إعلامياً بعد مداهمة منزله في بلدة رميلان بريف الحسكة الشمالي.
وتعتبر «وحدات حماية الشعب» الكردية الذراع المسلح لــــ«با يا دا»، وهي في الوقت ذاته تشكل العمود الفقري لميليشيات «قسد».
وفي سياق متصل، اعتقلت قوى أمنية تابعة لما تسمى استخبارات «الإدارة الذاتية» الكردية التي تسيطر عليها ميليشيات «قسد» ليل السبت- الأحد، أربعة أعضاء مما يسمى «المجلس الوطني الكردي» الممثل في «الائتلاف» المعارض الذي يتخذ من تركيا مقراً له، وذلك حسب مواقع إلكترونية معارضة.
وذكر مصدر في «المجلس»، أن من تم اعتقالهم هم أعضاء في «الحزب الديمقراطي الكردستاني– سورية» أكبر ما تسمى «أحزاب» «المجلس».
وأوضح أن المسلحين اعتقلوا كلاً من عضو مكتب الإعلام في «الحزب الديمقراطي الكردستاني» المدعو عز الدين ملا، وعضو «الهيئة الاستشارية للحزب في القامشلي» المدعو محمد دحام أيو، إضافة إلى عضو لجنة المنطقة للحزب في مدينة المالكية المدعو محمد صالح أحمد شلال.
وأشار إلى أن حملة الاعتقالات هذه تأتي بهدف التصعيد ضد «المجلس» لنسف المفاوضات الكردية، ويقف خلفها التيار المتشدد في «قسد» الذي يأتمر بأوامر «حزب العمال الكردستاني».
وفي وقت متأخر من ليلة السبت، داهمت استخبارات «قسد» في مدينة عين العرب منزل ويسي شيخي القيادي في «حزب يكيتي الكردستاني»، أحد أكبر أحزاب المجلس الوطني الكردي، حسب المواقع الإلكترونية المعارضة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock