شؤون محلية

السعي الأكبر لتحسين مادة الرياضيات والعربي تليهما اللغة الإنكليزية … مدير تربية الرقة لــ«الوطن» 2429 طالباً وطالبة تقدموا للدورة الثانية أغلبهم في الفرع العلمي

| محمود الصالح

كشف مدير التربية في محافظة الرقة فراس العلو عن تقدم 2429 طالباً وطالبة من الشهادة الثانوية العامة في الرقة للمشاركة في الدورة الامتحانية الثانية في الفرعين العلمي والأدبي.
وأضاف العلو في تصريح خاص لـ«الوطن» أن مديرية التربية في محافظة الرقة أنهت جميع الاستعدادات للدورة الثانية للامتحانات الشهادة الثانوية لهذا العام. وأضاف إن اللجان المشكلة تسلمت قبول طلبات الدورة الثانية من جميع الطلاب الراغبين في التقدم والتي تجاوزت ٩٤١ طلباً للفرع الأدبي و١٤٨٨ طلباً للفرع العلمي.
وأشار إلى أن العدد الأكبر من المتقدمين للدورة الثانية تقدموا لتحسين علامة الرياضيات في الفرع العلمي والتي تقدم لها 741 طالباً وطالبة يشكل الذكور والإناث مناصفة في العدد، بينما كان عدد المكملين في الرياضيات 329 طالباً وطالبة أغلبهم من الذكور، ويكون عدد المكملين والمحسنين في مادة الرياضيات 1071 طالباً وطالبة، وفي المرتبة الثانية بعد الرياضيات تأتي مادة اللغة العربية حيث بلغ عدد المشتركين في الدورة 488 طالباً وطالبة والعدد الأكبر محسن وهو 482 وهناك 6 طلاب أكملوا في اللغة العربية فقط.
وفي الفرع الأدبي بيّن أن العدد الأكبر كان من الطلاب الذين قد تقدموا للتحسين في اللغة العربية وهم 407 طلاب بينما تقدم 184 طالباً وطالبة للإكمال على هذه المادة، تلتها اللغة الإنكليزية التي أكمل فيها 228 طالباً وطالبة وحسن فيها 120 طالباً وطالبة.
وبيّن مدير التربية أنه تم إحداث ١٥ مركزاً امتحانياً في بلدة السبخة بريف الرقة الجنوبي الشرقي المحرر لاستقبال الطلاب في الدورة الامتحانية الثانية، حيث يتركز وجود المراكز الامتحانية في مركز المحافظة، وتعتبر بلدة السبخة هي مركز محافظة الرقة في الوقت الحالي، نظراً لوقوع مدينة الرقة خارج السيطرة في الوقت الحالي.
وأوضح العلو أن المديرية أقامت مركزي إيواء للطلاب والطالبات القادمين من المناطق الساخنة تضمان نحو 200 طالب وطالبة، وبالتعاون مع المنظمات الدولية ومنها الهلال الأحمر يتم توفير جميع احتياجات إقامة الطلاب في هذين المركزين، إضافة لتوفير دروس مراجعة يعطيها مدرسون مختصون مع تقديم سلل غذائية وصحية ووجبات ساخنة يومياً للطلاب، وكذلك تأمين خمس حافلات تقلهم من مراكز الاستضافة والمعابر إلى المراكز الامتحانية عن طريق الهلال الأحمر العربي السوري ومنظمة اليونيسيف، إضافة إلى وجود فريق طبي من الصحة المدرسية.
وأشار مدير التربية إلى أن مديرية التربية جهزت قرطاسية لتوزيعها على الطلاب ودورات فاقد تعليمي للطلاب القادمين من مدينة الرقة وريفها الشمالي، وكانت مديرية التربية في الرقة قد استقبلت خلال الدورة الامتحانية الأولى للعام الدراسي الماضي العدد الأكبر من الطلاب من المناطق الساخنة من الرقة ومحيطها، وجميعهم تقدموا لهذه الدورة بصفة الدراسة الحرة، وحققوا نتائج جيدة في نسب النجاح، حيث يعتمد جميع هؤلاء الطلاب على الدورات الخاصة في منازلهم، نتيجة منع الميليشيات الانفصالية «قسد» من تدريس المناهج الوطنية في تلك المناطق.
وأشار العلو إلى أن أغلب المراقبين في المراكز الامتحانية في الدورة الثانية هم من أبناء المناطق المحررة بهدف توفير نفقات التنقل على المعلمين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن