رياضة

لقاء قمة في الشهباء بين الجيش والاتحاد في كأس سلة الرجال

| الوطن

تنطلق اليوم الأحد مباريات مرحلة الذهاب من الدور ربع النهائي من مسابقة كأس الجمهورية لسلة الرجال، وما نأمله أن ترتفع حرارة المباريات وتكون قوية من حيث الأداء والمستوى الفني، غنية بفنياتها، مليئة باللمحات الفنية الجميلة ما يشجع متابعتها جماهيرياً، وهذا ما يعطينا جمالية المتابعة التي نريدها ونتمناها.

مباريات الدور الأول كانت مملة وعادية وغابت عنها الإثارة باستثناء مباراتين، الأولى جمعت النواعير والحرية بحماة والثانية الكرامة والوحدة بالفيحاء، حيث لجأت الأندية إلى لقاء فاصل لحسم هوية الفريق للتأهل للربع النهائي.

ومن المتوقع أن تشهد مباريات اليوم إثارة وقوة وفاعلية لكون الفرق المتأهلة كسبت جرعة معنوية، وستلعب بمعنويات عالية على أمل ضمان الاستمرارية في دائرة المنافسة، ومتابعة العزف على وتر الفوز لتحقيق نتائج أفضل في المراحل المقبلة.

قمة مبكرة

يلعب الجيش بضيافة الاتحاد بحلب في لقاء يعتبر قمة مبكرة نظراً لقوة الفريقين وتاريخهما الحافل بالإنجازات، الجيش يدرك أن لقاءه لن يكون سهلاً لكونه سيواجه فريقاً قوياً سيتسلح بعاملي الأرض والجمهور، ولديه مفاتيح قوية في جميع المراكز ومدرب خبير يعرف كيف يوظف مقدرات لاعبيه بحرفية عالية، وما يرفع من أسهم الاتحاد هو أن عماد الفريق من اللاعبين الشباب الذين حققوا لقب بطولة الدوري هذا الموسم تحت قيادة مدربهم منير عتال، ويلعب الفريق ضمن مجموعة منسجمة يقودهم لاعب المنتخب أنطوني بكر الذي يعد أحد أهم الخيارات الهجومية في فريقه.

ومع ذلك الجيش الذي ظهر أمام الطليعة بالدور الأول بمستوى جيد وخاصة في مباراة الإياب لديه الكثير ليقدمه في هذا اللقاء من لاعبين متميزين قادرين على تقليص أي فارق عبر الحلول الفردية، ومن ورائهم مدرب كبير هو أفضل من يقرأ مجريات اللقاء ويتعامل معها بشكل جيد.

الفريقان كبيران ولديهما الكثير ليقدماه ومع ميلان الكفة لمصلحة الاتحاد غير أن الجيش قادر على أن يخطف نقاط الفوز.

يذكر أن الجيش تأهل للربع النهائي بعدما تجاوز الطليعة في لقاءي الذهاب والإياب بنتيجة ٥٦-٤٦، ٨٤-٤٦، فيما تأهل الاتحاد بعد تجاوزه فريق الوثبة ٨١-٧٣، ٨٣-٦٨.

قوية

يلتقي في حمص الكرامة بطل الدوري وضيفه الثورة في لقاء يتوقع أن يكون قوياً وهجومياً من الفريقين الطامحين للخروج بنتيجة إيجابية، وخاصة الكرامة المنتشي من نتائجه الأخيرة بعدما قدم أداء جيداً وخطف بطاقة التأهل عن جدارة واستحقاق من الوحدة، وسيلعب على أرضه وبين جمهوره وهذا ما سيشكل أوراق ضغط كبيرة على لاعبي الثورة، ويطمح الكرامة أن يتابع مسلسل نتائجه الجيدة وجمع ثنائية الدوري والكأس هذا الموسم، وظهر لديه لاعبون متميزون أثبتوا علو كعبهم في مباريات الدور الأول وبدوا بأنهم مشاريع لنجوم سلوية لا محالة.

فيما الثورة يعرف أن مهمته اليوم صعبة والوصول لنقاط الفوز يحتاج إلى بذل جهود كثيرة وخاصة أنه يلعب أمام فريق بات يحسب له ألف حساب.

الثورة يضم بين صفوفه لاعبين متميزين من أبناء النادي وهم على مستوى جيد يؤهلهم للعب بقوة أمام فرق كبيرة، ولديه مدرب خبير هو من المدربين الجيدين هذا الموسم.

اللقاء سيحفل بكثير من الإثارة والقوة، والفوز أقرب للكرامة لكن الثورة يجيد التعامل مع الكبار ويعرف كيف«يدوزن» أوتاره ويخطف نقاط الفوز.

يذكر أن الكرامة تأهل للدور ربع النهائي بعدما تجاوز الوحدة في لقاء الذهاب ٨٤-٧٨، وخسر اللقاء الثاني بالفيحاء ٧٥-٦٣، وفاز الكرامة باللقاء الفاصل ٨٨-٧٩.

فيما تأهل الثورة بعدما تجاوز محطة اليرموك في لقاءي الذهاب والإياب بواقع ٨٢-٧٥، ٩٠-٧٥.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock