رياضة

مشاركة واسعة في بطولة الجمهورية بالكاراتيه … جهاد ميا: البطولة قدمت مستويات عالية ومواهب واعدة متميزة

| ناصر النجار

اختتمت نهاية الأسبوع الماضي بطولة الجمهورية للكاراتيه للفئات العمرية بمشاركة 49 نادياً من مختلف المحافظات السورية ومن أندية الهيئات.
وحفلت البطولة بمنافسات قوية وبالكثير من المواهب الواعدة من الجنسين وأثبتت أندية الريف أنها مملوءة بالمواهب الواعدة والأبطال فظهر أبطال درعا والسويداء والرقة وطرطوس بمستويات واعدة وحققوا النتائج المتميزة وحصدوا الألقاب، ومن هذه الأندية التي تألقت على سبيل المثال لا الحصر (نصيب وعمال درعا من درعا، والكفر وشقا وشهبا وقنوات والعربي من السويداء والشيخ بدر من طرطوس والبريقة من القنيطرة، وأندية ريف دمشق (جرمانا ويبرود) إضافة لأندية الهيئات والعمال،
كما برز لاعبو بردى وكانت لهم حصة جيدة من الألقاب.
ورغم أن البطولة كانت كثيفة بمشاركاتها من الجنسين للفئات العمرية (14-16-18) للجنسين بالكاتا الفردي والكاتا الجماعي والقتال الفردي والجماعي والأوزان المتعددة إلا أن البطولة حازت الدرجة الممتازة من ناحية الإدارة والتنظيم فلم يشب البطولة في أيامها الأربعة أي خلل، وكانت مواعيد الأوزان تقام بالدقة التامة.
من جهة أخرى كانت البطولة امتحاناً آخر لكوادر اللعبة من منظمين وإداريين ولجان وحكام وقد ناولوا كلمات الثناء من كل المتابعين، ورافق جمال المباريات والأداء المتميز حضور جماهيري غفير غصت به مدرجات صالة الجلاء.
ولأن لكل شيء إذا ما تم نقصان فإن الشيء الوحيد الذي نقص على البطولة وعلى رياضة الكاراتيه بشكل عام موضوع التعويضات المالية، والسقف المالي المفروض ضمن الأنظمة والقوانين والتي باتت لا تتلاءم مع الحدود الدنيا المتعارف عليها، والمفترض أن يتم تحريك القانون المالي خشية على كوادر اللعبة أن تمل وهي لا تنال إلا حفنة من الليرات لا تسمن ولا تغني من جوع، وهذا يخص أغلب الرياضات التي ما زالت تعيش عصر الهواية والعمل شبه المجاني.
ولعل الأزمة الاقتصادية الحالية ساهمت بعزوف المعلنين والداعمين عن رعاية مثل هذه البطولات والرياضات، وهي مشكلة نأمل لها الحل والتوفيق.
«الوطن» التقت بجهاد ميا رئيس اتحاد الكاراتيه الذي تحدث عن البطولة قائلاً: أقيمت البطولة بمناسبة غالية على قلوبنا وهي القسم الدستوري الذي وضعناه شعاراً لنا في عملنا وسنعمل من أجل تحقيق كل الأهداف التي خطها السيد الرئيس بشار الأسد في خطاب القسم.
والشعار الذي أطلقه السيد الرئيس «الأمل بالعمل» يخص كل مفاصل الدولة والحياة والمجتمع وهو رمزية للعمل، فنحن في الرياضة العمل هو الأساس والوصول إلى الإنجاز هو الأمل.
الأمل نعمل عليه لأنه يمنحنا الشعور بالتفاؤل وهو محفز على تحقيق الإنجاز ، نحن بقدرات الرياضيين قادرون على تجاوز السنوات العجاف التي مرت على البلد إلى سنوات الخير والعطاء، فالرياضيون قادرون على التألق والإنجاز رغم كل شيء مهتدين بخطاب القسم.
رياضة الكاراتيه تسير على هذا النهج وهي مبنية على الاحترام والتقدير والقيم الرياضية والأخلاقية المقدسة، وسنعمل على تكريسها وتطبيق أساسياتها، لتكون الأساس في الاختيارات والاختبارات والبطولات.
وعن البطولة فنياً قال: دوماً نحرص على القواعد لتمتينها وتطويرها والعناية بها لأنها الركيزة الأساسية لمستقبل رياضة الكاراتيه التي صارت رياضة أولمبية ، واتحاد الكاراتيه من خلال هذه البطولات نكتشف المواهب والخامات الواعدة لنقوم برعايتها وصقلها وتطويرها وصولاً إلى المستويات العالية في سبيل تحقيق إنجاز خارجي مشرف سواء على المستوى العربي أم الإقليمي أو الدولي.
البطولة ضمت العديد من المواهب الذين اثبتوا جدارتهم ووجدنا فيهم الخامة الواعدة التي يمكن البناء عليها.
وشهدت البطولة مباريات تنافسية عالية بأداء حاز إعجاب المراقبين والمتابعين.
وأعتقد أن البطولة كانت ناجحة بشهادة المتابعين ولم يعكر صفوها أي شيء ولم يصلنا أي اعتراض على النتائج.
وأضاف: نشاطات الاتحاد مستمرة ولدينا المزيد من البطولات المختلفة وعلى الصعيد الخارجي فإن وباء كورونا والإغلاق في العالم حدَّ من مشاركاتنا الخارجية وهو أمر سلبي لأنه يؤثر على استعداد المنتخبات الوطنية، ونأمل بالقريب العاجل أن نجد الحلّ لأن منتخباتنا بحاجة إلى الاحتكاك لاكتساب الخبرة والوصول إلى التطور المنشود.

النتائج الرسمية النهائية

فئة – 18 ذكور

الكاتا الفردي: خالد أبو علوان (العربي).

الكاتا الجماعي: إسلام دهنين، إبراهيم دهنين، محمد حسين (إدلب).

القتال الجماعي: وسام أبو محمد، باسل قطيني، محمد مجد، محمد ريان، أنس رمضان، ياسين حسن (الجيش).

قتال فردي وزن 50 كغ: عمر عموري (عمال حلب).

قتال فردي وزن 55 كغ: أحمد الخطيب (عمال درعا).

قتال فردي وزن 61 كغ: أوس عبيد (بردى).

قتال فردي وزن 68 كغ: هدار علي (الشيخ بدر).

قتال فردي وزن 76 كغ: وسام أبو محمود (الجيش).

قتال فردي وزن + 76 كغ: يوسف صبوح (مصفاة بانياس).

فئة إناث 16 سنة

الكاتا الفردي ماسة عثمان (البريقة).

قتال فردي 42 كغ: أريج شروف (قنوات).

قتال فردي 47 كغ: حلا فرج (الكفر).

قتال فردي 54 كغ: سارة أبو حلا (العربي).

قتال فردي +54 كغ: بتول سلمان (عمال حمص).

فئة إناث 14 سنة

الكاتا الفردي شادن أبو حسون (بردى).

قتال فردي وزن 35 كغ: مريم عزوز (يبرود).

قتال فردي وزن 42 كغ: فرح نعمان (شرطة حمص).

قتال فردي وزن 48 كغ: روعة الحسين (شهبا).

قتال فردي وزن + 48 كغ: جودي عصفور (بردى).

فئة ذكور 14 سنة

الكاتا الفردي همام زهر الدين (شقا).

كاتا جماعي عمار أبو قرعة، أنس عثمان، حامد المعراوي (بردى).

قتال فردي وزن 30 كغ: تيم أبو زريق (نصيب).

قتال فردي وزن 35 كغ: يحيى بجبوج (نصيب).

قتال فردي وزن 40 كغ: شوقي جاويش (الجلاء- دمشق).

قتال فردي وزن 45 كغ: زين خميس (الجيش).

قتال فردي وزن 50 كغ: هاشم الزعبي (نصيب).

قتال فردي وزن 56 كغ: قصي أفيوني (عمال حلب).

قتال فردي وزن 60 كغ: عبد الكريم الحلاوي (الجيش).

قتال فردي وزن +60 كغ: حمزة حمودة (الجلاء – دمشق).

فئة إناث 18 سنة

الكاتا الفردي هديل أبو رسلان (العربي).

الكاتا الجماعي: غيداء خلف زين الدين، نور النمر، أريج شروف (قنوات).

القتال الجماعي: فداء عسكر، روز الصغير، لجين طربوش (الجيش).

قتال فردي وزن 48 كغ: نغم مهيوب (جرمانا).

قتال فردي وزن 53 كغ: نتالي عزام (العربي).

قتال فردي وزن 59 كغ: ياسمين محمود (العربي).

قتال فردي وزن 59 كغ: رنيم البراضعي (الكفر).

الترتيب العام فئة 14 سنة

1- نصيب ثلاث ذهبيات وواحدة فضة.

2- بردى ثلاث ذهبيات.

3- الجيش ذهبيتان وفضيتان وست برونزيات.

4- الجلاء (دمشق) ذهبيتان وواحدة برونزية.

5- عمال حلب ذهبية وواحدة وفضيتان.

6- شقا وشرطة حمص وشهبا ذهبية وبرونزية لكل واحد منهم.

7- يبرود ذهبية واحدة.

الترتيب العام فئة 16 سنة

1- العربي 3 ذهب و2 فضة و2 برونز.

2- الجيش ذهبية واحدة وثلاث فضيات وبرونزيتان.

3- عمال حمص والبريقة ذهبية وفضية وبرونزية لكل منهما.

4- الشرطة وشقا ذهبية وفضية.

5- قنوات ذهبية وأربع برونزيات.

يليهم مركز الحسن باللاذقية والجلاء بدمشق والشيخ بدر بطرطوس ونصيب من درعا والكفر من السويداء ولكل منهم ذهبية واحدة.

الترتيب العام فئة 18 سنة

1- العربي أربع ذهبيات وفضيتان وبرونزيتان.

2- الجيش ثلاث ذهبيات وأربع فضيات وثلاث برونزيات.

3- جرمانا ذهبية وثلاث فضيات وثلاث برونزيات.

4- قنوات ذهبية وثلاث فضيات وبرونزيتان.

5- الشيخ بدر ذهبية وفضية.

6- بردى ذهبية وبرونزية.

7- مصفاة بانياس وعمال درعا وعمال حلب وأمية والكفر ولكل منهم ذهبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock