شؤون محلية

12223 طالباً وطالبة لامتحانات الدورة الثانية في حمص … مدير التربية لـ«الوطن»: إلزام السرافيس بالعمل على خطوطهم خلال فترتي قدوم وذهاب المراقبين والطلاب

| حمص- نبال إبراهيم

بيّن مدير التربية في حمص وليد المرعي في تصريح لـ«الوطن» أن مديرية التربية في حمص أنهت جميع الإجراءات والاستعدادات اللازمة لإجراء امتحانات الدورة الثانية ( التكميلية) في شهادة التعليم الثانوي بفروعه العام والمهني وفق التعليمات الوزارية بحيث تم تحديد المراكز الامتحانية وتوزيع الطلاب وفق المعايير والشروط اللازمة وبما يحقق التباعد المكاني بين الطلاب.

وأشار إلى عدد المتقدمين لامتحانات الدورة الثانية للعام 2020-2021 بالمحافظة بلغ 12223 طالباً وطالبة تم توزيعه على 65 مركزاً امتحانياً في المدينة فقط بحيث لا يوجد أي مركز امتحاني في الريف، وإلى أنه تم تجهيز كل المراكز الامتحانية بجميع المستلزمات البشرية والمادية لتوفير الأجواء الامتحانية الهادئة للطلاب.

وأكد المرعي الالتزام بخطة الطوارئ الصحية خلال الامتحانات حرصاً على صحة وسلامة الطلاب المتقدمين للامتحانات والعاملين في المراكز الامتحانية، مشيراً إلى أنه سيتم تعقيم المراكز الامتحانية كافة قبل الامتحان، إضافة إلى التعقيم اليومي للأسطح بعد انتهاء الامتحان كذلك تعقيم أيدي الطلاب والمراقبين والمندوبين والزوار عند الدخول إلى المراكز إضافة إلى المسح الحراري.

وكشف عن تخصيص غرفة إدارية في كل مركز امتحاني لعزل الطلاب المرضى الذين تثبت إصابتهم بفيروس كورونا بعد إثبات الحالة بمسحة ايجابية الـ PCR.

وبيّن المرعي أنه تم تجهيز 3 مراكز طوارئ صحية في المدينة وتم تزويدها بسيارات إسعاف تحسباً لأي طارئ صحي قد يحدث لأي طالب خلال العملية الامتحانية، وتم توزيع الحقائب الصحية على الأطباء المكلفين بالعملية الامتحانية.

وأشار إلى أنه تم إصدار التكاليف للمدرسين للقيام بعملية المراقبة في الامتحانات والقيام بعملية تصحيح الأوراق الامتحانية فور انتهاء الامتحان، منوهاً إلى أنه سيتم توفير وسائط نقل للقائمين على عملية تصحيح الأوراق على نفقة مديرية التربية ذهاباً وإياباً، لكن ليس بالإمكان تخديم القائمين على عملية المراقبة الامتحانية بوسائط النقل لعدم الامكانية، إلا أنه تم التواصل مع الجهات المعنية بالمحافظة للعمل على إلزام سائقي السرافيس بتسيير سرافيسهم والالتزام بالعمل على خطوطهم بالمدينة والريف على مدار اليوم وخاصة خلال فترتي قدوم وذهاب المراقبين والطلاب من وإلى المراكز الامتحانية لتيسير أمورهم وتخفيف الأعباء عليهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock