شؤون محلية

100 بئر مخصصة للشرب والزراعة أصبحت ملوثة … الصرف الصحي يلوث أراضي وآبار يحمور والزرقات وجوارهما.. ومحافظة طرطوس تتحرك

| طرطوس- هيثم يحيى محمد

توجه أهالي قرى يحمور والزرقات والمنية واليازدية وخربة المعزة بشكوى خطية لـ«الوطن»- بعد أن رفعوا عدة شكاوى للجهات المعنية- شرحوا فيها معاناتهم الكبيرة من مشكله تلوث المياه الجوفية في مناطقهم وتحول حياتهم إلى كابوس بسبب مستنقعات الصرف الصحي داخل مكب وادي الهدة للنفايات الصلبة وخارجه نتيجة مجارير الصرف الصحي القادمة بشكل عشوائي من قرى بشبطة وسرستان إضافة لنواتج مكب النفايات، مؤكدين أن أكثر من 100 بئر من آبارهم المخصصة للشرب والزراعة باتت ملوثة وغير صالحة للشرب ولا لري الأراضي مطالبين بمساعدتهم لدى الجهات المسؤولة في المحافظة من أجل المعالجة السريعة لأن الوضع البيئي والزراعي والصحي لم يعد يطاق بسبب هذا الواقع.
وضعنا هذه الشكوى لدى شركة الصرف الصحي والمحافظة وبناء عليها تم بقرار من المحافظ تشكيل لجنة برئاسة عضو المكتب التنفيذي لقطاعات الزراعة والمياه والكهرباء من أجل إيجاد حل لهذه المشكلة وقامت اللجنة بالكشف على الواقع وعقدت اجتماعاً في مقر مجلس بلدية يحمور يوم الخميس نهاية الأسبوع الماضي واجتمعت أمس في بلدية يحمور.
رئيس اللجنة راتب إبراهيم بيّن لـ«الوطن» أن اللجنة ذهبت يوم الخميس إلى الموقع وتمت معاينة مصادر التلوث المتمثلة بالصرف الصحي القادم من بلدية بشبطة والذي يلتقي مع العصارة الناتجة عن معمل وادي الهدة، كما تم الاطلاع على مياه الآبار الخاصة وآبار مياه الشرب العائدة لمؤسسة المياه وعلى نتائج تحليلها بعد ذلك تم عقد اجتماع في بلدية يحمور بحضور جميع أعضاء اللجنة وتمت مناقشة الموضوع من كل جوانبه وتم اتخاذ عدة إجراءات سريعة للمعالجة، واللجنة مستمرة بعملها إلى أن تتم معالجة المشكلة بشكل نهائي وهناك اهتمام كبير من قبل المحافظ بهذا الموضوع وبضرورة التوصل إلى حل نهائي له، علماً أن اللجنة موسعة وتضم كافة المعنيين.
ورداً على سؤال «الوطن» عن الإجراءات السريعة التي تم اتخاذها حتى الآن للمعالجة الإسعافية ومقترحات اللجنة للمعالجة الجذرية النهائية أجاب إبراهيم بأنه تكليف الوحدات الإدارية المعنية بتوعية الأهالي لعدم استخدام المياه الملوثة للشرب وتكليف مؤسسة المياه ضرورة تأمين المياه الصالحة للشرب وزيادة عدد ساعات الضخ وتكليف مؤسسة المياه ومديرية الموارد المائية ومديرية البيئة أخذ عينات مياه للتحليل دورياً سواء من آبار الدولة أم الآبار الخاصة لمراقبة نتائج التحليل كذلك تحليل الصرف الصحي والعصارة الناتجة عن وادي الهدة لمقارنة النتائج وتشكيل لجنة من المعنيين لتحديد مكان آمن وبأقصى سرعة لنقل العصارة والصرف الصحي مؤقتاً وتكليف الوحدات الإدارية مراقبة خطوط الصرف الصحي لبيان وجود تسرب من عدمه وتكليف بلدية بشبطة لدراسة مشروع صرف صحي يربط نهاية المشروع الحالي بشبكة الصرف في بلدية يحمور لمنع مروره مكشوفاَ.
وأكد إبراهيم أنه سيتم اتخاذ القرارات المناسبة على ضوء النتائج وعمل اللجنة مستمر ومكثف إلى حين الوصول للنتائج الصحيحة.
بدوره أمين عام المحافظة حيدر مرهج أوضح لـ«الوطن» أن المحافظ شكل اللجنة بشكل سريع وفور ورود الشكوى من المواطنين حول وجود تلوث في بعض الآبار الخاصة ومباشرة قامت اللجنة بجولة ميدانية واطلعت على الأسباب المحتملة للتلوث من صرف صحي ورشاحة معمل وادي الهدة، حيث أكد مندوب مؤسسة المياه عدم وجود تلوث في آبار المؤسسة وهي جميعها صالحة للشرب وإنما يوجد تلوث في بعض الآبار الخاصة، مضيفاً: إن اللجة قامت بإجراءات فورية وهي في حالة انعقاد يومي لمعالجة الموضوع وقد وضع المحافظ كافة الإمكانيات تحت تصرفها لما لذلك من أهمية على حياة المواطنين وإيجاد حلول إسعافية وجذرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock