عربي ودولي

يمكن أن يصاب به المطعمون باللقاح … متحوّر «دلتا» يثير قلق الصين وأميركا تعاني انتشاره السريع

| وكالات

يثير تطور المتحورة دلتا من فيروس كورونا قلق الصين حيث رصدت بؤر تفش جديدة للفيروس أمس السبت في منطقتين جديدتين. وقد أظهرت بيانات جديدة في الولايات المتحدة أن متحور «دلتا» ينتشر بسرعة أكبر مما كان معروفاً من السابق، وصارت لديه القدرة على إصابة المطعمين باللقاح, وأعلنت السلطات الصحية الصينية أمس حسب وكالة «أ ف ب»، أن منطقتين جديدتين في الصين واحدة منهما مدينة تشونغتشينغ يبلغ عدد سكانها 31 مليون نسمة، تشكلان بؤرتين لكوفيد-19 مع أكبر عودة للوباء منذ أشهر في البلاد.
وكشفت عن إصابات في مقاطعة فوجيان وبلدية تشونغتشينغ اللتين تضافان إلى المقاطعات الأربع والعاصمة بكين حيث أعلن عن إصابات بدلتا من قبل.
وأمرت سلطات نانجينغ شرق البلاد، كل المواقع السياحية والأماكن الثقافية بعدم فتح أبوابها السبت، بسبب زيادة معدلات انتقال العدوى على المستوى الوطني.
وفي مؤشر إلى قلق السلطات في بلد تمكن من السيطرة إلى حد كبير على الوباء، أصبح مئات الآلاف من الأشخاص يخضعون للعزل في مقاطعة جيانغسو وعاصمتها نانجينغ، على حين أجبر سكان المدينة البالغ عددهم 9,2 ملايين نسمة على إجراء فحصين.
والوضع أخطر في مدينة تشانغجياجي السياحية في مقاطعة هونان حيث حضر عدد قليل من المصابين بكورونا عرضاً مسرحياً. وقد فرضت حجراً على سكانها البالغ عددهم 1,5 مليون نسمة وأغلقت كل المواقع السياحية الجمعة.
وفي السياق قالت البيانات التي جمعتها مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أن متحور «دلتا» يمكن أن يؤدي إلى إيقاع إصابات خطيرة بالأشخاص الذين لم يتلقوا اللقاح، بدرجة تفوق جميع المتحورات المعروفة، مثل «ألفا» و«بيتا»، على ما أوردت صحيفة «واشنطن».
وذكرت الصحيفة أنها اطلعت على البيانات التي كانت جزءاً من تقرير داخلي أعدته المراكز الأميركية، وأظهرت أن «دلتا» شديد العدوى إلى درجة توازي فيروس الجدري، المعروف بشدة عدواه.
وتم اكتشاف المتحور لأول مرة في الهند في كانون الأول 2020، وذكرت تقارير طبية سابقة أن قابلية انتقال «دلتا» تزيد بنسبة بنحو 40- 60 بالمئة عن السلالة الأصلية لكورونا. ومع أن التقرير لم يشر إلى النسبة الجديدة، إلا أنه يرجح أن تكون كبيرة للغاية.
ودعا التقرير المسؤولين الحكوميين إلى الاعتراف بأن «الحرب قد تغيرت» نظرا لخطورة المتحور.
وأورد بيانات من مقاطعة بولاية ماساتشوستس أظهرت تفشي المتحور الجديد هناك، مشيرة إلى «دلتا» الذي يخترق أجساد الأشخاص الملقحين بحمل فيروسي «كمية الفيروس الموجودة داخل جسم الإنسان» مماثل لدى أولئك الذين لم يلقحوا.
وقالت المراكز الأميركية إنه في عطلة عيد الاستقلال بمقاطعة كيب كود، أدى تفشي «دلتا» إلى إصابة 469 شخصاً، رغم أن أغلبيتهم (74 بالمئة) جرى تطعيمهم.
وتقول مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أن «دلتا» أكثر قابلية للانتشار مقارنة ببقية النسخ الأخرى من فيروس كورونا، وفيروسات أخرى مثل الجدري والإيبولا.
ورغم أن اللقاحات المعتمدة في الولايات المتحدة تمنع أكثر من 90 بالمئة من الإصابات الشديدة، إلا أن الخصائص المميزة للمتحور الخطير تجعلها أقل فعالية نسبيا في منع العدوى وانتقالها.
وفي روسيا أعلنت السلطات أمس تسجيل 792 حالة وفاة و23807 إصابات بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية، مقابل 23654 إصابة و794 وفاة في الإحصائية السابقة.
وحسب التقرير اليومي لمركز العمليات الروسي لمكافحة فيروس كورونا نقله موقع «روسيا اليوم»، فإن الحصيلة التراكمية لحالات كورونا في البلاد وصلت إلى 6 ملايين 265873 حالة، منها 158563 حالة وفاة.
وذكر التقرير أن إجمالي حالات الشفاء ارتفع إلى 5 ملايين و608619 بعد تعافي 19771 شخصاً من كوفيد-19 خلال اليوم الماضي.
وارتفع عدد الإصابات الجديدة في العاصمة موسكو من 3481 أمس إلى 3518 اليوم، مع انخفاض الوفيات من 76 إلى 73.
وزاد معدل الإصابات في مقاطعة موسكو أيضاً إلى 1592 حالة خلال اليوم الماضي بعدما كان 1453 أمس، مع تسجيل 29 وفاة مقابل 31 أول من أمس.
وفي مدينة بطرسبورغ بلغ مؤشر الإصابات اليومية 1915 حالة من دون أن يتغير عملياً بالمقارنة مع اليوم السابق، على حين ارتفع عدد الوفيات الجديدة من 67 إلى 74 حالة.
وشهد شهر تموز الحالي رقماً قياسياً بالوفيات بسبب كوفيد-19 على مستوى البلاد، حيث أعلنت السلطات عن 23349 حالة وفاة منذ بداية الشهر، مقارنة مع 13719 وفاة في حزيران. وكان الرقم القياسي السابق قد سجل في كانون الأول الماضي وبلغ 17124 حالة وفاة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock