الأولى

النسبة الكبرى تتوجه إلى تحسين علاماتهم و 888 مركزاً في جميع المحافظات … 161 ألف طالب للدورة الامتحانية الثانية في الشهادة الثانوية

| دمشق- محمود الصالح - حمص- نبال إبراهيم - حماة- محمد أحمد خبازي

يتوجه صباح اليوم أكثر من 161 ألف طالب وطالبة من مختلف فروع الشهادة الثانوية لامتحانات الدورة الثانية للعام الحالي أي إن العدد تجاوز أكثر من نصف المتقدمين في الدورة الأولى والذي بلغ عدد الطلاب فيها أكثر من 250 ألف طالب.
وأنهت مديريات التربية في المحافظات كل الاستعدادات المطلوبة لهذه الدورة الامتحانية، ابتداء من المراكز الامتحانية التي بلغ عددها 888 مركزاً في جميع المحافظات، إضافة إلى مراكز الاستضافة للطلاب القادمين من المناطق الساخنة.
وبيّن مدير الامتحانات في وزارة التربية يونس فاتي أن القسم الأكبر من المتقدمين ذهبوا إلى تحسين نتيجتهم وهم 111813 طالباً وطالبة في حين كان عدد الطلاب الذين أردوا التكميل بهدف النجاح 49783 طالباً وطالبة.
وفي تصريح لـ«الوطن» بيّن فاتي بأن العدد الأكبر من المتقدمين لهذه الدورة في محافظة حماة، ثم محافظة دمشق في المرتبة الثانية فيما جاءت محافظة درعا في المرتبة الثالثة.
من جهته أكد مدير تربية حمص وليد المرعي تخصيص غرفة إدارية في كل مركز امتحاني لعزل الطلاب المرضى الذين تثبت إصابتهم بفيروس كورونا بعد إثبات الحالة بمسحة إيجابية الـPCR.
وفي تصريح لـ«الوطن» بيّن المرعي أنه تم التواصل مع الجهات المعنية بالمحافظة للعمل على إلزام سائقي السرافيس بتسيير سرافيسهم والالتزام بالعمل على خطوطهم بالمدينة والريف على مدار اليوم وخاصة خلال فترتي قدوم وذهاب المراقبين والطلاب من وإلى المراكز الامتحانية لتيسير أمورهم وتخفيف الأعباء عنهم.
وفي حماة أشار مدير تربيتها يحيى منجد إلى أنه تم اتخاذ كل الإجراءات الوقائية الاحترازية ضد فيروس كورونا، من حيث تعقيم القاعات الامتحانية وتنظيفها، وتأمين المعقمات لأيدي الطلاب، لما لذلك من أهمية قصوى في وقايتهم وحمايتهم صحياً.
وعن الجديد بهذه الدورة الامتحانية، بيَّن منجد في تصريح لـ«الوطن» أن جميع الطلاب سيقدمون اليوم امتحانات الدورة التكميلية، في مراكز امتحانية أحدثت في جميع مدن ومناطق المحافظة، وذلك للحفاظ على سلامة الطلبة وتخفيف الأعباء المادية عنهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock