الأولى

طعمة أكد دعم سورية لأي عمل مشترك يحقق مصالح الشعوب … وزراء «خط الغاز العربي» يتفقون على خريطة طريق لإيصال الغاز المصري إلى لبنان

| وكالات

اتفق وزراء النفط والطاقة في دول خط الغاز العربي على خريطة طريق لإمداد لبنان بالغاز المصري، وأعلنت سورية دعمها أي عمل مشترك يحقق مصالح الشعوب، وبذل ما يلزم من جهود لمساعدة لبنان في إنهاء أزمة الطاقة.
وخلال مؤتمر صحفي عقب اجتماع وزراء النفط والطاقة في سورية والأردن ومصر ولبنان عقد في العاصمة الأردنية عمّان أمس، أكد وزير النفط والثروة المعدنية بسام طعمة أن سورية تدعم أي عمل مشترك يحقق مصالح الشعوب، موضحاً أنه عملاً بتوجيهات الرئيس بشار الأسد للمساعدة في تجاوز الصعوبات التي يواجهها الشعب اللبناني في مجال الطاقة، فإن سورية ستبذل كل جهد ممكن من أجل إنجاح نقل الغاز المصري أو الكهرباء الأردنية إلى لبنان لما فيه خير ومصلحة البلدان العربية الشقيقة.
وأوضح طعمة حسب «سانا»، أن المجتمعين وضعوا خطة عمل يتم بحثها خلال الأسابيع الثلاثة القادمة ومن ثم تقييمها و«نأمل أن يعود هذا الأمر واقعاً كما كان»، مشيراً إلى أن سورية ومصر والأردن ولبنان أسست لهذا المشروع منذ عام 2000 وتم توقيع مذكرة التفاهم وإنجاز البنى التحتية الخاصة بالمشروع منذ 2005 ومن ثم فعّلت الاتفاقيات وبدأ تزويد الغاز ولكنه توقف لظروف معينة.
ولفت طعمة إلى أن البنى التحتية المتعلقة بالنفط والغاز والكهرباء في سورية تعرضت للتخريب على يد الإرهابيين، وتمت صيانتها في حينه ولكنها تحتاج «لإعادة كشف»، وقال: «هذا ما تم التوافق عليه والفريق الفني بطور تدقيق التكامل في البنى التحتية مع الفرق العربية الأخرى بحيث يكون نقل الغاز أمراً واقعاً».
بدورها أوضحت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية هالة زواتي أن البنية التحتية شبه جاهزة لنقل الغاز المصري إلى لبنان، لكن هناك بعض الأمور بحاجة لإصلاح، وفيما يخص موضوع تصدير الكهرباء الأردنية إلى لبنان قالت زواتي: سيتم قريباً عقد اجتماع آخر لوضع خطة عمل مع لبنان وسورية من أجل إعداد الاتفاقيات ولنرى البنية التحتية التي تضررت خلال الفترة الماضية، مضيفة: «نحن بحاجة إلى وقت لتكون البنية التحتية جاهزة».
وأكد الوزراء الأربعة أن كل دولة ستتحمل تكلفة إصلاح الشبكة داخل أراضيها، مشيرين إلى أنه خلال ثلاثة أسابيع ستكون الدول جاهزة لمراجعة الاتفاقيات وتقييم البنية التحتية.
إلى ذلك أكد رئيس الوزراء الأردني، بشر الخصاونة، خلال استقباله وزراء النفط والطاقة في سورية ومصر ولبنان، وجود مجالات عديدة للتعاون بين الدول الأربع، بما يحقّق المصالح المشتركة لها ولشعوبها، حسبما ذكرت وكالة «عمون».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن