عربي ودولي

16 ألف مراقب يستعدون لمراقبة الانتخابات البرلمانية في موسكو

| وكالات

أعلن رئيس تحرير إذاعة صدى موسكو أليكسي فينيديكتوف عن استعداد 16 ألف شخص لمراقبة الانتخابات البرلمانية في موسكو، المقرر عقدها في الفترة من 17 إلى 19 أيلول الجاري.
ونقلت وسائل إعلام روسية عن فينيديكتوف، أمس الإثنين، قوله: «تم تعيين المراقبين تم تدريب 16 ألف شخص وهم على استعداد للعمل في مراكز الاقتراع، لا يهم أي مرشح سيفوز، هم سيهتمون بشيء واحد فقط، أن تجري الانتخابات بنزاهة ووفق القانون. من جانبنا، في المقر، سنتواصل معهم باستمرار وسنقوم بحل جميع المشكلات على الفور».
ووفقاً له، يضم فريق المراقبين ممثلين عن مجموعة متنوعة من المهن والأعمار، مشيراً إلى أن أكبر مراقب في الانتخابات يبلغ من العمر 84 عاماً، في حين أكثر من نصف المراقبين 55.3 بالمئة من فئة الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و35 سنة، ونسبة 23.3 بالمئة من 35 إلى 50 ونحو 21.4 بالمئة ممن تجاوزوا الخمسين من العمر.
وأشار فينيديكتـوف إلى أن 63 بالمئــة من المراقبيــن هـم من النساء.
وأقيم البرنامج التدريبي للمراقبين هذا العام بدوام كامل وبصيغة اجتماعات عبر الإنترنت، وضمن فريق المدربين أساتذة من المدرسة العليا للاقتصاد وجامعة موسكو سيتي للإدارة التابعة لحكومة موسكو.
وضمت الفصول مناقشات ودورات تدريبية ومعلومات حول خصوصيات مراقبة الاقتراع في مراكز الاقتراع، وأساسيات قانون الانتخابات.
إضافة إلى ذلك، تم إعداد تطبيق «موبايل اوبزيرفير» لمساعدة المراقبين وتسهيل عملية التواصل مع مقر الانتخابات وتوفير استجابة سريعة للمشاكل المحتملة أثناء التصويت.
ويشارك 14 حزباً روسياً في الانتخابات البرلمانية الروسية التي تنطلق الأسبوع المقبل مع أرجحية كبيرة بحصول الأحزاب البرلمانية الكبرى المعروفة (حزب روسيا الموحدة – الحزب الشيوعي الروسي – الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي – حزب روسيا العادلة) على معظم المقاعد من دون أي خروقات تذكر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن