الصفحة الأخيرة

المكمل الغذائي الرقم «1» للمرأة

| وكالات

بالتزامن مع تقدّم المرأة في العمر، ينصح خبراء التغذية بدعم الجسم بالمكمّلات الغذائية وتناولها بشكل مستمر بعد استشارة الطبيب الخاص لمعرفة حاجة الجسم من الفيتامينات، وذلك لتفادي بعض المشاكل الصحية.
وكشفت مجلة «طبية» عن أهم مكمّل غذائي للمرأة مع تقدّمها في السن، والذي يسهم في الحفاظ على صحة الجلد والشعر.
وأكد الخبراء أن الكالسيوم من الفيتامينات المهمة للمرأة لحمايتها من ترقّق العظام ولكنه ليس الرقم واحداً بالنسبة إليها.
ولفتت خبيرتان أميركيتان في مجال الصحة والغذاء إلى أن أغلب الإعلانات التجارية في العالم تركز على مكمّلات الكالسيوم للمرأة بشكل غريب، في حين يغيب المكمّل الأهم بالنسبة إلى جسم المرأة مع تقدّمها في العمر، حيث يُطلب من معظم النساء الحصول على الكالسيوم والتركيز على ذلك وتناول المكمّلات الغذائية. ومع ذلك، عندما يتعلق الأمر بالتوتر، يمكن أن يؤدي ذلك إلى نتائج عكسية إذا لم يكن في الجسم ما يكفي من المغنيزيوم.
وتوضح الخبيرتان أنه «خلال فترات الإجهاد، ينتقل الكالسيوم إلى الخلية كجزء من الاستجابة الدفاعية. أما إذا لم يكن هناك ما يكفي من المغنيزيوم لإبعاده عن الخلية، فلا يمكن للإنسان الشعور بالاسترخاء»، أي إن هذا يعني الإجهاد المتكرر أو المضاعف، ويؤثر هذا الإجهاد في الإنسان نفسياً وعاطفياً.
وبالتالي فإن المكمل الغذائي المسؤول عن حدوث أكثر من 300 تفاعل كيميائي في الجسم هو المغنيزيوم، أحد أفضل المكمّلات التي يمكن المرأة أن تتناولها. وتحتاج أجسامنا إلى المغنيزيوم لأكثر من 300 تفاعل كيميائي حيوي أساسي، بما في ذلك إنتاج الطاقة، ومساعدة العضلات على الاسترخاء وتنظيم الجهاز العصبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock