رياضة

لا أحد يقف بوجه الباريسي وصدارة ثلاثية في إيطاليا وسط تراجع اليوفي … كريم بطل الملكي والخفافيش تعكر أجواء مدريد

| خالد عرنوس

مازالت الصدارة تعج بأكثر من فريق بالدوري الإسباني والإيطالي فهاهي ثلاثة فرق تتصدر الركب في السييرا A عقب تسجيل روما وميلان ونابولي الفوز الثالث على التوالي وتراجع البطل إنتر بعدما أجبر على التعادل في جنوا على حين لازيو كان ضحية الروزنييري، ووسط احتفالات ثلاثي القمة إلى سابق عهدهم بالمنافسة على القمة يغيب الزعيم التوريني يوفنتوس عن المشهد الأبيض فيتصدر الآخر المظلم ببداية لم تكن تخطر على بال أشد المتشائمين.

وفي إسبانيا تأجلت قمة الجولة الرابعة بين إشبيلية وبرشلونة فتنحى الفريقان عن الصدارة مؤقتاً لتبقى مثلثة الرؤوس بعدما حصد قطبا العاصمة النقاط الثلاث، الأتلتي بصعوبة والريال بشكل أكثر راحة وقلدهما فالنسيا بفوز سهل واللافت أن الثلاثة تأخروا بالنتيجة، وفي فرنسا واصل الباريسي حصد النقاط الكاملة بفوز صريح على الوافد الجديد كليرمون ليبقى بعيداً في الصدارة مع ملاحقة من بعيد من أنجيه ونيس ومرسيليا.

عقوبة صارمة

من الليغا نبدأ حيث تجرأ لاعبو سلتا فيغو بالتقدم على الريال مبكراً في احتفالية العودة إلى ملعبه برنابيه لكن بنزيمة أعاد الكفتين إلى التوازن ثم أنهى الضيوف الشوط الأول بالتقدم 2/1 إلا أن بنزيمة ورفاقه كانوا أكثر إصراراً على العودة وهكذا كان عبر البرازيلي فينيسيوس والقادم الجديد كامافينغا الذي دخل بديلاً وسجل هدفه الأول وبالطبع نجم الليلة كريم بنزيمة الذي أكمل الثلاثية ليكون صاحب أول هاتريك هذا الموسم وبه تصدر الهدافين وأصبح عاشر الهدافين التاريخيين لليغا (197 هدفاً خلال 387 مباراة) والأهم أنه أهدى الصدارة مجدداً للفريق الملكي بفارق الأهداف عن فالنسيا الذي سار على السيناريو نفسه أمام أوساسونا فتأخر بهدف مبكر قبل أن ينتفض والنتيجة أربعة أهداف كاملة منحت النقطة العاشرة للخفافيش والفوز الثاني لهم بفارق 3 أهداف والأول خارج الميستايا.

بدوره خطف أتلتيكو مدريد ثلاث نقاط ثمينة من برشلونة حيث تقدم مضيفه إسبانيول بهدف حتى وقت متأخر قبل أن يخطف كاراسكو التعادل ثم الفوز الذي سجله ليمار في الوقت بدل الضائع وهو الانتصار الثالث لفريق سيميوني وكلها بفارق هدف، وسجل سوسيداد فوزه الثالث على التوالي وللمرة الأولى خارج ملعبه على حساب قادش بثنائية وجاءت انتصارات أزرق الباسك بنتائج نظيفة وبها دخل مربع الكبار مبدئياً على حساب جاره بلباو الذي حقق فوزاً مشابهاً أنزل به الخسارة الأولى بمايوركا ومبقياً على سجله النظيف دون هزيمة.

النتائج المسجلة – الإسباني 4

– ريال مدريد × سلتا فيغو 5/2 للفائز بنزيمة (24 و46 و87) فينيسيوس (55) كامافينغا (72) وللخاسر سانتي مينا (4) سيرفي (31).

– أوساسونا × فالنسيا 1/4 للخاسر موتكايولا (8) وللفائز ماكسي غوميز (26) أريدان (50 بمرماه) غويديس (55) عمر الديريتي (73).

– إسبانيول × أتلتيكو مدريد 1/2 للخاسر دي توماس (40) وللفائز كاراسكو (79) ليمار (90+9).

– قادش × سوسيداد صفر/2 أويارازابال (71 و84 من جزاء).

– بلباو × مايوركا 2/صفر فيفيان (68) ويليامز (74).

– لبفانتي × رايو فاليكانو 1/1 للأول روجر مارتي (39 من جزاء) وللثاني سيرجيو غوارديولا (90+2).

– خيتافي × إلشي، غرناطة × بيتيس (أمس).

وتأجلت مباراتا إشبيلية × برشلونة وفياريال × ألافيس.

بانوراما الليغا

– 6 مباريات فقط أقيمت حتى كتابة هذه السطور انتهت إحداها بالتعادل مقابل 5 انتصارات منها ثلاثة للضيوف وسجل فيها 21 هدفاً جاء منها 3 من علامة الجزاء وآخر بالنيران الصديقة.

– 31 بطاقة صفراء شهدتها المباريات الست منها 7 في مباراة ليفانتي مع رايو مقابل 3 في مباراة بلباو مع مايوركا ووحده خوان كالا (قادش) طرد بعد إنذارين.

– خطف كريم بنزيمة صدارة الهدافين برصيد 5 أهداف يليه ميكيل أويارزابال وفينيسيوس جونيور بـ4 أهداف ثم إيريك لاميلا وأنخيل كوريا وكارلوس باراغان بـ3 أهداف لكل منهم وسجل 8 لاعبين آخرين هدفين.

هدية الألفية

في السييراA حملت الدقيقة الأولى من الوقت المهدر من لقاء الأولمبيكو حدثاً جميلاً لروما ومدربه جوزيه مورينو، فقد استطاع ستيفان الشعراوي تسجيل هدف الفوز على الضيف ساسولو مانحاً فريقه الانتصار الثالث على التوالي ومهدياً المدرب البرتغالي الصدارة بفارق الأهداف في مباراته رقم 1000 كمدرب، وهي المرة الأولى منذ موسم 2014/2015 التي يحصد خلالها الجيلاروسي ثلاثة انتصارات مطلع الدوري، وتقدم روما على حساب ميلان الذي حقق فوزاً مهماً على حساب لازيو في قمة الجولة ذلك أن الفريقين دخلا سان سيرو باحثين عن الصدارة ورغم أن فرانك كيسي أهدر ركلة جزاء على الروزنييري أواخر الشوط الأول إلا أن هدف لياو قبلها وهدف إبراهيموفيتش عقب دخوله بديلاً بعد غياب خمسة أشهر منحا فريق بيولي النقطة التاسعة.

تحت الإنعاش

أما المتصدر الثالث نابولي فقد حقق فوزاً صعباً على ضيفه اليوفي في قمة أخرى وسسجل المدافع السنغالي كوليبالي هدفاً غالياً قبل النهاية واضعاً فريقه بالمقدمة ومنزلاً الهزيمة الثانية بالسيدة العجوز التي دخلت على ما يبدو مرحلة إنعاش بانتظار الصحوة التالية، فالفريق تحت قيادة المدرب القديم الجديد أليغري في وضع لا يحسد عليه بعدما أخفق بحصد أكثر من نقطة يتيمة وضعته في موقع لا يليق بزعيم الكالشيو حتى ولو بعد ثلاث جولات أولى من الموسم، وقد أظهرت قمة ملعب مارادونا سوء الحال في مرحلة اعتبرها الجميع (تغيير جلد) ففشل بتسجيل الفوز خلال أول ثلاث جولات للمرة الأولى منذ موسم 2015/2016 وهي المرة الثانية في 50 عاماً، على حين احتفل إينسيني قائد نابولي بخوض مباراة رقم 400 على أحسن وجه.

وأرغم البطل إنتر ميلانو على التعادل على أرض سامبدوريا بهدفين لمثلهما بعد تقدم النييرازوري مرتين وهو التعادل الخامس في عموم الدوري بعد 29 مباراة والثالث بهذه النتيجة، وحقق تورينو فوزه الأول على حساب ساليرنتانا بالأربعة على حين جنوى سجل انتصاره الأول بطريقة أكثر إثارة على أرض كالياري بعد تأخره بهدفين قبل أن يقلب الطاولة ويفوز بالثلاثة.

النتائج المسجلة – الإيطالي 3

– إيمبولي × فينيسيا 1/2 للخاسر بايرامي (89 من جزاء) وللفائز توماس هنري (13) أوكيريكي (68).

– روما × ساسولو 2/1 للفائز كريستانتي (37) الشعراوي (90+1) وللخاسر ديوربتشيتش (57).

– ميلان × لازيو 2/صفر لياو (45) إبراهيموفيتش (67).

– نابولي × يوفنتوس 2/1 للفائز بوليتانو (57) كوليبالي (85) وللخاسر موراتا (10).

– سامبدوريا × إنتر ميلانو 2/2 للأول يوشيدا (33) أوجيللو (47) وللثاني دي ماركو (18) لاوتارو (44).

– سيبيزيا × أودينيزي صفر/1 ساماردزيتش (89).

– أتلانتا × فيورنتينا 1/2 للخاسر زاباتا (65 من جزاء) وللفائز فلاهوفيتش (33 و49 من ركلتي جزاء).

– كالياري × جنوى 2/3 للخاسر غافاو (16) سيتبيلي (56) وللفائز ديسترو (59) محمد فارس (69 و78).

– تورينو × ساليرنتانا 4/صفر سانابريا (45) بريمر (65) بوييغا (87) لوكيتش (90+1).

– بولونيا × هيلاس فيرونا (أمس).

بانوراما الكالشيو

– 28 هدفاً شهدتها المباريات التسع المنتهية في الجولة الثالثة بعدما انتهت واحدة بالتعادل مقابل 8 انتصارات تقاسمها الضيوف والمضيفون ومنها أربع مباريات انتهت بنتيجة واحدة (2/1) وجاءت ثلاثة أهداف من علامة الجزاء ومنها 3 في مباراة واحدة.

– 45 بطاقة صفراء أشهرها الحكام منها 9 صفراوات في مباراة أتلانتا مع فيورنتينا مقابل صفراوين في مباراة سيبيزيا وأودينيزي وغابت الحمراوات عن اللاعبين وطرد مارويسيو ساري مدرب لازيو.

– لم يسجل شيرو إيموبيلي لكنه احتفظ بصدارة الهدافين برصيد 4 أهداف تلاه جوردان فيرتو وفلاهوفيتش وجواو غلفاو بـ3 أهداف لكل منهم وسجل تسعة لاعبين هدفين بينهم أوليفر جيرو ورافاييل لياز ومحمد فارس.

الوادي الآخر

في فرنسا يبدو أن سان جيرمان في واد والبقية في واد آخر، فالباريسي لم يقف بوجه أحد رغم أنه خاض مبارياته الخمس بتشكيلة غير مكتملة ورغم ذلك فقد حصد العلامة الكاملة، وتبقى أمام الآخرين بطولة خاصة بهم وفي أفضل أحوالها ستؤدي إلى دوري أبطال أوروبا أو البطولتين الأخريين، وفي هذا الخصوص نجح نيس بتسجيل فوزه الثالث دون هزيمة وذلك على أرض نانت بثنائية سجلها دولبيرغ وغويري اللذان سجلا 8 أهداف مناصفة من أهدافه العشرة حتى الآن ويتميز نيس حالياً لأنه الوحيد في الدوريات الخمس الكبرى الذي لم يلج مرماه أي هدف، ونجح مرسيليا أيضاً بتسجيل الفوز الثالث من دون هزيمة على حساب موناكو معيداً فريقه الإمارة إلى دوامة الهزائم، يذكر أن مباراة نيس ومرسيليا التي توقفت مازالت خارج الحسابات فلم يُتخذ بشأنها قرار نهائي بعد.

ويبقى أنجيه حكاية أخرى فهذا الفريق الذي لعب 30 موسماً في الليغ آن لم يسبق له أن احتل أفضل من المركز السابع لكنه في هذا الموسم سجل أفضل بداية فلم يخسر خلال خمس مباريات ففاز بثلاث مباريات وكلها بنتائج نظيفة مقابل تعادلين ثانيهما كان على أرض بريست محتلاً المركز وصافة الترتيب مؤقتاً، وتابع ليون صحوته فحقق الفوز الثاني على التوالي بعد ثلاث جولات للنسيان، وبالمقابل حافظ لنس على سجله نظيفاً من الهزائم بتغلبه على بوردو 3/2، وتقدم بهدفين قبل أن يدرك مضيفه التعادل ثم أحرز سوتوكا هدف الفوز من علامة الجزاء في الدقيقة السادسة من الوقت البديل.

النتائج الكاملة – الفرنسي 5

سان جيرمان × كليرمون 4/صفر، موناكو × مرسيليا صفر/2، بريست × أنجيه 1/1، نانت × نيس صفر/2، بوردو × لنس 2/3، ليون × ستراسبورغ 3/1، لوريان × ليل 2/1، مونبيلييه × سانت إيتيان 2/صفر، رين × ريمس صفر/2، ميتز × تروا صفر/2.

حصيلة الليغ آن

– تعادل وحيد مقابل 9 انتصارات منها خمسة للزوار وستة بنتائج بيضاء فشهدت الجولة تسجيل 30 هدفاً جاء منها 5 عبر ركلات الجزاء.

– 40 مرة اضطر الحكام لرفع اللون الأصفر منها مرة واحدة في مباراة سان جيرمان مع كليرمون مقابل 6 صفراوات في مباراة موناكو ومرسيليا، وطرد مدرب بريست دير زاكارايان.

– عزز كليان مبابي صدارته للهدافين برصيد 6 أهداف يليه أمين غويري وكاسبر دولبيرغ وموسى ديمبلي بـ4 أهداف وسجل ثمانية لاعبين 3 أهداف بينهم محمد بايو وديمتري باييه وبوراك يلماظ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن