الأولى

الأمين العام: استخدمت المياه سلاحاً بعد إخفاق عدوانها على سورية … المحامون العرب يتجهون لتقديم تركيا لمحكمة الجنايات الدولية

| محمد منار حميجو

كشف الأمين العام لاتحاد المحامين العرب مكاوي بن عيسى أن الاتحاد يهيئ حالياً ملفاً ووثائق بالتعاون مع نقابة المحامين في سورية لعرضه على المحكمة الجنائية الدولية حول الجريمة التي يرتكبها النظام التركي بقطع المياه عن الشعب السوري في الفرات والحسكة باعتبار أن هذا الفعل الذي يرتكبه جريمة إنسانية بشعة، كاشفاً أن الملف سيكون جاهزاً في نهاية العام الحالي.
وفي تصريح خاص لـ«الوطن» أكد ابن عيسى أن الاتحاد يؤكد ضرورة أن تتم محاكمة النظام التركي لارتكابه جريمة قطع المياه عن الشعب السوري بهدف تعطيش أبنائه من أطفال ونساء أمام المحكمة الجنائية الدولية.
وأشار ابن عيسى إلى وجود وثيقة أممية صادرة عن الأمم المتحدة في عام 1997 تتعلق باستخدامات المياه والحفاظ على كل المياه العابرة للحدود الدولية بما فيها المياه السطحية والجوفية، مؤكداً أن تركيا تخرق تماماً هذه الوثيقة الدولية التي يجب عليها أن تحترمها وتعمل بها وتترك الأمر على حالته الطبيعية لتنساب مياه الفرات إلى الأراضي السورية ولا تحرم سورية من حصتها التي لها حق فيها كما هو الحق للعراق.
ولفت إلى أن تركيا استخدمت المياه سلاحاً لفشلها في عدوانها على سورية بفضل بطولات الجيش العربي السوري الذي أفشل كل المخططات التركية باحتلال أراض سورية بحجة أنها تريد بهذا الفعل حماية أمنها القومي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock