الأولى

كشف عن وصول ناقلة النفط من إيران إلى لبنان عبر مرفأ بانياس … نصر الله: نشكر الدولة السورية على دعمها ومساهمتها في نجاح هذه الخطوة

| وكالات

كشف الأمين العام لحزب اللـه اللبناني، السيد حسن نصر الله، أن باخرة النفط القادمة من إيران إلى لبنان، وصلت أمس الأحد إلى مرفأ بانياس، وسينتهي اليوم تفريغ حمولتها.
وفي كلمة متلفزة له وجه نصر الله، الشكر للدولة السورية على دعمها ومساندتها وتسهيلها وتفهمها ومساهمتها في نجاح هذه الخطوة حتى الآن وفي المرحلة المقبلة، مشيراً إلى أن سورية سهّلت الحركة في مرفأ بانياس من أجل التخزين وحركة النقل إلى الحدود وأمنت صهاريج النقل، وقال: «كان لدينا خياران إما أن ترسو السفينة على الشواطئ اللبنانية وتفرّغ حمولتها في لبنان، أو تذهب إلى سورية إلى بانياس، ولكي لا نسبب الحرج للدولة اللبنانية قمنا بالذهاب إلى الخيار الآخر أي أن ترسو في بانياس والدولة السورية سهّلت الحركة في المرفأ وقامت بتأمين صهاريج لنقل المشتقات النفطية».
وأكد السيد نصر اللـه أن الباخرة الثانية ستصل خلال الأيام القليلة القادمة، وتم إنجاز كل الإجراءات من أجل إرسال الناقلة الثالثة التي تحمل البنزين من إيران، مشيراً إلى أن الباخرة الرابعة التي سيتم إرسالها لاحقاً ستحمل المازوت بسبب حلول الشتاء.
وكشف السيد نصر اللـه أنه سيتم نقل المشتقات النفطية إلى البقاع بدءاً من يوم الخميس المقبل، وتخزينها في خزانات محددة في بعلبك، وأضاف: «تفهم الدولة السورية أدى إلى سقوط رهان حصول مشكلة بين حزب اللـه والدولة اللبنانية».
نصر اللـه لفت إلى أن هناك من اعتبر بأن الوعد باستقدام المشتقات النفطية من إيران هو للاستهلاك الشعبي وهذا رهان انتهى، والبعض راهن على أن «إسرائيل» لن تسمح بوصول البواخر إلى لبنان لكن فات هؤلاء أن «الإسرائيلي» كان في مأزق.
وأكد الأمين العام لحزب اللـه أن «معادلة الردع القائمة في لبنان وإدخال البواخر إلى لبنان ضمن هذه المعادلة سمحت بوصول الباخرة الأولى سالمة غانمة والبواخر القادمة أيضاً».
وحدّد حسن نصر اللـه الجهات التي سيتم توزيع المشتقات النفطية لها والتي تضمنت الأفران والمستشفيات، ومعامل الأمصال، ودور العجزة والأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة، وأيضاً الدفاع المدني والصليب الأحمر.
وفي موضوع تشكيل الحكومة اللبنانية رحّــب نصر اللـه بتشكيل الحكومة قائلاً: «لطالما سعينا ودعونا بكل صدق إلى تشكيل هذه الحكومة منذ اليوم الأول»، معتبراً أن أولويات الحكومة واضحة والأولويات التي يريدها الشعب اللبناني واضحة، فالناس في كل المناطق تحدثوا طويلاً ومعاناتهم واضحة، وأضاف: «لبنان في قلب الانهيار، ونحن بحاجة إلى حكومة تقوم بمسؤوليتها ومهمة الإنقاذ ومهمة الإصلاح وإعطاء الأولوية للقضايا المعيشية».
نصر اللـه أكد الإصرار على إجراء الانتخابات النيابية في موعدها وهي في طبيعة الحال من أولويات ومهمة الحكومة، آملاً أن يتم الإسراع في إنجاز البيان الوزاري ومنح المجلس النيابي الثقة لهذه الحكومة في أسرع وقت لأن الوقت ضيق»
وكانت الحكومة اللبنانية عقدت أمس أولى جلساتها بعد إعلان تشكيلها الأسبوع الماضي في القصر الجمهوري برئاسة الرئيس ميشال عون، الذي أعرب عن أمله أن يتضمن البيان الوزاري للحكومة الجديدة استكمال المفاوضات مع صندوق النقد الدولي، واستكمال متابعة تنفيذ خطة البطاقة التمويلية».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock