الصفحة الأخيرة

4000 جنيه إسترليني شهرياً لترفيه حمامتين

| وكالات

تنفق سيدة بريطانية تعشق تربية الحمام 4000 جنيه إسترليني شهرياً على تصميم ملابس لحمامتين، تستمتعان بغرفة نوم مكيفة وخزانة ملابس، وحتى التنزه على متن عربة أطفال فارهة.
وأنقذت ميغي جونسون البالغة من العمر 23 عاماً حمامتيها الأليفتين، بعد أن عثرت عليهما متروكتين ومعرضتين للخطر.
وقامت محبة الحيوانات برعايتهما صحياً وإطعامهما بأنبوب على مدار الساعة لمدة ستة أسابيع حتى انتعشتا وأصبحتا كأي حيوان أليف عادي.
وتعيش الحمامتان الآن حياة الرفاهية مع هدايا أعياد الميلاد ومجموعة من الدمى اللينة، وحتى التنزه خارج المنزل في عربة أطفال خاصة تسمح لكل طائر بالاستمتاع بمحيطه بأمان من مقصورته الشبكية.
وعلى الرغم من التعليقات القاسية من الناس الذين وصفوا الطيور بأنها «فئران طائرة، إلا أن ميغي تصر على أنهما أليفتان ورائعتان وتستحقان الفرصة» مثل أي حيوان آخر.
ومع عصفورين آخرين تم إنقاذهما ويعيشان في متجر لمستلزمات الحيوانات الأليفة الخاص بها، تنفق محبة الحيوانات ما يصل إلى 4000 جنيه إسترليني شهرياً على طيورها المدللة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock