ثقافة وفن

احتفت بأسمهان بعد غياب 12 عاماً … وعد البحري: مشاعر حب لسورية التي تغنى بها العشاق وأطربهم ليلها

| وائل العدس

استمراراً لمشروع دار الأسد للثقافة والفنون والفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية بتكريم المبدعين السوريين في مجال الموسيقا، اختارت بقيادة المايسترو عدنان فتح اللـه الاحتفاء بأيقونة الطرب العربي أسمهان التي تركت بصمة لا تنسى في عالم الغناء والموسيقا العربية.

الفرقة تقود مشروعاً بتوجيه التحية للفنانين السوريين الذين تركوا أثراً مهماً ضمن عالم الغناء في الوطن العربي ومنهم «أسمهان»، إضافة إلى استغلال الفرصة لإلقاء الضوء على صوت سوري قدير وعالي الإمكانات.

الزمن الجميل

حملت الأمسية عنوان «تحية إلى أسمهان» وأعادت الفنانة السورية وعد البحري إلى دار الأسد للثقافة والفنون بعد غياب 12 عاماً، حيث أحيت عام 2009 حفلاً تكريمياً للفنانة الكبيرة أسمهان في دار الأسد برفقة أوركسترا طرب بقيادة المايسترو ماجد سري الدين.

بأغنية «يا حبيبي تعال الحقني» افتتحت الأمسية، لتتوالى على مسامع الجمهور أجمل أغاني أسمهان مع «أهوى» «إيمتى ح تعرف» «دخلت مرة في جنينة» «نويت أداري آلامي» «محلاها عيشة الفلاح» «يا طيور» «يلي هواك شاغل بالي» فالختام مع أغنيتها الشهيرة «ليالي الأنس في فيينا».

وتنوّعت ألحان أغنيات الزمن الجميل بين فريد الأطرش ومحمد القصبجي ومدحت عاصم ومحمد عبد الوهاب، على حين كان الإعداد الموسيقي والتدوين لجورج موسى.

وفي تصريحها للصحفيين قالت وعد البحري إن لسانها يعجز عن التعبير عمّا يضج داخلها من مشاعر حب لوطنها سورية الذي تغنّى به العشاق وأطربهم ليله، الذي ورغم اغترابها عن أرضه فإن روحها لا تزال معلّقة به.
وأعربت عن سعادتها وفخرها بالوقوف على مسرح الأوبرا الذي يُعد من أهم المعالم والصروح الفنية، حيث شاركت سابقاً على خشبته في حفل تكريم للفنانة أسمهان.

السيرة الذاتية

ولدت وعد البحري عام 1981، شاركت في برنامج «سوبر ستار2» ووصلت للنهائيات، بدأت الغناء في الرابعة من عمرها حيث اكتشفت أسرتها موهبتها مبكراً وغنت في العديد من المناسبات المحلية آنذاك.

حصلت على درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال وتقيم حالياً في القاهرة حيث تنشط فنياً وتحيي العديد من الحفلات أهمها حفلات دار الأوبرا المصرية في القاهرة، حيث غنّت فيها عدة مرات إضافة إلى مشاركتها في مهرجان الأغنية العربية وإحيائها حفلاً ضخماً على مسرح سيد درويش بالإسكندرية.

غنت جميع أغاني أسمهان في المسلسل الذي يحمل اسمها والذي عرض في رمضان 2008 وحاز عدة جوائز.

شاركت في حفل تكريم الفنانة أسمهان في المغرب بقيادة المايسترو صلاح الشرقاوي وعازف العود المغربي الكبير سعيد شريبي على مسرح محمد الخامس في شباط 2009.

شاركت في مهرجان الأغنية السورية في حلب عام 2003، وفي مهرجان البصرة عام 2008.

شاركت مرتين في مهرجان الطفولة في أبو ظبي عامي 1992 و1995، وفي مهرجان دبي للتسوق عام 2001.

كما شاركت في أغنية منفردة في مهرجان الأغنية العربية في القاهرة عام 2002.

شاركت في مهرجان الأغنية العربية على مسرح السيد درويش في الإسكندرية وفي دار الأوبرا في القاهرة عام 2008، وفي مهرجان القاهرة للسينما والإعلام في أوبريت غنائي بمشاركة أنغام وإيهاب توفيق ووائل جسار وجنات ومن ألحان الموسيقار الكبير عمار الشريعي والفرقة من قيادة المايسترو خالد فؤاد عام 2008، وأيضاً في المهرجان الدولي للأغنية على مسرح السيد درويش في الإسكندرية عام. 2009

ومن مشاركاتها أيضاً – مهرجان المدينة في تونس على المسرح البلدي في شهر رمضان عام 2009، وحفل الليلة المحمدية في دار الأوبرا المصرية مع فرقة المايسترو صلاح غباش عام 2010، حفل جامعة الدول العربية عام 2010، مهرجان الموسيقا العالمي الكويت عام 2011، وافتتاح مهرجان ومؤتمر الموسيقا العربية العشرين في دار الأوبرا المصرية عام 2011، والمهرجان الدولي للأغنية في إسكندرية على مسرح الأوبرا – سيد درويش وائل جسار في العام نفسه.

أقامت ثلاث حفلات كبيرة في دار الأوبرا المصرية في القاهرة ودار أوبرا الإسكندرية على «مسرح سيد درويش» وأوبرا دمنهور.

غنت تتر المسلسل الإذاعي «الإمام الشافعي» للإذاعة المصرية والتلفزيون المصري عام 2010، وأغنية ورباعيات مسلسل «مسألة كرامة» عام 2011.

اختيرت مؤخراً سفيرة للمرأة العربية خلال حفل تكريمي أقامته جامعة القاهرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock