رياضة

الدوري الكروي الممتاز في الأسبوع الرابع… الوحدة ينفرد بالصدارة … ديربي اللاذقية للبحارة والوثبة يثبت الفتوة بالأربعة والنواعير يفاجئ الجيش

| ناصر النجار

انفرد فريق الوحدة بصدارة الدوري الكروي الممتاز بعد نهاية مباريات الأسبوع الرابع من الذهاب بعد فوزه على الكرامة بهدفين مقابل هدف واحد، ولعب الكرامة أغلب المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد مدافعه إبراهيم الزين في الدقيقة 13 ورغم النقص العددي كان الكرامة نداً لمستضيفه ولولا خطأ حارسه آخر الوقت لانتهت المباراة إلى التعادل.

وكان الوثبة نجم الأسبوع بفوزه الكبير والساحق على الفتوة بأربعة أهداف نظيفة ارتقى فيها إلى مركز الصدارة مؤكداً عزمه على المنافسة هذا الموسم، الوثبة قدم أداء جيداً عبر فيه عن جاهزيته الكاملة للمباراة وعن جديته بالتعامل معها فاستحق هذا الفوز الصريح.

تشرين حسم ديربي اللاذقية بهدفين كما حدث في ذهاب الموسم الماضي، أيضاً حطين لعب كما الموسم الماضي بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 42 بعد طرد محمد قلفاط، الشوط الأول انتهى سلبياً واستغل تشرين النقص العددي لدى جاره في الشوط الثاني فحقق الفوز المستحق وقد أضاع لاعبوه أكثر من فرصة لتعزيز النتيجة، حطين قدم ما بوسعه وحاول أن يكون نداً ولكنه تأثر بالنقص العددي فكانت الخسارة المنطقية بانتظاره، الفوز من جهة أخرى أنقذ الجبان من الإقالة.

الجيش تعرض للخسارة الأولى هذا الموسم أمام النواعير بحماة بهدفين مقابل هدف واحد، ومازالت معاناة الجيش واضحة في خطه الخلفي وقد تعرض مرماه للمرة الثالثة إلى هدفين في المباراة الواحدة، إضافة لذلك أخفق مهاجمو الفريق بصناعة الأهداف رغم أن فريقهم كان الأكثر سيطرة وفرصاً، ولم يكن هدافه الواكد في يوم سعده فلم يستطع التسجيل وإسعاف فريقه.

الطليعة خارج أرضه يحقق فوزه الأول هذا الموسم على عفرين 2/1 بعد خسارتين وتعادل وكان الفوز قاتلاً في الدقيقة الأخيرة من ركلة جزاء، ومثله فعل جاره النواعير بتحقيقه الفوز الأول وكان كبيراً وعريضاً على فريق الجيش 2/1 مع الإشارة إلى أن فريق الجيش أخفق بطرق مرمى النواعير وهدفه جاء بأقدام صديقة، والنتيجة هذه من مفاجآت الدوري الكبيرة، مع العلم أن النواعير حقق فوزاً مماثلاً قبل موسمين على الجيش 2/1 في مرحلة الذهاب وهذا يؤكد أن النواعير مازال عقدة الجيش في حماة، النواعير على أرضه لم يخسر هذا الموسم ونال نقاطه عليها وعلى ما يبدو أن ملعب حماة مصيدة الكبار فقبل خسارة الجيش تعادل تشرين على الملعب نفسه وأمام النواعير 1/1.

نتيجة طيبة حققها الشرطة بتعادله السلبي مع الاتحاد، الشرطة تفوق على نفسه وإمكانياته وتعملق بمواجهة ناد كبير فحافظ على نظافة شباكه وخلق لنفسه فرصاً كثيرة لكنه لم يستغل أيا منها فكان التعادل.

ثلاثة فرق لم تحقق الفوز حتى الآن بعد مرور أربعة أسابيع من انطلاق مرحلة الذهاب.

الاتحاد غاب عنه الفوز وها هو يحقق التعادل الثالث على التوالي بعد البداية المهزوزة أمام تشرين، الاتحاد تعادل مع فرق كبيرة كالجيش بحلب 2/2 وخارج أرضه مع الفتوة 1/1 ومع الشرطة صفر/صفر، ولا شك أن أداءه ارتقى بلقاء الشرطة لكنه أخفق في طرق المرمى رغم صناعته للكثير من الفرص التي ضاعت هباء منثوراً أمام رعونة مهاجميه وتألق دفاع الشرطة وحارسه.

الفتوة يواصل تراجعه وتدهوره ويخسر بسخاء أمام مستضيفه الوثبة بنتيجة كبيرة ترسم الكثير من إشارات الاستفهام؟ وبذلك يسير الفريق نحو الهاوية وهذا التواضع في الأداء والنتائج قد يشير إلى بعض الأمور السلبية التي تحصل في الخفاء، وبعد المباراة قدم مدرب الفريق أنور عبد القادر استقالته وتم تعيين المدرب المساعد أحمد جلاد ليقود الفريق في المرحلة المقبلة ريثما يتم اختيار البديل.

عفرين يخسر للمرة الثانية على أرضه والثالثة على التوالي وخسارته الأخيرة كانت أمام الطليعة بهدف لاثنين، ورغم أن الخسارة جاءت بالدقيقة القاتلة فهي كهدف التعادل الذي سجله بمرمى حطين في الدقيقة القاتلة أول الدوري.

عفرين غيّر الأسبوع الماضي مدربه وعلى ما يبدو فإن تغيير المدرب لم يغير في واقع الفريق بشيء وهذا يدل على أن المشاكل الداخلية في مجلس الإدارة تنعكس على الفريق بشكل عام، عفرين لا يقدم العروض الجيدة ولا يحقق النتائج التي ترضي جمهوره وإن استمر على الشاكلة هذه فأوضاعه لن تكون سارة.

وأمس قلب جبلة تأخره أمام حرجلة بهدف إلى فوز عزيز 2/1.

كيف حسم الوحدة لقاء الكرامة؟
| دمشق- هاني سكر

نجح الوحدة بالانفراد بصدارة الترتيب بفوزه على ضيفه الكرامة 2/1 بعدما قاوم الضيوف النقص العددي لحوالي 72 دقيقة.

أجواء لقاء المتصدرين اشتعلت مبكراً بعد تكليف الحكم وسام ربيع بقيادة المباراة حيث كان الحكم قد حصل على عقوبة الإيقاف مدة شهرين بعد نهاية مباريات الجولة الأولى التي لُعبت في الـ13 من الشهر الماضي لكن رئيس لجنة الحكام ونائب رئيس اتحاد كرة القدم العقيد زكريا قناة أكدا أن هذا الخيار جاء نتيجة التحضير لوصول مقيّم آسيوي الأسبوع المقبل كي يشاهد الحكم بالتالي تم تكليفه بهذه الجولة كي يستعد للتقييم لكن رغم ذلك أعلن نادي الوحدة عن تقدمه باعتراض رسمي لاتحاد كرة القدم يطالب بتغيير الحكم وهو ما لم يتحقق.

أجرى أصحاب الأرض تغييراً وحيداً على التشكيلة التي خاضت لقاء عفرين بإشراك خالد مبيض مكان لؤي الشريف- بالمقابل أجرى الضيف تغييراً واحداً مقارنة بالتشكيلة التي بدأت لقاء النواعير بإقحام جهاد بسمار مكان محمود الأسود، أما على المدرجات فكانت الأجواء مشتعلة بحضور كبير من أصحاب الأرض والضيوف وامتد ذلك للمنصة من خلال مظهر حضاري شهد وجود رئيسي الناديين وتبادلهما الحديث.

الوحدة كان المبادر بالفرص بمحاولة بأول دقيقة لعلي رمضان أبعدها شاهر الشاكر وظهرت نوايا الفريقين بوضوح بأول عشر دقائق مع سعي كل منهما للوصول لمناطق الخصم بأسرع طريقة وهو ما زاد من التمريرات الطويلة لتلعب واحدة منها دوراً جوهرياً بعد احتكاك بين علي رمضان وإبراهيم الزين ليقرر الحكم احتساب ركلة جزاء للوحدة «د13» وسط اعتراضات كثيرة من لاعبي الكرامة الذين طالبوا بوجود خطأ على مهاجم المضيف وبعد الاعتراض أشهر الحكم بطاقة حمراء بوجه الزين وتقدم أيمن عكيل ونجح بتنفيذ الركلة ليفتتح الوحدة التسجيل «د18» وينجح عكيل بوضع اسمه على قائمة المسجلين للجولة الثانية على التوالي ويتساوى مع خالد مبيض بصدارة هدافي فريقه وبعد الهدف اختار مدرب الكرامة عبد القادر الرفاعي تحويل تامر حاج محمد لقلب دفاع ليترك مكانه بالوسط سعياً لتعويض خروج الزين بالمقابل وجّه مازن زيتون فريقه للضغط على مدافعي الكرامة واستغلال النقص العددي وفعلاً عانى الكرامة لوقت طويل من صعوبة نقل الكرة للأمام ووصلت معظم التمريرات الطويلة لثنائي دفاع الوحدة بسهولة لكن تدريجياً مع تغيير مكان عمرو جنيات من جناح أيسر لعمق الملعب وتنشيط دور عبد الملك عنيزان الهجومي زاد الكرامة من حدة هجماته دون أن يتمكن من تشكيل خطورة حقيقية لينتهي الشوط الأول على تقدم وحداوي بهدف.

في الثاني زاد الكرامة خطورته مع إشراك نجم منتخب الشباب محمود الأسود الذي ساعد فريقه بالوسط وأصبحت التمريرات العالية أكثر دقة ليمنع طه موسى شادي الحموي من التسجيل خلال متابعته لعرضية من حرة مباشرة بالوقت الذي بدأت فيه نوايا الوحدة الدفاعية بالظهور بشكل أوسع ومن كرة ميتة دخل العميّر بين قلبي دفاع الخصم وحصل على ركنية تابع من خلالها عرضية عمرو جنيات وهدف التعادل «د63» ويكون بالتالي الكرامة قد نجح بتسجيل 3 أهداف من الكرات الثابتة هذا الموسم ويوقع العمير على أول أهدافه بالنسخة الحالية والثاني بتاريخ مواجهات الوحدة والكرامة، وبعد الهدف تحرك مدرب الوحدة فأشرك إبراهيم سواس ولؤي شريف وقرر الزج بالورقة الرابحة قصي حبيب وبات الوحدة أكثر وصولاً لمناطق خصمه وحاول سواس بيسارية افتقدت للدقة كما جرب علي رمضان بتسديدة أبعدها الدفاع، وحين كان رفاعي الكرامة يتحضر لإشراك مهاجم باغته قصي حبيب بتسديدة من خارج المنطقة حاول شاهر الشاكر ردها لكن لمسته لم تؤد لأكثر من تحويل مسارها نحو الزاوية اليمنى ليستعيد أصحاب الأرض التقدم «د83» ويضطر رفاعي لتعديل أوراقه أكثر ويخرج ثنائي الخبرة جنيات وعمير ويشرك المهاجمين الشابين عبد السلام رحمون وعماد الحموي، أما عبد الملك عنيزان فتعرض لإصابة لكنه آثر الاستمرار ومساعدة فريقه حتى النهاية ولو أن ذلك لم يساعد على تفادي الهزيمة فمحاولات الضيف المتأخرة انتهت أمام تكتل أصحاب الأرض الذين احتفلوا بإنهاء سلسلة 3 مواجهات بالدوري لم يحققوا فيها أي انتصار على النسور وهو ما وضع الوحدة بصدارة الترتيب وتراجع الكرامة للمركز الرابع برصيد 7 نقاط.

بطاقة المباراة
الفريقان: الوحدة × الكرامة
المكان: ملعب تشرين السابعة مساءً
النتيجة: فوز الوحدة 2-1.
الأهداف: الوحدة: أيمن عكيل «ركلة جزاء د18» – قصي حبيب د83، الكرامة: أحمد العمير د63.
بطاقات – الكرامة: إبراهيم الزين «طرد مباشر».
صفراء: الوحدة: طه موسى- ضياء الحق محمد- طارق هنداوي- خالد مبيض.

تشكيلة الفريقين:

الوحدة: طه موسى- علي رمال- حسين شعيب- أنس بلحوس- ضياء الحق محمد- طارق هنداوي (يحيى الكرك)- خالد مبيض (إبراهيم سواس)- أنس العاجي (لؤي شريف)- حسام الدين عمر (قصي حبيب)- علي رمضان.

الكرامة: شاهر الشاكر- عبد الملك عنيزان- أحمد شمالي- إبراهيم الزين- محمد صهيوني- تامر حاج محمد- جهاد بسمار- عمرو جنيات (عبد السلام رحمون)- حارث النايف (محمود الأسود)- أحمد العمير (عماد الحموي)- شادي الحموي (هيثم اللوز).

طاقم التحكيم: وسام ربيع- عقبة حويج- محمود إسماعيل- أحمد علوش.

مقيم الحكام: العميد فايز الباشا- مراقب إداري: أنور جرادات.

مهرجان أهداف للوثبة
| حمص- إبراهيم البردان

حقق الوثبة فوزاً كبيراً برباعية نظيفة على ضيفه الفتوة خلال المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب الباسل في حمص ليرفع الفرسان رصيدهم إلى 8 نقاط في المركز الثاني في حين تجمد رصيد آزوري الدير عند نقطتين في المركز الثالث عشر.

قصة الأهداف

التهديد المباشر الأول من الوثبة كان عبر تسديدة إبراهيم العبد اللـه التي ردتها عارضة العرابي قبل أن تصل إلى أقدام وائل الرفاعي مفتتحاً التسجيل مطلع الدقيقة 22.

بعد 12 دقيقة على مرور الشوط الثاني استغل مؤنس أبو عمشة عرضية كرم عمران موقعاً على ثاني الأهداف.

في الدقيقة 69 واصلت دفاعات الفتوة الضياع فتمكن مؤنس أبو عمشة مجدداً من تسجيل الهدف الثالث.

اختتم مدافع منتخبنا سعد أحمد مهرجان الأهداف الوثباوية مطلع الدقيقة 90 مستثمرا تمريرة عرضية.

عين «الوطن»

عقب المباراة قال مدرب الوثبة عمار الشمالي: إن الفوز وضع فريقه ضمن المنافسة مشيداً بالأداء الرجولي الذي قدمه اللاعبون داخل الملعب ومن بينهم الحارس حسين رحال بعدما كانت له نجومية المباراة دون منازع بفضل تصدياته الرائعة لأكثر من كرة خطرة لمحمد زينو ومحمد عبادي وأسعد الخضر.

أعلنت إدارة نادي الفتوة عقب المباراة عن قبول استقالة مدرب الفريق أنور عبد القادر وإسناد المهمة مؤقتاً للمساعد المدرب أحمد الجلاد لقيادة الفريق خلال المباراة القادمة ريثما يتم التعاقد مع مدرب جديد.

بطاقة المباراة
الفريقان: الوثبة والفتوة
المكان ملعب الباسل الرابعة عصراً
النتيجة فوز الوثبة 4/ صفر.
الأهداف: ماهر دعبول 22 ومؤنس أبو عمشة هدفين 57 و69 وسعد احمد 90.

مثل الوثبة: حسين رحال وسعد أحمد وبرهان صهيوني وكرم عمران وإبراهيم العبد لله ووائل الرفاعي (سامر السالم) وصبحي شوفان (أدهم غندور) وسعيد برو(علي الصارم) ومؤنس أبو عمشة (عبدالجواد بيطار) وباهوز محمد(كوران خلو) وأنس بوطة.

ومثل الفتوة: يزن عرابي وعبد الناصر حسن وقاسم بهاء الدين وعبد الكريم فتيح والليث علي ومحمد عبادي (ولات عمي) وعدي جفال(أسعد الخضر) وعلي بعاج (وسيم جفلة) عبد الهادي ملط وعبيدة السقي ومحمد زينو (عبد الرحمن الحسين)

الحكام: قاد المباراة محمد قرام بمساعدة حسام حسن وعبد القادر قناة والحكم الرابع جورج مسلم، ومراقب الحكام زكريا علوش، والمراقب الإداري إسماعيل صالح.

الإنذارات

-الوثبة «أنس بوطة وكرم عمران» ومن الفتوة الليث علي.

خبرة تشرين تهزم طموح حطين

| اللاذقية – الوطن

بهدفين متأخرين هزم تشرين جاره حطين في ديربي اللاذقية الذي شهد حضوراً جماهيرياً كبيراً فاق 20 ألف متفرج قدموا أروع اللوحات على مدرجات ملعب الباسل.

الشوط الأول انتهى بتعادل سلبي وشهد عروضاً قوية من طرفي اللقاء، وقبل نهاية الشوط الأول للمباراة حدث المنعرج عندما رفع الحكم البطاقة الحمراء للاعب حطين محمد قلفاط «42».

ورغم النقص العددي بدأ حطين الشوط الثاني بقوة وهدد مرمى ضيفه بعدة كرات خطيرة، ومع دخول الشاب محمد مالطا بديلاً لزكريا العمري بدأ أداء تشرين بالتحسن وزادت قوة الخط الأمامي للبحارة فكان التبديل الذكي.

قصة الهدفين

أشعل محمد كامل كواية مدرجات تشرين بالدقيقة «66» عندما أحسن استقبال كرة مالطا وتابعها قوية بالمرمى معلناً تقدم فريقه.

وقبل دقيقتين من نهاية اللقاء سجل باسل مصطفى الهدف الثاني لتشرين مطلقاً رصاصة الرحمة ومعلناً فوز تشرين بهدفين نظيفين.

بطاقة المباراة
حطين× تشرين صفر/ 2
الملعب: الباسل في اللاذقية
الجمهور: نحو 20 ألف متفرج
الأهداف: محمد كامل كواية وباسل مصطفى (66و 89)
البطاقات:
حطين: محمد قلفاط (أحمر) بالدقيقة 42 لنيله إنذارين (13 و42) ومروان زيدان (89).
تشرين: زكريا العمري وكامل حميشة ومحمد كامل كواية وعمر ريحاوي بالدقائق (33 و45و67 و79).
الحكام: قاد المباراة طاقم دولي بقيادة محمد سليمان قناة للساحة وعبد السلام حلاوة مساعد أول وعبد اللـه كنعان مساعد ثان والحكم الرابع وديع الحسن.
مقيّم الحكام الدولي السابق معتز يزمور ومراقباً إدارياً هشام جولاق.

تشكيلة الفريقين:

حطين: محمد المصري، حمود الحمود، إبراهيم بغدادي، حسن أبو كف، محمد زين خديجة (محمود عبدو)، خالد كوجللي، نور غريب، محمد قلفاط، مصطفى جنيد، أحمد حمصي(بلال حسن)، علي زينة(مروان زيدان).

تشرين: أحمد مدنية، يوسف الحموي، نديم صباغ، حسن أبو زينب، عبد الرزاق المحمد (عمر ريحاوي) كامل حميشة، محمد زكريا العمري(محمد مالطا)، نصوح نكدلي، محمد كامل كواية(نور الدين الحلبي)، علي بشماني(أحمد دالي)، باسل مصطفى.

النواعير فاجأ الجيش
| حماة- عمار شربعي

دخل فريق الجيش إلى ملعب حماة وخرج منه دون نقاط بعد أن عجز لاعبوه الغرير والواكد والرجب عن ضرب مرمى الداوود المتألق واستطاع صاحب الأرض رغم فرصه القليلة تسجيل هدف مع خواتيم الشوط قبل أن يحاول الجيش في الثاني تعديل النتيجة ولأن النواعير اعتمد على الارتداد السريع نجح في تسجيل الثاني قبل أن يسجل الجيش هدفه الوحيد.

قصة الأهداف

عند الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع من الشوط الأول يدخل لاعبو الجيش بهجمة سريعة فيخطف الكرة الأشقر من النواعير ويتجاوز ثلاثة لاعبين من الجيش من الجهة اليسرى ويمرر كرته للطرف الأخر فيتصدى لها محمد عقاد ويرسلها للقادم من الخلف محمد سراقبي فيسددها بقوة عن يسار النعسان داخل الشباك ومع الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع الذي قدره الحكم بـ «7» دقائق يخترق المخضرم علي غصن الخاصرة اليسرى للجيش ويتجاوز ثلاثة لاعبين وحارس المرمى ويسجل الهدف الثاني للنواعير قبل أن يسجل الجيش هدفه الوحيد بكرة قوية سددها محمد الواكد لترتد من الحارس وترتطم برأس لاعب النواعير فهد دالي وتعود للشباك بعد دقيقتين فقط من هدف الغصن.

لقطات من أجواء اللقاء

– للمرة الثانية يتابع محمد سراقبي المباراة بضماد على رأسه والمرة الأولى في لقاء الطليعة.

– استخدم طاقم التحكيم تقنية الاتصال المباشر في قيادة اللقاء.

– تفاعل والد حارس مرمى النواعير محمد داوود مع إحدى الكرات الذي تصدى لها ابنه ببراعة وردد مع جمهور النواعير البعيد عنه /النسر الجارح محمد داوود/ وصفق للوالد بعض إداريي النواعير الموجودين على السدة.

على لسانهم

مدرب الجيش أحمد عزام قال: أهدرنا عدة فرص في الشوط الأول ولو سجلنا لحسمنا اللقاء ولكن تسرع لاعبي الفريق أمام المرمى وتألق حارس النواعير حالا دون الوصول لهدفنا واستفاد النواعير في الثاني من اندفاع لاعبينا ووصلوا لمرمانا وسجلوا الثاني.

على الطرف الآخر أكد خالد حوايني أن فريقه نفذ تعليماته بدقة وخاصة في الجانب الدفاعي من خلال الدفاع من خارج الصندوق والارتداد عن طريق الأطراف وليس عن طريق العمق وظهر تفوقنا في الجانب البدني بعد منتصف الشوط الثاني، وحده حذيفة خلوف لم ينفذ ما طلبته منه وتعامل مع لاعبي الجيش برعونة كادت أن تكلفنا أخطاء على حدود المنطقة وداخلها فاستبدلناه فوراً.

بطاقة المباراة
النواعير× الجيش 1/2
الملعب: البلدي بحماة الرابعة عصراً
الأهداف: النواعير: محمد سراقبي 45 +2.
علي غصن 90 +2، الجيش: محمد الواكد 90+4.
البطاقات:
النواعير: محمد عقاد 52، مصطفى سفراني 63، عبد الهادي دالي 73.
الجيش: أحمد الأحمد 40.
الحكام: طاهر بكار ومحمد هزاع وخضر حمامة والرابع أحمد حطاب، وراقبها إدارياً بشار سرور وقيمها تحكيمياً محسن بسمة.

الطليعة ينتصر وعفرين يترنح
| حلب – فارس نجيب آغا

انتصار أول حققه الطليعة على حساب عفرين في حلب ونقاط كاملة جاءت في توقيت مناسب وشكلت طوق نجاة لمدربه قاشوش.

الطليعة قدم شوطاً أول متواضعاً لأبعد الحدود وانتفض في الثاني وغيّر جلده بحيث لم نعرفه واستطاع قلب النتيجة والخروج بفوز مستحق.

عفرين من جهته أدى الشطر الأول من المواجهة على أحسن ما يرام أداء ونتيجة فسجل وبسط سيطرته وتحكم بزمام المباراة كما يريد ووضع ضيفه بين فكي كماشة.

ويمكن القول إن المباراة تقاسمها الطرفان عبر جولة كان فيها عفرين الأميز وترجم أفضليته مع أداء متوازن بين خطوطه وثقة مطلقة للاعبيه الذين برعوا في تقديم كرة قدم نموذجية عبر لمسات وضعها الصاري على تشكيلته التي تفوقت في كل شيء وسط غياب شبه تام للضيوف.

الطليعة عاد في جولة الحسم ونجح القاشوش في تبديلاته التي غيرت بالأداء والنتيجة وقلبت الأمور، والضيف استثمر فرصه فعدل ومن ثم تقدم مع تراجع لعفرين وضياع لخط وسطه ودفاعه وعدم فعالية هجومه ويمكن القول: القاشوش ضرب ضربته في شوط المدربين.

قصة الأهداف

الدقيقة 20 كرة من الجهة اليمنى أرسلها فراس ميشو داخل منطقة الجزاء تابعها أيمن الصلال بباطن قدمه عن يمين الخلف وسط غياب التغطية من المدافعين.

الدقيقة 61 زاهر خليل يخطف الكرة من فراس ميشو المرتبك ويواجه الحارس ويضعها عن يساره مدركاً التعادل.

الدقيقة 89 يعلن الحكم عن ركلة جزاء بعد عرقلة رجا رافع من قبل عبد القادر دكة يتصدى لها عبد اللـه نجار ويضعها عن يمين الحارس هدف التعزيز.

عين الوطن

لم يكمل لاعب الطليعة عميد بصيلة الدقيقة الثانية من المباراة حتى خرج على النقالة بعد تعرضه لالتواء في الكاحل.

الدقيقة 60 كانت منعرج اللقاء حين ساق ريفا عبد الرحمن الكرة ودخل منطقة الجزاء ليواجه الحارس ويفشل في هز الشباك وتعزيز تقدم عفرين، ولترتد الكرة بهجمة معاكسة حيث تمكن زاهر خليل من معاقبة ريفا ونجح في فرض التعادل.

مدرب الطليعة فراس قاشوش: غيرنا في طريقة اللعب ودفعنا بكامل أوراقنا الهجومية في الثاني وهو ما مكننا من الوصول لمرمى عفرين، وضغط النقطة يضع الفريق بمواقف صعبة وهو سبب تأخرنا على الترتيب والفوز مهم حرر الطليعة وستشاهدون الفريق بصورة مغايرة في الأسابيع القادمة.

مدرب عفرين أنس صاري: بدأنا المباراة بضغط عالٍ وتمكنا من التسجيل وكنا المسيطرين، في الثاني تراجعنا للخلف واعتمدنا الهجمات المرتدة، كان من الممكن أن ننهي المباراة لصالحنا وارتكابنا أخطاء بسيطة منحهم التفوق علينا.

بطافة المباراة
الملعب: الحمدانية
عفرين × الطليعة 1 / 2
الأهداف:
عفرين: أيمن الصلال د 20 .
الطليعة: زاهر خليل د 61 ، عبد الله نجار د 89 من ركلة جزاء.
البطاقات الصفراء:
عفرين: فراس ميشو د 43، محمد جمعة حدران د 58، حسام سمان د 77.
الطليعة: محمد ربيع سرور د 32 ، محمد نور خميس د 3+90.
الحكام: سيمون سلامة، علي ضوا، هشام عتمة، غيث دهموش .
المراقب الإداري: صخر جمعة، مقيّم الحكام: معن كيالي.

التعادل الوحيد
| الوطن

التعادل الوحيد بمباريات الجمعة كان بلقاء الشرطة وضيفه الاتحاد وهو تعادل خاسر بكل المقاييس للاتحاد الذي كان الأكثر سيطرة وفرصاً.

بدأت المباراة بحذر من الفريقين ما لبث الاتحاد أن امتد نحو مناطق الشرطة الأمامية وتألق المريمية برد كرات خطيرة للاعبي الاتحاد الأحمد والريحانية وعزيزة، وقام الشرطة بطلعات خطيرة وصنع لنفسه عدة فرص لكنها ضلت طريق المرمى.

بداية الشوط الثاني حاول الاتحاد الضغط على مرمى الشرطة لكنه واجه دفاعاً صلباً وحارساً واثقاً، وأخطر الفرص أضاعها العزيزة بمواجهة حارس الشرطة وفوّت صياح نعيم على فريقه فرصة هدف من انفرادة لكن كرته جاورت القائم الأيمن.

تبديلات عديدة أجراها المدربان لتعزيز الحالة الهجومية لكن الشباك أبت إلا أن تكون صامتة فكان التعادل سيد الأحكام.

بطاقة المباراة
الفريقان: الشرطة ×الاتحاد: صفر/صفر
الملعب: الجلاء
التاريخ: 17/9/2021 الساعة الرابعة عصراً
الحكام: فراس الطويل – ثائر قشبري – أنس خليل – سامي حساني.
المراقبان: موسى حسن – كمال مرشد

تشكيلة الفريقين:

الشرطة: علي مريمية- صياح نعيم- محمد هزاع- عامر الدندشي- إبراهيم الطويل- خليل إبراهيم- مؤمن ناجي- عبد المجيد الشربجي- محمد لولو- مجد الغايب- مالك علي.

الاتحاد: خالد حاج عثمان- ياسر شاهين- علي زينة- أحمد كلاسي- أمجد فياض- محمد ريحانية- زكريا عزيزة- محمد آلاتي- عبد الهادي شلحة- فواز بوادقجي- علي خليل.

جبلة يخطف نقاط المباراة من فم الحرجلة
| دمشق – شادي علوش

نجح جبلة في خطف نقاط مباراته أمام مستضيفه الحرجلة عائداً بفوز ثمين إلى معقله بعد مباراة متوسطة المستوى في الشوط الأول ومثيرة وسريعة في الثاني.

في الشوط الأول ترجم حرجلة أفضليته النسبية بالتقدم بهدف وحيد، بعد بداية متكافئة من الطرفين وتسديدة لسليمان جبلة قابلها توغل لحسين الحرجلة ليبسط بعدها الحرجلة سيطرته على وسط الملعب عبر الكروما والحسين وحاتم بينما قابله جبلة بهدوء وببعض الطلعات الهجومية المرتدة، فأضاع السليمان وقابله الحاتم بكرة تصدى لها العالمة وبينما كان الشوط الأول يمضي نحو النهاية وضع سليمان رشو فريقه في المقدمة برأسية جميلة استقبلتها شباك العالمة لتنتهي أحداث الشوط الأول بتقدم حرجلة بهدف مقابل لا شيء.

في الشوط الثاني حاول جبلة منذ البداية تعويض التأخر في النتيجة فسيطر على وسط الملعب وتعددت محاولات الشيخ يوسف وحيدر والحفيان وسليمان لطرق المرمى ولكن أغلب الكرات تاهت عن المرمى ووسط الضغط الهجومي الجبلاوي أعلن الحكم عن ركلة جزاء ترجمها الحفيان في مرمى المنون هدفاً أعاد المباراة إلى نقطة الصفر.

بعد الهدف شهدت المجريات سرعة في الأداء من الطرفين فتعددت المحاولات الهجومية وخاصة من جانب الحرجلة عن طريق الخبير عبد الرزاق الحسين الذي سدد مرتين في أحضان العالمة وتوغل للعمارة تصدى له الدفاع على حين حاول جبلة عبر المرتدات خطف نقاط المباراة وكان له ما أراد من مناولة طويلة استقبلها الشيخ يوسف وهو في مواجهة المرمى ليلعبها من فوق الحارس هدف التقدم لجبلة.

بعد الهدف ظهرت العصبية على أداء لاعبي الحرجلة فتعرض شاهر كاخي للطرد على حين حصن جبلة خط دفاعه خوفاً من هدف غير متوقع لحرجلة الذي حاول الوصول لمرمى العالمة عبر الكروما والحسين من دون جدوى، ليعلن الحكم الدولي عبد اللـه بصلحلو النهاية السعيدة لجبلة الذي بات في المركز الثاني خلف الوحدة وبالتساوي مع الوثبة وتشرين.

بطاقة المباراة
الملعب: الجلاء بدمشق
الفريقان: الحرجلة × جبلة
النتيجة: فوز جبلة 2/1
الأهداف: سليمان رشو 41
عبد الإله حفيان من جزاء 63 – مصطفى شيخ يوسف 85
الجمهور: نحو 1000 متفرج
الحكام: عبد اللـه بصلحلو – محمد قزاز – إياد هنداوي – محمود صيادي.
مقيم الحكام: العقيد زكريا قناة
مراقب إداري: نديم الجابي.
الإنذارات: نور علوش – مصطفى شيخ يوسف جبلة.
شاهر كاخي حرجلة.
الطرد: شاهر كاخي من الحرجلة بعد إنذارين.

مثل حرجلة: هادي منون- عبد الرحمن موزة- حسن بوظان- شاهر كاخي- وسام سلوم – محمد شريفة «أحمد اللحام» – محمد كروما – عبد الرزاق الحسين – مازن عماره – أحمد حاتم – سليمان رشو.

مثل جبلة: إبراهيم عالمة – نور علوش- أحمد حديد – حمزة الكردي- أحمد بيريش- عبد القادر غريب- أحمد خوجه «عمر نعنوع» – عبد الإله حفيان- مصطفى شيخ يوسف «ميهوب إسماعيل» – حيدر محمد «عبد اللـه حمود» – علي سليمان «محمد العجيل».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن