عربي ودولي

البنتاغون: روسيا تمتلك قوات مسلحة قوية للغاية … انتخابات مجلس الدوما مستمرة في يومها الأخير بالتزامن مع الإقليمية والمحلية

| وكالات

أعلن المكتب الاجتماعي لمراقبة الانتخابات في العاصمة الروسية موسكو فتح باب 3638 مركز اقتراع أمس السبت أمام الناخبين وذلك في اليوم الثاني من انتخابات مجلس الدوما الروسي التي تستمر حتى مساء اليوم الأحد.
يأتي ذلك في حين أشار البنتاغون إلى أن روسيا تمتلك «قوات مسلحة قوية للغاية»، معتبراً أنه يجب الفهم كيف تمكنت البلاد من تطوير قدراتها العسكرية بمثل هذه الدرجة خلال السنوات الـ20 الماضية.
وصوّت الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في انتخابات مجلس الدوما في يومها الأول باستخدام نظام التصويت الإلكتروني عن بعد، وجاء الإعلان عن الموضوع على لسان دميتري بيسكوف السكرتير الصحفي للرئيس الروسي الذي قال للصحفيين: «لقد صوّت بوتين على الإنترنت».
من جهته قال رئيس المكتب الاجتماعي لمراقبة الانتخابات، أليكسي فينيديكتوف إن نسبة مشاركة الناخبين بما في ذلك عبر الإنترنت في اليوم الأول من الانتخابات بلغت في موسكو 23,07 بالمئة مضيفاً «إن نحو 7 بالمئة من الناخبين صوتوا في الانتخابات شخصياً بينما استخدم 16 بالمئة من الناخبين إمكانية الإدلاء بأصواتهم عبر الإنترنت».
بدورها، كشفت خدمة مراقبة التصويت عبر الإنترنت في العاصمة الروسية أمس أن أكثر من مليون شخص أدلوا بأصواتهم عبر الانترنت بموسكو في اليوم الأول لانتخابات الدور التشريعي الثامن لمجلس الدوما الروسي.
ووفقاً لما نقلت وكالة «سبوتنيك» عنها، لفتت خدمة مراقبة التصويت عبر الإنترنت في بياناتها إلى مشاركة نحو 1,2 مليون شخص في التصويت الإلكتروني في موسكو في يوم الانتخابات الأول موضحة أن هذه الأصوات شملت كلاً من الدائرة الانتخابية الفيدرالية الكبرى والدوائر الانتخابية الصغرى.
وبقرار من لجنة الانتخابات المركزية الروسية تجري انتخابات مجلس الدوما في روسيا في الفترة بين 17 و19 أيلول الجاري بالتزامن مع الانتخابات الإقليمية والمحلية ويجري الاقتراع عبر الإنترنت هذا العام في موسكو و6 مقاطعات أخرى.
وسيتم انتخاب أعضاء مجلس الدوما، لمدة خمس سنوات، عبر نظام انتخابي مختلط؛ 225 نائباً من القوائم الحزبية، و225 نائباً في الدوائر الفردية، ويتنافس 14 حزباً على المقاعد الـ450 في مجلس الدوما الروسي.
ويشارك 14 حزباً روسياً في الانتخابات البرلمانية الروسية التي انطلقت مع أرجحية كبيرة بحصول الأحزاب البرلمانية الكبرى المعروفة مثل، حزب روسيا الموحدة، الحزب الشيوعي الروسي، الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي، حزب روسيا العادلة، على معظم المقاعد دون أي خروقات تذكر.
أما الأحزاب الروسية الأخرى المشاركة في الانتخابات فهي: حزب الخضر، نوفيي ليودي «ناس جدد»، يابلوكو، حزب التنمية، حزب الحرية والعدالة الروسي، شيوعيو روسيا، المنبر المدني، البديل الأخضر، حزب المتقاعدين، حزب الوطن.
في سياق آخر أشار البنتاغون إلى أن روسيا تمتلك «قوات مسلحة قوية للغاية»، معتبراً أنه يجب الفهم كيف تمكنت البلاد من تطوير قدراتها العسكرية بمثل هذه الدرجة خلال السنوات الـ20 الماضية.
وقال نائب رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأميركية، الجنرال جون هايتن، خلال مشاركته في فعالية للمجلس الأطلسي: «لدى روسيا قوات مسلحة قوية للغاية، ويجب الفهم كيف تمكنوا من تطوير قواتهم المسلحة خلال السنوات الـ20 الماضية. وأعتقد أنه يجب الفهم أن هذه المفاجأة لم تحدث في لحظة واحدة»، معتبراً أن السلطات الروسية ركزت على تطوير القدرات العسكرية للبلاد بسبب الولايات المتحدة والناتو.
كما شدد المسؤول العسكري الأميركي على أن الولايات المتحدة تواجه لأول مرة في التاريخ قوتين نوويتين اثنتين، مشيراً إلى أن هذا الأمر يمثل «تحدياً هائلاً».
إلى ذلك رجح البنتاغون أن روسيا قد تشكل على المدى القصير أخطر مشكلة أمنية تواجهها الولايات المتحدة وأوروبا في المجال العسكري.
وحسب موقع «روسيا اليوم» ذكر نائب وزير الدفاع الأميركي للشؤون السياسية، كولين كال، خلال مشاركته بواسطة الفيديو في «مؤتمر البلطيق العسكري» الذي انعقد في ليتوانيا، أن الصين ربما تشكل خطراً أساسياً على الولايات المتحدة، غير أن روسيا قد تشكل مشكلة أكبر على المدى القصير.
وقال، وفق نص تصريحاته المنشور على موقع وزارة الدفاع الأميركية: «في السنوات القادمة، قد تشكل روسيا بالفعل أكبر تحد أمني تواجهه الولايات المتحدة، وبالتأكيد أوروبا، في المجال العسكري».
وصرح كال بأن الولايات المتحدة «ستتعامل مع روسيا من موقف القوة الجماعية»، مشدداً على أن القوات الأميركية المنتشرة في أوروبا «تبقى قوية وجاهزة ومرنة وتقدم ردعاً راسخاً وفعالاً»، مضيفاً: «نعمل في الناتو مع حلفائنا وشركائنا للتأكد من الاستعداد العسكري لتعزيز وسائل ردع قتالي راسخة في كل أنحاء المجتمع العابر للأطلسي».
بينما رفضت روسيا بدورها مراراً وتكراراً الاتهامات الغربية بشأن سلوكها، محذرة من تموضع حلف الناتو عند حدودها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن