عربي ودولي

الكرملين: روسيا تفي بكل التزاماتها في عقود الغاز المبرمة مع الاتحاد الأوروبي … بوتين يكرّم ضابطي شرطة ساهما بإيقاف «المأساة» في جامعة بيرم

| وكالات

كرم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ضابطي شرطة، ساهما في تحييّد مطلق النار داخل جامعة بيرم، وساهما في إيقاف المأساة.
في حين أكد المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، أن روسيا تفي بكل التزاماتها تجاه مستهلكي الغاز الأوروبيين.
وحسب موقع «روسيا اليوم» قال بيان صادر عن الكرملين: «على الشجاعة والجسارة والتفاني في أداء الواجب، يمنح وسام الشجاعة قسطنطين ميخائيلوفيتش كالينين، ملازم أول شرطة».
ونص المرسوم أيضاً على تكريم ملازم آخر في الشرطة لإسهامه في وقف هذه المأساة، وهو ملازم أول شرطة، فلاديمير ماكاروف، وذلك «للتميز في حماية النظام العام».
وفتح طالب النار من بندقية صيد صبيحة يوم 20 أيلول الجاري في جامعة بيرم الحكومية الوطنية للأبحاث، ما أسفر عن مقتل 6 أشخاص وإصابة 24 آخرين.
وبرز في هذه المأساة الضابط الشاب قسطنطين كالينين الذي هرع إلى مكان إطلاق النار وواجه المهاجم، وتمكن من تحييده واعتقاله بعد إصابته إثر مقاومة أبداها.
في سياق منفصل أكد المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، أن روسيا تفي بكل التزاماتها تجاه مستهلكي الغاز الأوروبيين، مشيراً إلى أنه من المستحيل زيادة إمدادات الغاز قبل إبرام العقود بهذا الشأن.
وجاء تعليق بيسكوف رداً على تصريح كبير مستشاري وزارة الخارجية الأميركية لأمن الطاقة، آموس هوشستين، خلال مقابلة أجراها مع وكالة «بلومبرغ» في وقت سابق من الأسبوع الجاري.
وحسب موقع «روسيا اليوم» شدد المسؤول الأميركي خلال المقابلة على ضرورة قيام روسيا بزيادة إمدادات الغاز إلى أوروبا عبر أوكرانيا في أقرب وقت ممكن، لكون بعض دول الاتحاد الأوروبي قد لا تكون لديها احتياطيات كافية من الغاز في حال كان الشتاء القادم شديد البرودة.
وقال بيسكوف للصحفيين أمس: إن روسيا تفي بكل التزاماتها التعاقدية مع المستهلكين الأوروبيين بنسبة 100 بالمئة وأكثر من ذلك، كما أن إمدادات الغاز من روسيا إلى أوروبا قريبة من مستوى تاريخي.
وأضاف: إن «المسألة بسيطة للغاية، الغاز يباع أولاً ومن ثم يتم إنتاجه بعد ذلك، ومن ثم عبوره، ومن المستحيل ضخ الغاز من دون بيعه»، مشيراً إلى أنه من أجل زيادة حجم إمدادات الغاز عبر أوكرانيا بعد عام 2024 على سبيل المثال تجب زيادة كميات الغاز التي تشتريها أوروبا.
وأكد بيسكوف، أن شركة الغاز الروسية «غازبروم» كانت وستظل الضامن الأكثر موثوقية لإمدادات الغاز للمستهلكين في أوروبا.
في سياق آخر، أكدت وزارة الطوارئ الروسية اختفاء طائرة من طراز «إن-26» على متنها ستة أشخاص عن الرادارات في إقليم خاباروفسك بأقصى شرق البلاد، فيما هرعت فرق الإنقاذ إلى المنطقة التي اختفت فيها الطائرة بحثاً عنها.
وحسب البيانات المتوفرة، اختفت الطائرة التابعة لمؤسسة «الاختبارات والنظم الجوية» عن الرادارات في منطقة جبلية تقع فيها محمية طبيعية على بعد نحو 38 كم مدينة خاباروفسك، أثناء تنفيذها طلعة تقنية بهدف اختبار أجهزة اتصال جوية، وذلك وسط ظروف جوية لطيفة.
وأوضح مصدر مطلع في وكالة «إنترفاكس» أن تحليق الطائرة جرى على ارتفاع 600 متر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن