عربي ودولي

ستة أسرى يواصلون إضرابهم عن الطعام احتجاجاً على جرائم العدو … الاحتلال الإسرائيلي يحاول عزل مدن وبلدات الضفة الغربية

| وكالات

يحاول الاحتلال الإسرائيلي تغيير الوضع الديموغرافي في الضفة الغربية وعزل المدن والبلدات الفلسطينية عن بعضها لتنفيذ مخططات الضم الاستعمارية التي تلاقي رفضاً دولياً يقتصر على بيانات الشجب والإدانة.
يأتي ذلك في حين يواصل ستة أسرى فلسطينيين إضرابهم عن الطعام احتجاجاً على جرائم الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة بحق الأسرى.
وحسبما نقلت عنه وكالة «سانا» قال المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية في تقريره الأسبوعي الصادر أمس على موقعه الإلكتروني: إن سلطات الاحتلال استولت على ما يزيد على 48 ألف دونم من أراضي قرية كيسان شرق بيت لحم لتوسيع مستوطنات مقامة على أراضي الفلسطينيين في المنطقة ما يهدد بفصل القرية بالكامل عن القدس المحتلة وعن محيطها الفلسطيني.
وأضاف التقرير: بالتزامن مع ذلك قام مستوطنون بشق طريق استيطاني من مستوطنة مقامة على أراضي القرية إلى منطقة واد الجحار في شمالها الغربي لربط المستوطنة بتكتل بؤر استيطانية مقامة ما بين قريتي كيسان والمنية في بيت لحم، ما يهدد بالاستيلاء على مساحات واسعة من أراضي الفلسطينيين على جانبي الطريق.
وأشار التقرير إلى أن قوات الاحتلال جرفت 30 دونماً من أراضي بلدات قصرة وجوريش وعقربا في نابلس لإقامة بؤرة استيطانية جديدة، كما جرفت مساحات من أراضي الفلسطينيين الزراعية في قرية كردلة بالأغوار الشمالية ومنعت المزارعين من دخولها.
ولفت إلى أن قوات الاحتلال أغلقت المدخل الغربي لبلدة يعبد في جنين والطرق الفرعية التي تصلها ببلدات مريحة وزبدة وبرطعة في طولكرم، مبيناً أن لهذه الطرق دوراً حيوياً في حركة الفلسطينيين وخاصة المزارعين وإغلاقها سيؤثر سلباً في موسم قطف الزيتون.
وذكر التقرير أن الاحتلال يحاول تغيير الوضع الديموغرافي في الضفة الغربية للتضييق على الوجود الفلسطيني، حيث تشير إحصائيات صدرت مؤخراً إلى ازدياد أعداد المستوطنين في الضفة الغربية إلى 450 ألفاً بزيادة تقدر بـ42 بالمئة مقارنة بما كانت عليه عام 2010، لافتاً إلى أن هذه الإحصائيات لا تشمل عدد المستوطنين في مدينة القدس المحتلة.
في سياق آخر، ذكرت وكالة «وفا» أن الأسير كايد الفسفوس يواصل إضرابه لليوم الـ73، ومقداد القواسمة لليوم الـ66، وعلاء الأعرج لليوم الـ48، ورايق بشارات لليوم الـ35، وهشام أبو هواش لليوم الـ40، وشادي أبو عكر لليوم الـ32.
وتحذر هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين من تدهور الوضع الصحي للأسرى وخاصة القواسمة والفسفوس والأعرج وتطالب المجتمع الدولي بالضغط على الاحتلال للإفراج عنهم، كما يواجه نحو 5 آلاف أسير فلسطيني داخل معتقلات الاحتلال ظروف اعتقال قاسية بينهم 550 أسيراً بحاجة إلى تدخل علاجي عاجل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن