رياضة

برعاية وحضور السيدة الفارسة منال الأسد الرئيسة الفخرية للاتحاد العربي السوري للفروسية … مهرجان الألعاب الفردية الرياضية – أنت بعيوننا بطل

| ناصر النجار - تصوير طارق السعدوني

برعاية وحضور السيدة الفارسة منال الأسد الرئيسة الفخرية للاتحاد العربي السوري للفروسية أقام مكتب دعم بالتعاون مع الاتحاد الرياضي العام في مدينة المعارض القديمة بدمشق مهرجان الألعاب الرياضية بحضور كبير من المدعوين الرسميين وأعضاء مجلس الشعب ورئيس الاتحاد الرياضي العام ونائبه وأعضاء المكتب التنفيذي ورؤساء الاتحادات الرياضية ورئيس وأعضاء الجمعية العربية السورية للخيول العربية الأصيلة وحشد غفير من الجماهير الرياضية والشعبية.

ويهدف الحفل إلى تسليط الأضواء على الألعاب الفردية وألعاب القوة ودعمها عبر الشركات الراعية لتخريج الأبطال من المواهب الكثيرة الموجودة في بلدنا.

بدأ الحفل بالتعريف عن هذه الرياضات عبر عروض متميزة قدمها مواهب الرياضة في ألعاب: الملاكمة والمصارعة والكاراتية والتايكواندو والجودو والكيك بوكسينغ والقوة البدنية ورفع الأثقال والدراجات.

وجالت السيدة الفارسة منال الأسد على كل هذه الألعاب وتابعت العروض الشيقة باهتمام واستمعت إلى كل أبطال الألعاب ومواهبها، كما استمعت إلى شرح مفصل عن هذه الألعاب من المسؤولين الفنيين عن هذه الألعاب.

أنت بعيوننا بطل

بدأ بعدها الحفل الرسمي بعنوان (أنت بعيونا بطل) والبداية بالوقوف دقيقة صمت وعزف النشيد الوطني، ثم ألقى فراس معلا رئيس الاتحاد الرياضي العام كلمة رحب فيها براعي الحفل وأثنى على بطولاتها الكبيرة في الفروسية وشكرها على دعمها للبطولة والأبطال.

كما شكر الأبطال الرياضيين الذين تأهلوا إلى أولمبياد طوكيو وكانوا شمعة مضيئة للوطن في أكبر محفل عالمي مؤكداً أنهم في عيون الجميع أبطالاً.

بعدها تم تقديم فقرات فنية ورياضية وبهلوانية جميلة وأغان ورقصات تحاكي المناسبة الرياضية.

ثم تقدمت السيدة الفارسة منال الأسد ورئيس الاتحاد الرياضي العام بتكريم الرياضيين المشاركين بأولمبياد طوكيو وهم: معن أسعد وهند ظاظا وأحمد حمشو ومجد الدين غزال ومحمد خالد محمد وفاطمة الحسن ونورا بدور.

تابع بعدها الحفل برفقة الفنانين وفيق حبيب ومحمد المجذوب عبر تقديم أجمل أغنياتهما.

خطوة صحيحة

باسل الجدعان الرئيس الفخري للجمعية السورية للخيول العربية قال لـ«الوطن» عن الهدف من الحفل: أولاً هو تكريم كبير ولائق للأبطال الذين ساهموا بإعلاء اسم سورية في أكبر المحافل الرياضية العالمية، وثانياً دعم الألعاب الفردية وألعاب القوة عبر الشركات الاستثمارية التي سترعى الأبطال والمواهب من أجل تحقيق حلم الوصول إلى أعلى المراتب الرياضية العالمية، بلدنا مملوء بالمواهب والخامات القادرة على تحطيم الأرقام القياسية العالمية وهي بحاجة إلى المزيد من الدعم والاهتمام وصولاً إلى هذا الهدف، هذه الخطوة تأتي على الطريق الصحيح وهي خطوة فعالة وخصوصاً إذا تحقق لها التشاركية الفاعلة مع المدارس لاكتشاف المواهب الصغيرة والبراعم الواعدة، ولنا في تجربة نادي المحافظة الناجحة بمشروع بكرا إلنا لرعاية المواهب الرياضية وغيرها من الفنون الأخرى خير مثال، وقد حاز على الكثير من النجاح وبدأنا نشاهد المواهب الصغيرة بدأت خطوات البطولة وهند ظاظا أولهم وليست آخرهم.

وختم حديثه بقوله: المشروع كبير ومفيد ويحتاج إلى تعاون الجميع وصولاً إلى الهدف المنشود.

ماهر سليم أمين سر اتحاد الدراجات قال: الخطوة أكثر من رائعة ولمسنا بوجوه أبطالنا الرياضيين ومواهبنا تباشير الفرح بمستقبل رياضي واعد، وقد وعد رياضيونا على بذل المزيد من الجهد من أجل الوصول إلى البطولة التي تستحقها سورية.

الأبطال الرياضيون المكرمون قالوا: الوصول إلى أولمبياد طوكيو كان خطوة في الاتجاه الصحيح، والحصيلة التي خرجنا بها كانت جيدة ومنحتنا الأمل والطموح للاستمرار في سبيل الوصول إلى النتائج المرجوة على الصعيد العالمي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن