عربي ودولي

العراق يدعو إيران للبدء بتنفيذ الاتفاقات المتعلقة بالحدود … مذكرات قبض بحق المشاركين في مؤتمر أربيل الداعي للتطبيع مع العدو الإسرائيلي

| وكالات

أصدرت محكمة عراقية مذكرات قبض بحق المشاركين في مؤتمر أربيل الداعي إلى التطبيع مع العدو الإسرائيلي، على حين دعت وزارة الخارجية العراقية أمس الأحد، إيران «للبدء بتنفيذ الاتفاقات المتعلقة بالحدود وكري شط العرب».
وأعلن المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى في العراق أن محكمة تحقيق الكرخ الأولى، وبناءً على معلومات مقدمة من مستشارية الأمن القومي، أصدرت مذكرة قبض بحق رئيس صحوات العراق وسام الحردان وبعض الشخصيات بناءً على شكوى تقدم بها محافظ الأنبار، إثر الدور الذي قام به في الدعوة إلى التطبيع مع «إسرائيل».
وقال المركز الإعلامي إنه تمّ كذلك إصدار مذكرة قبض بحق المدعو مثال الألوسي، والموظفة في وزارة الثقافة سحر كريم الطائي، عن الجريمة نفسها، مشيراً إلى أنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق بقية المشاركين، حال معرفة أسمائهم الكاملة.
يأتي ذلك بعد أن عقد الحردان، وهو من قبيلة الدليم، مؤتمراً في أربيل، وألقى كلمة دعا فيها علناً إلى التطبيع مع العدو الإسرائيلي، بحضور شخصيات عشائرية من 6 محافظات (بغداد، الموصل، الأنبار، صلاح الدين، بابل، ديالى).
وتتواصل ردود الفعل على اجتماع أربيل، حيث قالت كتائب حزب اللـه العراق، إن الاجتماع ومحاولات التطبيع هما توجه مدعوم من الإمارات والسعودية، مضيفة إن «شمال العراق تحول إلى ملاذٍ آمنٍ للعملاء والمتآمرين على الدولة، ومرتعٍ لنشاطات المنظمات والمخابرات الصهيونية الأميركية المعادية».
واستنكرت الرئاسة والحكومة والعديد من القوى السياسية العراقية الاجتماع، وأعربت عن رفضها القاطع للاجتماعات غير القانونية، التي عقدتها شخصيات عشائرية مقيمة بمدينة أربيل في إقليم كردستان، ورفعت خلالها شعار التطبيع مع العدو الإسرائيلي.
وبينما أوضحت رئاسة إقليم كردستان العراق أن «ما صدر عن اجتماع أربيل ليس تعبيراً عن موقف الإقليم»، أعلنت وزارة الداخلية في حكومة كردستان أن الاجتماع عُقد من دون علم وموافقة ومشاركة من حكومة الإقليم، مؤكدةً أنه «لا يعبّر، في أي شكل من الأشكال، عن موقف الحكومة».
وفي سياق منفصل، دعت وزارة الخارجية العراقية أمس الأحد، إيران «للبدء بتنفيذ الاتفاقات المتعلقة بالحدود وكري شط العرب».
وحسب وكالة «واع» قال المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد الصحاف، في بيان: إن «وزير الخارجية فؤاد حسين التقى نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، على هامش أعمال الدورة الـ76 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك»، وأضاف إن «وزير الخارجية دعا نظيره الوزير الإيراني إلى البدء بالخطوات التنفيذية للاتفاقات المتعلقة بالحدود البرية والبحرية، وكري مجرى شط العرب».
أمنياً، أطلقت القوات العراقية المشتركة أمس عملية أمنية لملاحقة فلول إرهابيي تنظيم «داعش» في محافظة ديالى شرق البلاد.
وحسبما نقل عنها موقع «السومرية نيوز» قالت خلية الإعلام الأمني العراقي في بيان: إن قيادة عمليات ديالى شرعت بتنفيذ عملية نوعية من خلال قطعات الفرقة الأولى بالجيش العراقي لمداهمة وتفتيش حاوي العظيم والقرى المحاذيه له، موضحة أن العملية تهدف إلى تجفيف منابع الإرهاب وإلقاء القبض على المطلوبين وتدمير الأوكار وتطهير الأراضي ضمن قاطع المسؤولية، وتواصل القوات العراقية ملاحقة فلول إرهابيي «داعش» في مختلف المناطق العراقية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن